الرئيسيةالدورى الاسبانىالميركاتو وكورونا (1) .. حلم ريال مدريد بالتعاقد مع مبابي

سبورت 360 – يعيش العالم أجمع فترة صعبة للغاية بسبب فيروس كورونا الذي يواصل انتشاره وتأثيره في جميع المجالات بشكل عام  وكرة القدم بشكل خاص، بعد ظهوره في الصين وانتشر في العديد من بلاد العالم. مما تسبب في توقف النشاط الرياضي في جميع الدوريات الكبرى، في محاولة للحد من زيادة المصابين بالعدوى.

موسم استثنائي بكل تأكيد شهد العديد من القرارات الاستثنائية، بإيقاف الدوريات الكبرى، وتأجيل إقامة البطولات الدولية التي كانت ستُلعب في الصيف المقبل، كأس أمم أوروبا وكوبا أمريكا، لمدة عام لتقام في 2021.

ومع عدم وضوح الرؤية حتى الآن بشأن استكمال الدوريات الكبرى من جديد هذا الموسم، يأخذكم “سبورت 360” في رحلة إلى المستقبل والحديث عن الصفقات الكبرى والتحركات المنتظرة من قبل كبار أوروبا.
حلم ريال مدريد في إنقاذ مبابي من سجن باريس سان جيرمان

لا يخفى سراً على أحد، رغبة نادي ريال مدريد في التعاقد مع الموهبة الأبرز على الساحة الكروية، كيليان مبابي، نجم نادي باريس سان جيرمان.
ويواجه ريال مدريد مهمة صعبة للغاية في الحصول على خدمات مبابي، وسط رغبة ناديه القوية في الحفاظ على خدماته، وعدم استعدادهم للسماع لأي عرض يخص موهبته الشابة، مهما كانت الإغراءات المادية.
وأشارت تقرير سابق لصحيفة “آس الإسبانية” بأن ريال مدريد وضع خطة لاستقطاب مبابي، بتقديم عرض مالي ضخم قد يقنع باريس سان جيرمان بالتخلي عنه في الصيف المقبل، أو الانتظار حتى صيف 2021، حينها سيضطر نادي العاصمة الفرنسية في السماع للعروض المقدمة، لتحقيق الاستفادة المادية بدلاً من رحيله مجاناً في العام التالي. وهي نفس الخطة التي اتبعها النادي مع إيدين هازارد.

تقارير صحفية عديدة أكدت أن مبابي يرفض تجديد عقده مع باريس سان جيرمان، والذي ينتهي في صيف 2022، على الرغم من الراتب الكبير المعروض من قبل النادي، لأنه لا يرغب في الحصول على الأموال فقط، بل يريد مشروع رياضي واضح يضمن له الفوز بالكرة الذهبية والجوائز الفردية، وهو ما سيجده بالطبع في ريال مدريد.
ويأمل ريال مدريد في استغلال رغبة اللاعب، الذي عبر مراراً وتكراراً عن حلمه بالانتقال إلى النادي واللعب تحت قيادة مثله الأعلى زين الدين زيدان، في تصدير الضغط على نادي العاصمة الفرنسية وإجباره على البيع.
ويبدو أن مبابي بدأ الضغط على ناديه بالفعل، بعدما دخل في عدة مشادات مع مدربه توماس توخيل، وتوتر بشكل عام بسبب رغبته في تمثيل بلاده بدورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020.

ريال مدريد حاول من قبل ضم موناكو عندما كان لاعباً في صفوف موناكو، لكنه فضل الاستمرار في بلاده فرنسا وعدم الخروج في سن صغير، وأكد أنه سيحقق حلمه باللعب للميرينجي يوماً ماً، وهذا ما ورد على لسان نائب رئيس موناكو في وقت سابق.
يدرك الجميع أن مبابي سيلعب في ريال مدريد يوماً ما، لكن متى؟ قد يكون الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم في الصيف المقبل، أو بمقابل مادي أقل في صيف 2021 مع تبقي عام واحد فقط في عقده، وقد تتم بسيناريو غير منطقي وينتقل مجاناً في 2022.
أو الطريقة الأسوأ على الاطلاق والتي لا يتمناها أي مشجع لريال مدريد،وييستسلم مبابي أمام إغراءات باريس المادية ويجدد عقده، ومع الرحيل المحتمل لنيمار، حينها قد يتحقق الحلم في سن كبير مثل هازارد، أو يسير على نهج بعض اللاعبين الكبار الذين فشلوا في تحقيق حلمهم وارتداء قميص النادي الملكي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة