الرئيسيةمحليةالكويت بطلا لكاس الامير على حساب العربي بثلاثية

الرياضي :

حسم الكويت لقب كاس سمو الامير عقب الفوز على منافسه العربي بثلاث اهداف مقابل هدف في المباراة التي اقيمت على استاد جابر الدولي برعاية وحضور سمو امير البلاد ليخرج العربي خالي الوفاض هذا الموسم فيما ينقذ العميد موسمه بالحصول على بطولة.

جاءت بداية المباراة مثالية بالنسبة للفريق الابيض الذي فرض اسلوب لعبه سريعا وعبر عن رغبته في انهاء المباراة مبكرا فيما لم يكن العربي متوقعا لردة فعل الكويت النارية وارتبك لاعبي الاخضر في وسط الملعب ما كلف الدفاع الكثير ومع الدقيقة الثالثة من عمر اللقاء استغل اللاعب المحترف ياسين الصالحي كرة عرضية من طلال جازع وسدد بشكل مباشر بعد ان هرب من الرقابة مسجلا اول اهداف اللقاء ليصيب لاعبي العربي بالصدمة والارتباك الكبير فيما فشل بونياك في امتصاص حزن لاعبيه واستغل الكويت حالة الانهيار الفني العرباوي وواصلوا ضغطهم بلا تراجع ونجح بالفعل طلال جازع في اضافة ثاني الاهداف لمصلحة الكويت في الدقيقة الثامنة من عمر المباراة من خلال تصوبية قوية من مسافة بعيدة فشل حميد القلاف في التعامل معها .

ووضح ان فهد العنزي في حالة معنوية عالية حيث فتح جبهة يمنى مميزة للغاية ومر ولعب عرضية سددها الصالحي مسجلا  هدف ثالث الا ان المساعد الغاه بداعي التسلل ليبقى الحال بتفوق ابيض بهدفين مقابل لاشىء.

وحاول العربي الدخول في اللقاء الا ان يقظة الدفاع الاخضر كانت حاضرة بقوة وحالت دون تهديد مرمى حميد القلاف الا ان العربي كاد ان يسجل من دربكة في منطقة الجزاء لترتد الكرة الى طلال جازع الذي مر من محمد البذالي وتعرض للعرقلة ليحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها الصالحي ونجح في تسجيل ثالث الاهداف لينهي نظريا على امال العربي في امكانية التعديل .

وانفتحت المباراة تماما بعد الهدف الثالث حيث تبادل الفريقين الهجوم فالعربي يبحث عن هدف يعيده للمباراة وكاد ان يسجله من تصوبية لطلال نايف ابعدها الحارس مصعب الكندري الذي ابعد بعدها مباشرة كرة اخرى من ركلة حرة مباشرة لينتفض العميد مرة اخرى ويعود للهجوم ويهدر حمزة الدردور فرصة هدف رابع بعد عرضية من فهد العنزي ثم يسدد فهد الهاجري كرة صاروخية فوق العارضة بقليل .

ويحاول بونياك تعديل الامور بالدفع باللاعب حسين الموسوي بدلا من يوسف العنيزان على امل تنشيط الجانب الهجومي واهدر بعدها فراس الخطيب فرصة هدف وهو على بعد خسم امتار من المرمى ليمر الوقت وينهي الحكم احداث الشوط الاول بتقدم ابيض بثلاثية مقابل لاشىء على العربي في مفاجأة صارخة للغاية.

وفي الشوط الثاني  تبدلت الاوضاع كليا حيث دخل العربي بشكل هجومي كبير فيما تراجع العميد محاولا الاعتماد على الهجوم السريع ولكن استحوذ الاخضر على وسط الملعب وعول على الثلاثي حسين الموسوي وفهد الرشيدي وفراس الخطيب وبالفعل اعاد الموسوي الامال للعرباوية مجددا بعد ان انفرد بمصعب الكندري حارس الكويت وسدد كرة ارضية مسجلا اول اهداف الاخضر لتشتعل المباراة بعدها حيث كثف العربي من هجوميه فيما حاول العميد اللعب بحذر خوفا من عودة عرباوية غير متوقعة بالنسبة له .

واجرى بونياك تغييرا هجوميا بنزول اللاعب عبد المحسن التكرماني بدلا من عبد الله الشمالي ليؤكد بونياك رغبته الكبيرة في العودة وبالدفع بكل الاوراق الهجومية لديه.
وفتح فهد العنزي سباقا للسرعه مع دفاع العربي ونجح في المرور الا ان اللمسة الاخيرة غاب عنها التوفيق وبعدها اهدر ياسين الصالحي فرصة هدف محقق بسبب الرعونة امام المرمى.

وحاول محمد عبد الله السيطرة على وسط الملعب بالدفع باللاعب شادي الهمامي بدلا من ياسين الصالحي في نية واضحة من عبد الله للدفاع عن تقدمه بعد مرور 67 من عمر المباراة.

وتواصلت التغييرات حيث دخل محمد جراغ بدلا من عبد العزيز السليمي في العربي قابله تغيير ابيض بدخول فينيسيوس بدلا من حمزة الدردور وارتفعت الاثارة بعد احتساب ركلة جزاء انبرى لها حسين الموسوي الا ان المتالق مصعب الكندري نجح في التصدي لها ببراعة تامة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة