الرئيسيةخليجيةالنصر يخشى تكرار سيناريو الفيصلي قبل ديربي العاصمة

 

 

 

الرياض :

 

يسعى فريق النصر لمواصلة جهوده الحثيثة للفوز بلقب دوري المحترفين السعودي في ظل استمرار الفارق النقطي الضئيل بينه وبين وصيفه الأهلي مع تبقي جولتين إلى جوار هذه الجولة التي يحل فيها ضيفا على الفيصلي، في الوقت الذي سيتعين على منافسه الأهلي الانتظار حتى الثلاثاء المقبل لمواجهة الفتح بسبب تأجيل مباراتهما أمس لسوء الأحوال الجوية التي منعت الفتح من السفر إلى جدة.
ومن جهته يحل الهلال ضيفا على نظيره الرائد في مدينة بريدة وسط آمال ضعيفة جدا في المنافسة على لقب دوري المحترفين شريطة تعثر النصر والأهلي، وأخيرا يواجه الشباب نظيره العروبة في الرياض.
وفي المباراة الأولى التي تجمع المتصدر بمضيفه الفيصلي يأمل النصر مواصلة رحلة انتصاراته وعدم التعثر بالتعادل أو الخسارة وذلك قبل أسبوع من خوض المباراة الأهم في مشوار بطل النسخة السابقة حيث يلاقي غريمه التقليدي الهلال في الجولة القادمة وقبل الأخيرة من رحلة سباقه مع نظيره الأهلي على لقب الدوري، ويحضر النصر في صدارة الدوري برصيد 57 نقطة فيما يحل خلفه ثانيا فريق الأهلي برصيد 55 نقطة.
ويخشى النصر في مواجهة الفيصلي هذا المساء من تكرار نتيجة الدور التي انتهت بالتعادل السلبي دون أهداف إلا أنه سيقاتل من أجل انتزاع النقاط في مبارياته الثلاث القادمة إذا ما أراد المحافظة على لقبه للعام الثاني على التوالي.
ويدخل النصر هذه المباراة وسط ضبابية عن إمكانية مشاركة محترفه البولندي أدريان ميرزيفسكي الذي تعرض لشد عضلي في مواجهة فريقه أمام بونيودكور الأوزبكي في البطولة الآسيوية. إلا أن هذا الغياب قد تعوضه عودة المهاجم محمد السهلاوي للتدريبات الجماعية وقدرته على المشاركة في مواجهة الفيصلي وهو ذات الحال الذي سيكون عليه لاعب خط الوسط عوض خميس مما سيمنح الأوروغوياني خورخي داسيلفا خيارات متعددة في قائمته التي سيدخل بها المواجهة.
في المقابل يتطلع الفيصلي إلى وقف سلسلة الإخفاقات التي يتعرض لها جولة بعد أخرى وذلك منذ خمس جولات جمدت رصيده النقطي عند ثلاثين نقطة كان آخرها خسارته برباعية مقابل هدف أمام الأهلي وقبلها ثلاثية نظيفة استقبلتها شباكه من فريق الهلال، ويفتقد عنابي سدير كما يلقب لخدمات مدافعه اندامي الذي تم طرده في الجولة الماضية.
وفي ثالث مواجهات هذا المساء يتطلع الهلال لمواصلة رحلة انتصارات تحت قيادة مدربه اليوناني دونيس وذلك عندما يحل ضيفا على نظيره الرائد في مدينة بريده في مواجهة يبحث من خلالها صاحب الأرض عن وقف نزيفه النقطي والعودة لجادة الانتصارات من أجل ضمان بقائه في دوري المحترفين السعودي والابتعاد بصورة رسمية عن شبح الهبوط الذي يهدده.
ويدخل الهلال هذه المباراة وهو في المركز الثالث برصيد خمسين نقطة تمكن من بلوغها بعد فوزه العريض على نظيره الاتحاد في الجولة الماضية التي تألق فيها لاعبه البرازيلي نيفيز وسجل هدفين من أصل الأهداف الثلاثة التي سجلها الفريق، ويسعى الهلال للخروج بنقاط هذه المباراة قبل أسبوع من خوض مواجهته أمام غريمه التقليدي النصر خاصة في ظل امتلاك لاعبه البرازيلي ديغاو تهديدا بالإيقاف خشية حصوله على بطاقة صفراء تحرمه الوجود من اللقاء القادم.
وأخيرا يستضيف الشباب نظيره العروبة في مواجهة متباينة الطموح حيث يحتل الشباب مركزا متوسطا بعيدا عن المنافسة على اللقب أو احتلال مركز يؤهله للمشاركة في دوري أبطال آسيا وبين العروبة الطامع في خطف نقاط المباراة من أجل الابتعاد عن شبح الهبوط الذي بات يهدده بصورة كبيرة حيث يحتل المركز قبل الأخير برصيد 17 نقطة.
أما الشباب فيدخل هذه المواجهة محتلا المركز الخامس برصيد 36 نقطة وسط ابتعاده عن تحقيق أي انتصار منذ جولتين بعد تعادله الأخير أمام التعاون ومن قبله خسارته الثقيلة أمام الرائد، ويتأمل صاحب الأرض هذا المساء للعودة لجادة الانتصارات لكنه يخشى طموح العروبة وبحثه الجاد عن تحقيق الانتصار من أجل ضمان البقاء في دوري المحترفين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة