الرئيسيةخليجيةالليلة.. السد والريان كلاسيكو الكرة القطرية

الدوحة- الرياضي:

يشهد استاد جاسم بن حمد بنادي السد في السادسة والنصف من مساء اليوم الخميس، الكلاسيكو الكبير والمثير والذي سيجمع بين فريقي الريان والسد في قمة ختام الجولة الـ 12 من الدوري القطري لكرة القدم، ويتوقع أن تشهد المباراة إثارة كبيرة بين الفريقين لرغبة كل منهما في حصد النقاط الثلاث، وستلقي ظروف الفريقين بظلالها على مواجهة الليلة، فالريان المتصدر بعد 11 فوزا على التوالي وصاحب الـ 33 سيلعب من أجل أن يواصل انطلاقته ويحقق فوز الـ 12، في الوقت الذي سيحاول فيه ذيابة السد استعادة توازنهم بعد الخسارة في آخر جولتين أمام لخويا والسيلية، لذلك فإن كلاسيكو الليلة يكتسي بطابع مباريات الكؤوس والتي سيخوضها كل فريق من أجل الفوز فقط مع عدم البحث أو التفكير في الاحتمالات الأخرى وهي التعادل أو الخسارة.

وتمثل المواجهة أهمية خاصة للفريقين فقط، ولكنها ستحظى بمتابعة جميع الفرق التي تسعى للاستمرار في مطاردة الريان على الصدارة، وتتمنى هذه الفرق أن ينجح السد في مهمته الصعبة الليلة وأن يوقف الريان وأن يلحق به خسارته الأولى.

ورغم الظروف الحالية ترجح كفة الريان في الفوز لمواصلة نتائجه الباهرة، إلا أن مباريات السد والريان لا تخضع للتوقعات والحسابات المسبقة وإنما يتم تحديد نتيجتها بناء على المجهود الذي سيقدمه لاعبو كل فريق، وهو ما سيدفع لاعبي السد إلى التفوق على أنفسهم من أجل استعادة توازنهم وتحقيق فوز يعيدهم إلى المنافسة بقوة على اللقب، بالإضافة إلى إيقاف الريان وإعادة الإثارة إلى صراع الصدارة، وكل هذه الأمور ستجعل من كلاسيكو الليلة قمة كبيرة.

ومن خلال مباراة الليلة يصل قطار الريان إلى محطته الـ 12 وسيرفع الرهيب شعار “ممنوع التوقف”، وسيدخل لاعبو الريان بمعنويات عالية بسبب انتصاراتهم الأخيرة ونجاحهم في عبور كل المحطات الصعبة التي واجهوها في الجولات الأخيرة، وستكون قمة الليلة اختبارا جادا وقويا لصاحب الصدارة والذي برهن على أنه يجيد في المواجهات الصعبة والكبيرة، وهو ما سيرشحه لحسم الكلاسيكو المثير لمصلحته.

وسيعتمد الريان في مواجهة الليلة على قوته الهجومية المتمثلة في وجود سيبستيان والنجم تاباتا والإسباني سيرجيو جارسيا بالإضافة إلى فيكتور كاسيرس والذي سيشارك في اللقاء بعد إلغاء البطاقة الحمراء التي حصل عليها في المباراة الأخيرة أمام الغرافة، وسيراهن الريان على تشكيلاته الثابتة والتي خاض بها مواجهات المباريات السابقة، ويتميز الريان بالتفوق الهجومي بالإضافة إلى التوازن في خطوطه الثلاثة وهو ما يجعل الرهيب يبدو متماسكا وقادرا على عبور المحطات الصعبة التي يواجهها في كل المباريات الأخيرة.

وسيكون لاعبو السد في مهمة صعبة بعد التراجع في المستوى والنتائج بآخر جولتين والتي كان آخرها الخسارة أمام السيلية بالجولة الماضية، وسيحاول السد أن يكون على مستوى المهمة الكبيرة وأن ينجح في إيقاف الريان المنطلق، خاصة أن السد من الفرق التي تملك مقومات البطل والبطولة وهو ما سيساعده على أن يكون مستوى التحدي في كلاسيكو قطر الليلة، ويدير اللقاء طاقم تحكيم صربي بقيادة الحكم ميلوراد مازيك وسيكون سلطان السفياني الحكم الرابع.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة