Home الدورى الاسبانى الميركاتو وكورونا (3) .. عودة الابن الضال نيمار إلى برشلونة

الميركاتو وكورونا (3) .. عودة الابن الضال نيمار إلى برشلونة

الميركاتو وكورونا (3) .. عودة الابن الضال نيمار إلى برشلونة

سبورت 360 –  يعيش العالم أجمع فترة صعبة للغاية بسبب فيروس كورونا الذي يواصل انتشاره وتأثيره في جميع المجالات بشكل عام  وكرة القدم بشكل خاص، بعد ظهوره في الصين وانتشر في العديد من بلاد العالم. مما تسبب في توقف النشاط الرياضي في جميع الدوريات الكبرى، في محاولة للحد من زيادة المصابين بالعدوى.

موسم استثنائي بكل تأكيد شهد العديد من القرارات الاستثنائية، بإيقاف الدوريات الكبرى، وتأجيل إقامة البطولات الدولية التي كانت ستُلعب في الصيف المقبل، كأس أمم أوروبا وكوبا أمريكا، لمدة عام لتقام في 2021.
ومع عدم وضوح الرؤية حتى الآن بشأن استكمال الدوريات الكبرى من جديد هذا الموسم، يأخذكم “سبورت 360” في رحلة إلى المستقبل والحديث عن الصفقات الكبرى والتحركات المنتظرة من قبل كبار أوروبا.

برشلونة يفقد ما تبقى من هيبته بسبب نيمار
يوماً تلو الآخر يفقد نادي برشلونة هويته تحت قيادة الإدارة الحالية بقيادة جوسيب ماريو بارتوميو رئيس النادي، الذي يتجاهل كل الإهانات التي وجهت إلى النادي بسبب نيمار، ويحاول إعادته من جديد.

بدأت القصة في صيف 2017 بمحاولة التعاقد مع الإيطالي الدولي ماركو فيراتي، لاعب وسط باريس سان جيرمان، وطلب من اللاعب التمرد على ناديه لإجباره على البيع، لكن رد فعل إدارة نادي العاصمة الفرنسية كان عنيفاً للغاية، وخطف أحد الركائز الأساسية لبرشلونة حينها نيمار رغماً عن أنف النادي.

ودفع باريس سان جيرمان الشرط الجزائي في عقد نيمار مع برشلونة والبالغ قيمته 222 مليون يورو، في صفقة أُطلق عليها حينها “صفقة القرن”، وظن اللاعب حينها أنه خرج من ظل ميسي حتى يصبح الرجل الأول في مكان آخر يضمن له الفوز بالكرة الذهبية.
لكن يبدو أن نيمار خرج من ظل ميسي، ليحترق من شمس مبابي الساطعة، حيث نجح النجم الصاعد في أن يكون الرجل الأول في باريس. مما دفع نيمار التواصل مع ميسي وأصدقائه الكبار في برشلونة وطلب العودة من جديد.
وبحديثنا عن هيبة برشلونة دعنا نؤكد أن نيمار خرج من برشلونة رغم أنف النادي، ليس هذا فحسب بل قام بمقاضاة النادي 3 مرات، ولم يتنازل حتى الآن عن أي دعوة قضائية!!
تخبط إداري في برشلونة بسبب نيمار
وبعدما حصل برشلونة على مبلغ لم يسبق له مثيل في أي صفقة انتقال من قبل “222 مليون يورو” الشرط الجزائي في عقد نيمار، حاول تعويضه بشكل مضحك للغاية. بدأ بالتعاقد مع المراهق الفرنسي عثمان ديمبيلي من بوروسيا دورتموند، والبرازيلي فيليب كوتينيو من صفوف ليفربول، وأخيراً أنطوان جريزمان من صفوف أتلتيكو مدريد.
برشلونة تعاقد مع 3 لاعبين منذ رحيل نيمار ودفع أكثر من 100 مليون يورو في كل لاعب منهم، الأول دائم الإقامة في المستشفى، والثاني أغلى صفقة في تاريخ النادي تائه في ألمانيا مع بايرن ميونخ ويبحث برشلونة عن مغفل جديد يقوم بشرائه، أما الثالث يتم البحث عن طريقة لعب تناسبه مع ميسي.
دفع برشلونة هذه الأموال الطائلة في 3 لاعبين لتعويض نيمار، ثم عاد من جديد للتفاوض مع اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً من جديد، بغض النظر عن كم الإهانات التي تعرض لها النادي والخسائر المادية والفنية، أو ما سيسببه من مشاكل مستقبلية.

نيمار كان قد قاب قوسين أو أدنى من العودة إلى برشلونة في الصيف الماضي، ووفقاً لتأكيدات العديد من التقارير الصحفية يرغب اللاعب في العودة من جديد إلى برشلونة بعدما يأس نادي العاصمة الفرنسية من اللاعب ومشاكله وإصاباته ووالده وعيد ميلاد أخته. ووجد المغفل الذي سيدفع مقابل ضخم ليتخلص منه.
نيمار .. صفقة مميزة لبرشلونة ولكن!
وفي نهاية حديثنا دعنا نؤكد لنقطة هامة للغاية، نيمار لديه من الإمكانيات الفنية ما يؤهله للفوز بالكرة الذهبية وأن يكون اللاعب الأفضل في العالم، لكن عقليته ومشاكله العديدة خارج الملعب منعته من الصعود على منصات التتويج الفردية ومنافسة كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي على الرغم من قدرته على ذلك.

برشلونة بحاجة إلى نيمار الذي كان أهم أضلاع مثلث “MSN” الناري والذي قاد الفريق للفوز بالثلاثية التاريخية وأخر لقب دوري أبطال أوروبا 2015. وميسي بحاجة للاعب يساعده على حمل الفريق في الأوقات الصعبة بعد تقدمه في العمر.
نيمار سيتم عامه التاسع والعشرين في الموسم المقبل، وبإفتراض أنه تعلم من دروس الماضي، فهل يعقل أن يكون الأساس لمشروع طويل الأجل أو يتحمل مسؤولية فترة ما بعد ميسي؟