الرئيسيةخليجيةالنصر والهلال .. قمة نارية على نهائي الكأس

العربية.نت :

تتجه الأنظار الجمعة صوب استاد الملك عبدالله “الجوهرة المشعة” بجدة الذي يحتضن موقعة نارية ستجمع النصر أمام غريمه التقليدي الهلال على نهائي كأس الملك للأبطال.

ويسعى النصر إلى جمع بطولة الدوري مع الكأس, في حين أن الهلال سيدخل اللقاء بحثاً عن الرد الاعتبار من أمام غريمه التقليدي، الذي فاز عليه ذهاباً وإياباً وتوج بالدوري من أمامه بالإضافة إلى أنه يبحث عن بطولة غابت عن الخزينة الزرقاء منذ عامين.

وبسط النصر نفوذه على غريمه التقليدي في الموسمين الماضيين، إذ تفوق عليه الموسم الماضي في مباراتين من ثلاث لعبها الفريقين أحدهما كان نهائي كأس ولي العهد السعودي والذي كسبه الأصفر.

في حين أن الهلال عانى كثيراً هذا الموسم بعد خسارته النهائي الآسيوي أمام سيدني الأسترالي، إلا أنه استعاد عافيته منذ تولي اليوناني دونيس الدفة الفنية بالفريق.

ومن المتوقع أن تشهد المباراة إثارة كبيرة بين قطبي العاصمة الرياض، لاسيما وأن الفريقين يبحثان عن هذه البطولة الغائبة عن خزائنهم منذ فترة طويلة, إذ إن آخر فوز للنصر في هذه المسابقة كان في عام 1990 بعد فوزه على التعاون 2-صفر, في حين أن آخر فوز للهلال في البطولة كان في عام 1989 بعد فوزه على النصر 3-صفر.

وسيكون الأوروغوياني خورخي داسيلفا “55” عاماً مدرب النصر مطالباً بتجهيز أحد لاعبيه إما عوض خميس أو شايع شراحيلي لتعويض غياب ظهيره الأيمن خالد الغامدي الذي سيغيب عن اللقاء بسبب الإيقاف.

وسيواصل مدرب النصر اعتماده على الحارس الاحتياطي حسين شيعان لتعويض غياب الحارس عبدالله العنزي المصاب.

وتعرض العنزي لإصابة في مباراة فريقه أمام الهلال في المرحلة قبل الأخيرة من دوري جميل وشارك شيعان بديلاً له وقدم مستوى مميزاً، بعد أن أنقذ فريقه من أكثر من هجمة خطيرة.

وستشهد المواجهة عودة المدافع البحريني محمد حسين الذي غاب عن الثلاث مواجهات الأخيرة للفريق والتي كانت أمام الشباب في المرحلة الأخيرة وأمام الباطن والتعاون في كأس الملك ليتواجد بجانب عمر هوساوي.

وكان طريق النصر في الوصول إلى النهائي سهلاً، إذ بدأ الأصفر مشواره في البطولة بمواجهة الوحدة “درجة أولى” وفاز بصعوبة 2-1 في الأشواط الإضافية, ولعب أمام نجران في الدور ثمن النهائي ونجح بتجاوزه 4-2 ليواجه الباطن “درجة أولى” ويتخطاه 1-صفر, وفي الدور نصف النهائي فاز على التعاون 2-1.

وفي المقابل يعيش الهلال أياماً جميلة مع مدربه اليوناني دونيس الذي انتشل الفريق من عثراته بعد إقالة مدربه الروماني ريجيكامب الذي خسر بطولتي آسيا وكأس ولي العهد.

ونجح دونيس “45” عاماً في إعادة الهلال إلى وضعه الطبيعي بعد الهزة الفنية التي تعرض لها الفريق مع ريجيكامب.

وأنهى الهلال مشواره في الدوري باحتلاله المركز الثالث, ونجح في التأهل إلى الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا.

وسيتمكن مدرب الهلال من الاستفادة من جميع لاعبيه باستثناء الثنائي المصاب ياسر القحطاني وسالم الدوسري الموقوف.

وكان مشوار الهلال في المسابقة أصعب من غريمه التقليدي، إذ بدأ بمواجهة الجيل “درجة أولى” وفاز عليه 4-1, ولعب أمام هجر في الدور ثمن النهائي وفاز 6-1، وانتصر على الفيصلي 3-1 في الدور ربع النهائي, وفي الدور نصف النهائي نجح بالفوز على الاتحاد 4-1.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....