الرئيسيةمحليةالمجري في تحدٍّ بلجيكي

تولوز (د ب أ)- يا لها من تغيرات كبيرة حدثت للمنتخب البلجيكي في غضون عشرة أيام فقط بعد الهزيمة في المباراة الأولى أمام إيطاليا في مستهل مشوار الفريق في يورو 2016 يوم 13 يونيو الجاري، حيث واجه الفريق انتقادات قوية وكثر الحديث عن تمرد اللاعبين ضد المدرب مارك فيلموتس.
وقال فيلموتس بشأن التغيرات الكبيرة التي شهدها الفريق عقب الهزيمة أمام إيطاليا صفر/2 “قلت رأيي للاعبين، ثم أعطوني هم رأيهم ثم تدربنا، هذا طبيعي في كرة القدم، أنا الرجل المسؤول، اتخذ القرارات”.
ولكن يبدو أن الانتقادات قد حولت مجرى البطولة بالنسبة للمنتخب البلجيكي، حيث يلتقي الفريق نظيره المجري بحالة من الثقة العارمة اليوم الأحد في تولوز في دور الستة عشر لكأس الأمم الأوروبية.
واكتسح منتخب بلجيكا نظيره أيرلندا 3/صفر في الجولة الثانية من منافسات دور المجموعات قبل الفوز على السويد في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الخامسة بهدف رادجا ناينجولان.
وتصدر منتخب المجر ترتيب المجموعة السادسة متفوقا على المنتخب البرتغالي ونجمه كريستيانو رونالدو، وبالتالي فإن الفريق يعرف كيفية إيقاف زحف الخصم الواثق من نفسه.
وانتظر المنتخب المجري 44 عاماً للمشاركة في كأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى وقد ظهر الفريق بمظهر لائق للغاية في فرنسا.
وخطف جابور كيرالي حارس مرمى منتخب المجر، الأنظار في يورو 2016، ليس فقط بأدائه الصلب ولكن أيضاً بسبب ارتداء السروال الفضفاض الرمادي الخاص بالعدو وليس السراويل القصيرة والتي يفضل ارتداءها أغلب حراس المرمى في العالم.
وسجل بالاش دشودشاك لاعب وسط بورصا سبور التركي هدفين للمنتخب المجري حتى الآن في يورو 2016 وظهر زولتان جيرا بمستوى متميز رغم تخطيه السابعة والثلاثين.
وعلى الجانب الآخر يقدم آدم ناجي مستوى متميزاً في البطولة في خط الوسط، ويبدو أنه سينتقل إلى أحد الأندية الكبرى في أوروبا بعد يورو 2016.
ويمتلك بيرند ستورك المدير الفني لمنتخب المجر قوة كبيرة في العمق، لكنه فضل استبعاد ناجي وثلاثة لاعبين آخرين من المواجهة أمام البرتغال خوفاً من حصولهم على إنذار مما كان سيعني غيابهم عن دور الستة عشر.
وشهدت المباراة أمام البرتغال غياب آدم ناجي ولازلو كلاينهايشلر وتاماس كادار وكريستيان نيميث لاعب الغرافة ولكنهم قد يعودون خلال المباراة أمام بلجيكا في دور الستة عشر.
ستكون مباراة اليوم بمثابة الاختبار الصعب لمنتخب بلجيكا لإعادة اكتشاف روح الفريق.
ويعول منتخب بلجيكا بشكل كبير على جهود ادين هازارد جناح تشيلسي وكيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي، بعد الأداء الطيب الذي قدماه حتى الآن في البطولة.
وشارك زانيك كاراسكو جناح أتلتيكو مدريد مع منتخب بلجيكا في يورو 2016 بمعنويات عالية بعد أن سجل هدفا في نهائي دوري أبطال أوروبا.
ويمتلك فيلموتس أسلحة مدججة في خط هجوم فريقه إذ يتعلق الأمر بكريستيان بينتيكي وديفوك اوريجي وروميلو لوكاكو.
ولكن مثلما ظهر أمام إيطاليا فإن الموهبة وحدها ليست كافية ويتحتم على منتخب بلجيكا اللعب بروح الفريق إذا أراد تحقيق نتيجة إيجابية في مواجهة المجر.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة