الرئيسيةالدوري الانجليزيالمانيو يعود من موقعة الكوينز "بالفوز"

 

 

 

عاد فريق مانشستر يونايتد إلى طريق الانتصارات بفوز صعب خارج أرضه على كوينز بارك رينجرز بهدفين دون رد في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم السبت على ملعب “لوفتس رود” ضمن منافسات الجولة 22 من الدوري الإنجليزي.

سجل مروان فيلايني الهدف الأول في الدقيقة 58، ثم عزز المهاجم الشاب جيمس ويلسون تقدم “المانيو” بهدف ثان في الدقيقة 94، ليرفع مانشستر يونايتد إلى 40 نقطة، قفز بها للمركز الثالث مؤقتاً، وينهي سلسلة من النتائج المتواضعة في الجولات الثلاثة الأخيرة، بالتعادل مع توتنهام هوتسبيرز بدون أهداف، وستوك سيتي 1/1، والخسارة أمام ساوثامبتون 0-1 في الجولة الماضية، بينما تجمد رصيد كوينز بارك عند 19 نقطة في المركز التاسع عشر وقبل الأخير، ليبقى في منطقة الخطر.

أجرى لويس فان جال عدة تعديلات على التشكيلة الأساسية، حيث دفع بالمهاجم الكولومبي رادميل فالكاو منذ البداية رغم إبعاده عن اللقاء الأخير أمام ساوثامبتون، وشكل فالكاو إزعاجاً كبيراً لدفاع الفريق اللندني، وكاد يحرز هدفاً مبكراً لولا تألق روبرت جرين حارس مرمى كوينز بارك.

وصلت نسبة استحواذ مانشستر على الكرة إلى أكثر من 65%، بفضل وسط الملعب الذي ضم واين روني، آنخيل دي ماريا، مايكل كاريك، خوان ماتا، ولكن الفرص الخطيرة على مرمى كوينز بارك كانت قليلة للغاية.

على الجهة الأخرى، فشل هاري ريدناب المدير الفني لأصحاب الأرض في إدارة المباراة، ولم يستغل مفاتيحه الهجومية إدواردو فارجاس، وبوبي زامورا، وتشارلي أوستن الفائز بجائزة أفضل لاعب في البريميير ليج لشهر ديسمبر، وانحصرت محاولات كوينز بارك الهجومية في تسديدات غير مؤثرة للاعب الوسط ليروي فير.

في الشوط الثاني أجرى لويس فان جال تبديلين منحا مانشستر يونايتد الفوز ونقاط المباراة الثلاثة، فمع بداية الشوط دفع بالبلجيكي مروان فيلايني على حساب خوان ماتا، ونجح فيلايني في كسر الحصار الدفاعي للفريق اللندني، محرزاً الهدف الأول من تسديدة قوية داخل منطقة الجزاء فشل روبرت جرين في إبعادها.

استغل المدرب الهولندي ورقة أخرى على مقاعد البدلاء، حيث دفع بالمهاجم الشاب جيمس ويلسون على حساب جوني إيفانز، وبالفعل نجح ويلسون في تشكيل إزعاج دائم لدفاع كوينز بارك، وشكلت انطلاقاته في الجبهة اليمنى خطورة كبيرة، وأهدى هدفين لرادميل فالكاو من الكرات العرضية، إلا أن المهاجم الكولومبي فشل في ترجمتها إلى أهداف.

حاول هاري ريدناب إنقاذ الموقف، وسعى لاقتناص نقطة من مانشستر يونايتد، حيث أجرى تبديلين لتنشيط الصفوف بدخول عادل تاعرابت ونيكو كرانيكار مكان ليروي فير وبوبي زامورا، إلا أن لاعبيه فشلوا في هز شباك دافيد دي خيا حارس المانيو.

ووسط اندفاع لاعبو كوينز بارك، انطلق جيمس ويلسون في هجمة مرتدة، وراوغ الدفاع مسدداً كرة قوية أبعدها روبرت جرين، لترتد للمهاجم الشاب مرة أخرى مسجلاً هدف الاطمئنان لمانشستر يونايتد، قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....