الرئيسيةمحليةالكويت والعربي .. من فينا هالليلة ينام

الرياضي :

يدخل العميد اختبارا ناريا أمام العربي اليوم في قمة  منافسات الجولة الثانية والعشرون لدوري فيفا لكرة القدم في تمام الساعة التاسعة الا خمس دقائق مساءا، ويرفع الكويت شعار أكون أو لا أكون في مواجهة الليلة حيث يدرك أن الخسارة تعني على الفور الخروج من سباق الدوري وحسم اللقب بنسبة كبيرة لمصلحة الزعيم فيما أن التعادل أيضا في مصلحة الأخضر بنسبة كبيرة ويبقى انتصار الكويت هو بمثابة قبلة الحياة بالنسبة له حيث سيضيق الفارق بينه وبين العربي الى نقطتين فقط لا غير وهو ما يمكن تعويضه في ظل بقاء اربع مباريات اخرى في المسابقة، العربي من جانبه يدرك ان مباراة اليوم هي الاهم في الموسم والفوز بها يدفع الجمهور للاحتفال مبكرا باللقب وان كان الجميع في الفريق العرباوي لا يأمن غدر الكويت المدجج بالنجوم اصحاب الخبرات العالية ، ومن كل ما سبق يمكن القول ان مباراة اليوم ستكون تكتيكية من الطراز الاول وسيعمل خلالها كلا الجهازين الفنيين على فرض اسلوب لعبه والضغط بقوة على الطرف الاخر في كل أرجاء الملعب ولن يكون اللعب الجمالي حاضرا بالشكل الكبير خاصة وان النتيجة الايجابية هى الشىء الوحيد المطلوب من مباراة اليوم وهو ما اكد عليه بونياك ومحمد ابراهيم في كل التصريحات الني سبقت المباراة ،ومن المتوقع ان تحسم المباراة بسبب تفاصيل بسيطة سواء  لمصلحة العربي او الكويت.

ويدخل كلا الفريقين المباراة بمعنويات عالية عقب سلسلة من الانتصارات الجيدة في الفترة الاخيرة في الدوري حيث نجح العربي في عبور الساحل بثلاثية فيما فاز الكويت على الفحيحيل بنتيجة قاسية وصلت الى حد الخروج بثمانية اهداف دفعة واحدة.

بالحديث اولا عن الكويت سنجد ان الطموحات في الفريق ارتفعت في الايام الماضية بعد استرداد اللاعب البرازيلي روجيريو مستواه المعروف عنه ونجح في احراز ثلاث اهداف في مرمى الفحيحيل وقدم مستوى هو الافضل له منذ العودة الى العميد مرة اخرى، وعمل المدير الفني محمد ابراهيم على علاج كل السلبيات التي ظهرت في الفترة الاخيرة كما حرص على الوصول الى انسب تشكيلة في ظل العديد من الغيابات الني تضرب الفريق بسبب الاصابات وابرزها احمد خزام الذي تعرض لرباط صليبي مؤخرا اضافة الى وليد علي والذي يتعافى حاليا من اصابة هو الاخر ، فيما اكد ابراهيم على ثقته في كل اللاعبين المتواجدين في صفوف الفريق وقدرتهم على حسم الامور، ويملك الكويت العديد من اساليب اللعب التي يمكن من خلالها الوصول الى مرمى العربي كما ان الجهاز  الفني للابيض يعول على القدرات الخاصة لبعض لاعبيه امثال عبد الله البريكي والذي يعتبر مفتاح مهم للغاية في مباراة الليلة ، وبالكشف عن التشكيلة المتوقعة للكويت فسيكون مصعب الكندري في حراسة المرمى وامامه الرباعي حسين حاكم وسامي الصانع وفهد عوض وعبد السلام عامر وفي وسط الملعب يتواجد شريدة الشريدة وشادي الهمامي وفهد العنزي وعبد الله البريكي  وفي الجانب الهجومي يلعب محمد ابراهيم بكلا من البرازيلي روجيريو  الى جوار اللاعب خالد عجب كما يملك العميد بعض الاوراق الرابحة على مقاعد البدلاء يمكن الدفع بهم في اي وقت من اوقات المباراة مثل عبد الهادي خميس وعلي الكندري .

على الحانب الاخر يدخل العربي المباراة بضغوط اقل وهو ما سيدفع الجهاز الفني لمحاولة امتصاص حماس لاعبي الكويت وتهدئة اللعب والاستحواذ على الكرة في وسط الملعب من اجل الضغط على اعصاب لاعبي الكويت ومحاولة اخراجهم عن تركيزهم بأي طريقة ممكنة ، ويملك المدرب الصربي بونياك بالفعل القدرة على التعامل مع المباراة من الناحية التكتيكية والخططية لاسيما في ظل امتلاكه لأدوات جيدة سواء في الملعب او على مقاعد  البدلاء وان كان من المتوقع ان يلعب العربي من اجل الفوز ايضا فهو يدرك جيدا ان اللعب من اجل التعادل قد يؤدي الى امور سلبية وهو ما شدد عليه الجهاز الفني للاعبيه خلال التدريبات السابقة، الاخضر لا يريد ان يكمل الدوري تحت ضغوط كبيرة ومن ثم فالتوقعات تشير الى انه سيغلق منطقة وسط الملعب بأكبر عدد من اللاعبين ومحاولة الاعتماد على الهجوم المرتد إضافة إلى رقابة البرازيلي روجيريو والذي يعتبر اخطر لاعبي الأبيض في مباراة اليوم .

العربي من المتوقع ان يلعب بتشكيلته الثابتة بالاعتماد على حميد القلاف في حراسة المرمى وامامه احمد عبد الغفور وفهد الفرحان وعيسى وليد واحمد ابراهيم وفي وسط الملعب يتواجد عبد العزيز السليمي وطلال نايف ومحمد جراغ واحمد هايل وفي المقدمة يتواجد الثنائي الهجومي المتميز حاليا السوري فراس الخطيب اضافة الى مواطنه محمود المواس مع امكانية الدفع بحسين الموسوي في أي وقت من اوقات المباراة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة