الرئيسيةمحليةالكويت المتحفز للصدارة امام السالمية الطامح للعودة للطريق الصحيح

الرياضي :

 
تفتتح مساء اليوم مباريات الاسبوع السابع من دوري فيفا بمواجهه من العيار الثقيل ستجمع بين الابيض الكويتي و السالمية السماوي تلك المواجهه المرتقبة التي ستقام في تمام الساعة الخامسة و خمس و عشرون دقيقة و يحتضنها استاد الكويت .
يدخل العميد تلك المواجهه بمعنويات عالية بعدما تمكن من الفوز في الخمس مباريات التي خاضها في دوري فيفا حتي الان ليتواجد بالوصافة خلف القادسية المتصدر بينما السماوي الذي كان يسير علي نفس الطريق تعطل في الاسبوع الماضي امام الكتيبة الملكية ليفقد الصدارة و يخطف منه الابيض الوصافة ليكون ابناء الرهيب امام اختبار قوي و هام لتحديد قدرتهم علي العودة و البقاء في دائرة المنافسة علي قمة الترتيب او الابتعاد رويدا رويدا عن سباق القمة .
يمتلك كلا الفريقين مجموعة كبيرة من اسلحة الدمار الشامل القادرة علي الفتك باي دفاعات للمنافسين سواء من العناصر المحلية او المحترفين فاذا القينا نظرة علي اصحاب الضيافة الابيض الكويتي سنجد انه يمتلك تشكيلة متميزة من اللاعبين في خطوطه الثلاثة بالاضافة الي البدلاء المميزين القادرين علي قلب الموازين و خلف تلك المجموعة مدرب مخضرم صاحب اكبر الانجازات في الدوري المحلي و هو الجنرال محمد ابراهيم مما يجعل من الابيض مرشح بقوة هذا الموسم للحفاظ علي لقبة و لكن تلك الكوكبة القوية من عوامل النجاح ستتواجه امام كتيبة سلماوية قابلة للاشتعال باي لحظة فالسالمية يضم بين صفوفة مجموعة كبيرة من اللاعبين ايضا اصحاب الامكانيات الفنية العالية فبالرغم من تعثرهم في الجولة الماضية امام القادسية الا انهم يبقون احد المرشحين بقوة للمنافسة علي لقب دوري فيفا هذا الموسم خاصة بعد التدعيمات القوية التي ابرمها مجلس الادارة بداية الموسم و القيادة الفنية للمدرب الالماني الخبير رودلف .

غيابات قليلة و لكن مؤثرة

يفتقد كلا الفريقين بعض الغيابات التي تبدو و كانها قليلة عددا و لكنها مؤثرة للغاية فالابيض سوف يفتقد لخدمات المدافع الدولي فهد عوض بسبب الاصابة التي لحقت به في المباراة الاخيرة امام اليرموك ليغيب شهرا علي الاقل و هو ما يعد ضربة قوية للعميد الكويتي خاصة ان عوض كان احد اهم المفاتيح في تشكيلة الجنرال محمد ابراهيم .
اما علي الجانب الاخر فان السماوي سوف يفتقد لبعض اللاعبين المؤثرين امثال حمد العنزي و مساعد ندا للاصابة و هما من الركائز الاساسية في تشكيلة الكتيبة السلماوية ايضا و سيحاول المدرب الالماني رودلف العودة لبعض الحرس القديم لتعويض تلك الغيابات .

تشابة طريقة اللعب

يعتمد كلا الفريقين علي نفس الاسلوب الخططي من خلال الاعتماد علي طريقة 4-2-3-1 التقليدية مع منح لاعبي الوسط بعض المهام الهجومية في ظل النزعة الكبيرة التي يتمتعون بها فالابيض يعتمد بشكل كبير علي خالد عجب في الهجوم خلفة الثلاثي فهد العنزي و البرازيلي روجيريو و طلا جازع كمثلث هجومي ثم ثنائي الوسط شادي الهمامي و يوسف الخبيزي ثم رباعي الدفاع عبد الله البريكي و فهد الهاجري و حسين حاكم و جراح العتيقي و من خلفهم الحارس الدولي مصعب الكندري .
اما بالنسبة للسماوي فان الالماني رودلف يعتمد علي الايفواري جمعه سعيد بالهجوم و خلفة الثلاثي نايف زويد و محمد السويدان و فيصل العنزي ثم ثنائي الارتكاز عادل مطر و كيتا و من خلفهم رباعي دفاعي مكون من غازي القهيدي و فهد المجمد و حماد العبيدلي و فهد مرزوق و من خلفهم الحارس الامين خالد الرشيدي .
و لعل تشابة الاعتماد علي نفس طريقة اللعب يشير الي ان الفريقين يعتمدان علي اللعب الهجومي و استغلال الاطراف بالاضافة الي انه سيخلق حالة من التنافس القوي بين لاعبي الوسط علي فرض اسلوبهم علي منطقة العمليات .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة