الرئيسيةعالميةالمدرب "كايو جونيور" ضمن ضحايا طائرة "شابيكوينسي"

ميديين- ا ف ب – تحطمت طائرة تنقل فريق شابيكوينسي البرازيلي، الذي يدربه المدير الفني السابق للغرافة القطري والجزيرة والشباب الإماراتيين، كايو جونيور، قرب مدينة مديين في كولومبيا، بحسب هيئة الموانئ والمطارات الكولومبية.

ودرب كايو جونيور في دوري الخليج العربي فريقي الجزيرة في موسم 2012، والشباب من 2014 حتى 2016، قبل أن ينتقل لتدريب شابيكوينسي الصيف الماضي.

“اليوم يمكنني الموت سعيداً”.. جملة مجازية قالها المدرب البرازيلي كايو جونيور، في مؤتمر صحافي بعد تأهل فريقه شابيكوينسي إلى نهائي كأس سودأمريكانا، لم يكن يعلم أنها ستتحقق بالفعل، إذ لقي المدير الفني السابق للغرافة حتفه في حادث تحطم الطائرة البرازيلية التي كانت تقله إلى كولومبيا، حيث كان سيخوض ذهاب النهائي.

وهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها فريق صغير من مدينة شابيكو البرازيلية إلى نهائي بطولة كبيرة من بطولات الأندية في أمريكا الجنوبية ولكنه كان الفريق الأقل ترشيحا أمام منافس يسعى للفوز بثنائية نادرة بعد فوزه بكأس ليبرتادوريس في يوليو.

وقالت الشرطة الكولومبية إن عدد قتلى تحطم الطائرة بلغ 75 قتيلاً، وتحطمت في غابة بكولومبيا مما أسفر عن سقوط 76 قتيلا.

وقال مصور من رويترز في مكان تحطم الطائرة إن عشرات الجثث مسجاة ومغطاة بملاءات عند الحطام مع تفقد 30 من رجال الإنقاذ والشرطة والجيش مكان تحطم الطائرة التي كانت تقل 81 شخصا بين ركاب وأفراد الطاقم.

وانشطرت الطائرة المستأجرة إلى نصفين ولم يعد بالإمكان التعرف إلا على مقدمة الطائرة والجناحين أما ذيلها دُمر تماما في الحادث الذي وقع مساء الاثنين.

وقال النادي في بيان إنه لن يدلي بأي تصريحات رسمية إلى أن تصله المزيد من المعلومات من السلطات الكولومبية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة