الرئيسيةخليجيةالنصر ولخويا.. مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين!

الدوحة- الرياضي:

 يخوض فريق لخويا القطري مساء الثلاثاء مباراته الرابعة بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يلتقي فريق النصر السعودي باستاد عبدالله بن خليفة بنادي لخويا في إطار مباريات الجولة الرابعة للمجموعة الثانية.

ويبحث لخويا عن انتصاره الأول من أجل إنعاش آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى دور الـ16، حيث يحتل المركز الأخير بالمجموعة برصيد نقطتين بفارق الأهداف عن بونيو دكور الأوزبكي الثالث.. في حين يحتل النصر صدارة المجموعة برصيد 5 نقاط بفارق الأهداف عن ذوب آهن الايراني صاحب المركز الثاني.

ويمر لخويا بظروف صعبة هذا الموسم خاصة محليا بعد فقدانه لقب الدوري القطري، وتراجعه إلى المركز الرابع بعد خسارته المفاجئة أمام الوكرة في الجولة الرابعة والعشرين والتي تهدده بالخروج من المربع وفقدانه لقبه الثاني “كأس قطر” التي حققها الموسم الماضي للمرة الاولى، كما يعاني على المستوى القاري لعدم تحقيقه أي انتصار حتى الان، واكتفى بالتعادل مرتين والخسارة مرة واحدة.

وتعتبر مهمة لخويا صعبة رغم نجاحه في العودة بنقطة ثمينة من الرياض في الجولة الماضية بتعادله 1-1، لكن التعادل لن يكون مرضيا وسوف يزيد من صعوبة حظوظه.

كما سيصطدم طموح لخويا بالفوز في رغبة النصر في اقتناص نقاط المواجهة والتمسك بالصدارة والابتعاد عن مطاردة ذوب آهن الايراني قبل لقائهما المرتقب في الجولتين الاخيرتين.. كما أن النصر يسعى لوضع حد لتفوق لخويا عليه، حيث تعادلا في الدوحة وفاز لخويا 3-1 في الرياض الموسم الماضي ضمن دور المجموعات وتأهل لخويا ولم يتأهل النصر الذي لم يستطع تحقيق الفوز الاول على منافسه في لقاء الذهاب هذا الموسم.

ويرفع لخويا شعار الفوز في اللقاء حتى يزيد من حظوظه في التأهل، في الوقت الذي سيحاول فيه النصر توسيع الفارق.. لذلك سيبذل لاعبو لخويا قصارى جهدهم من أجل تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث للتمسك بحظوظهم في التأهل إلى الدور الثاني.

وسيخوض لخويا المباراة بتشكيلته الكاملة وسيكون الغياب الوحيد من نصيب المدافع محمد موسى بسبب الحصول على الانذار الثاني في مباراة الرياض، وسيراهن لخويا على قوته الهجومية لحسم المواجهة الصعبة، خاصة أن الفريق يحتاج الى النقاط الثلاث من أجل الابقاء على حظوظه في التأهل.

وسيعطي جمال بلماضي مدرب لخويا تعليمات للاعبيه بالضغط المبكر على لاعبي النصر من أجل إحراز هدف مبكر، كما سيكون دفاع لخويا في مهمة خاصة لإيقاف مهاجمي النصر الذين يتطلعون الى قيادة فريقهم للفوز الثاني والمحافظة على الصدارة.

ولعب لخويا 3 مباريات خسر الأولى أمام ذوب آهن الإيراني بالدوحة ثم تعادل في المباراة الثانية بأصفهان بإيران، وتعادل في المواجهة الثالثة امام النصر بالرياض، لذلك سيلعب من أجل تحقيق انتصاره الأول والذي يبقي على حظوظه في التأهل، لأن الفوز في المباراة سيرفع رصيده إلى 5 نقاط تجعله يتساوى في عدد النقاط مع النصر.

وتشهد المجموعة ذاتها اليوم مباراة أخرى يستضيف فيها ذوب آهن الايراني فريق بونيو ديكور الاوزبكي في اصفهان، وستحدد مباراتا الجولة الرابعة ترتيب فرق المجموعة الثانية في ظل التقارب في عدد النقاط بين الفرق الاربعة، لأن فوز لخويا على النصر وعبور بونيو دكور لذوب آهن يجعل الفرق الأربع متساوية في عدد النقاط ولكل منها 5 نقاط، وهو ما يطمح إليه كليهما في ظل المنافسة الشرسة التي تشهدها هذه المجموعة القوية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة