الرئيسيةخليجيةالهلال في ضيافة فولاذ بالأهواز

 

 

 

 

طهران- ا ف ب – يحل الهلال السعودي ضيفا ثقيلا على فولاذ خوستان الإيراني في اللقاء الذي يجمعهما الثلاثاء على ستاد تخيتي بالأهواز في إطار منافسات الجولة الثالثة لفرق المجموعة الثالثة في دوري أبطال آسيا.

 

ويسعى الهلال الى نفض غبار هزيمته في الجولة الاخيرة امام السد القطري والعودة بنقاط المباراة الثلاث وهذا الامر يعني اقترابه من بلوغ الدور ربع النهائي.

 

وتعتبر كفة الهلال هي الأرجح نظرا للخبرة التي يتمتع بها لاعبوه على عكس فولاذ الذي يعول كثيرا على عاملي الأرض والجمهور.

 

ويدخل الهلال المباراة وهو في المركز الثاني برصيد 3 نقاط جمعها من مباراتين حيث فاز كما خسر في واحدة ويتطلع للعودة بالنقاط الثلاث أو على الأقل الخروج بنقطة تعزز من وضعه في المجموعة وتمنحه دفعة معنوية سيما وأنه سيخوض لقاءين على ملعبه وبين جماهيره بعدها.

 

وسيلعب المدرب اليوناني جيورجوس دونيس بطريقة متوازنة والاعتماد على اللعب السريع في نقل الهجمة واستثمار الفرص المتاحة للتسجيل خصوصا من الكرات الثابتة.

 

واستعاد الفريق عافيته وبات يقدم مستويات جيدة في الدوري المحلي.

 

أما فولاذ خوزستان فيدخل المباراة وهو في المركز الثالث بنقطتين جمعها من مباراتين لم يخسر ولم يفز في أي منها ورغم أن الفريق لم يحقق الفوز في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري الإيراني إلا نه يطمح في تحقيق فوزه الأول خصوصا وأن المباراة تقام على أرضه وأمام جماهيره التي ستسانده بكثافة. ويعتمد الفريق في طريقة لعبه على الكرات الطويلة والعرضية للاستفادة من القوة البدنية والطول الفارغ لمعظم لاعبيه.

 

ويبرز في الفريق علي رضا سليمي ومهرداد جماعتي ومحسن مسلمان وساسان أنصاري وإسماعيل شريفات والكرواتي ليونارد ميساريتش والكاميروني ماتياس كاغو ومواطنه لويس نونغ.

 

وتحمل مباراة الغد التي تجمع الهلال وفولاذ الإيراني المواجهة رقم 26 في تاريخ مواجهات الهلال مع الأندية الإيرانية في كافة البطولات الآسيوية.

 

فقد سبق أن تقابلا في 25 مباراة حيث فاز الهلال في 10 مواجهات وفازت الفرق الإيرانية في مثلها في حين كان التعادل سيد الموقف في 5 مباريات.

 

وسجل هجوم الهلال 26 هدفا وهو نفس عدد الأهداف التي سجلته الأندية الإيرانية. وكانت أول مباراة تجمع الهلال مع الفرق الإيرانية في 18 يوليو 1991 بالرياض عندما واجه بيروزي في ذهاب نصف نهائي كأس الكؤوس الآسيوية وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي.

 

أما آخر مباراة فكانت في 22 أبريل 2014 وانتهت بفوز الهلال على سباهان أصفهان بهدف سجله ناصر الشمراني في لقاء إياب دور المجموعات الذي أقيم على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض.

 

وعلى مستوى المباريات النهائية التقى الهلال مع الفرق الإيرانية مرة واحدة، كانت في 22 ديسمبر 1991 في نهائي بطولة الأندية الآسيوية التي أقيمت بالدوحة ونجح الهلال في التغلب على الاستقلال بركلات الترجيح 4-3 بعد التعادل 1-1.

 

كانت تلك البطولة هي باكورة بطولاته على المستوى القاري. أما أكبر نتيجة في تاريخ المواجهات فكانت فوز الهلال على بيروزي 4-1 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري في هونج كونج وذلك في 5 أبريل 1998.

 

أما بالنسبة لمواجهات الهلال مع مضيفه فولاذ فمباراة الثلاثاء تعتبر الأولى.

 

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة