يبحث الهلال السعودي عن الثأر ورد الاعتبار حينما يستضيف اليوم الثلاثاء فريق بيروزي الإيراني في إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا, في حين يسعى لخويا لتأكيد تفوقه على السد والتأهل إلى الدور ربع النهائي.

وعلى استاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض ستكون مهمة الهلال محفوفة بالمخاطر، وهو يلاقي ضيفه بيروزي في مباراة مفصلية قبل نهاية موسمه الحالي.

وقدم الهلال مباراة كبيرة في العاصمة الإيرانية طهران الثلاثاء الماضي حينما كان قريباً من العودة على الأقل بتعادل سلبي قبل أن يتكفل مدافعه البرازيلي ديغاو بتسجيل هدف بيروزي الوحيد بالخطأ في الوقت بدل الضائع من اللقاء.

ويأمل الهلال وصيف بطل النسخة الماضية في أن يقطع الفريق تذكرة الصعود إلى الدور ربع النهائي قبل نهاية موسمه الحالي، والذي خرج منه خالي الوفاض بعد خسارته لكأس ولي العهد واحتلاله المركز الثالث في الدوري وتبقى له معترك كأس الملك للأبطال والذي سيواجه يوم السبت المقبل ضيفه الاتحاد في الدور نصف النهائي.

وسيكون اليوناني دونيس مدرب الهلال مطالباً بإيجاد بديل للاعبه المتألق سلمان الفرج والذي سيغيب عن اللقاء بداعي الإيقاف بالإضافة إلى مهاجمه الموقوف ناصر الشمراني، والذي سيعود للفريق للمشاركات الآسيوية في حال تأهله للدور ربع النهائي.

ومن المتوقع أن يبدأ دونيس المباراة بحذر شديد خوفاً من ولوج هدف إيراني مبكر سيربك الفريق كونه مطالباً بالفوز بفارق هدفين إذا ما أراد التأهل الى المرحلة المقبلة.

وفي المقابل سيدخل فريق بيروزي الإيراني المباراة بتشكيلة دفاعية للمحافظة على هدفه والضغط على الفريق الهلالي الذي سيبحث عن هدفه الأول مبكرا.

وعلى استاد عبدالله بن خليفة بالعاصمة القطرية الدوحة يسعى لخويا لتأكيد تفوقه على السد والعبور إلى الدور ربع النهائي.

وسيدخل لخويا بطل الدوري وكأس قطر المباراة بأقل ضغوطات من السد بعد فوزه ذهاباً خارج ملعبة 2/1.

وسيفقد لخويا جهود صانع ألعابه لويس جونيور مارتن الذي خرج مطروداً بالبطاقة الحمراء.

وفي المقابل يعلم السد المنتشي بتتويجه بلقب كأس أمير قطر السبت الماضي أن مهمته لن تكون سهلة كونه مطالباً بالفوز بفارق هدفين إذا ما أراد التأهل على الدور ربع النهائي.

وفي شرق آسيا يستضيف فريق كاشيو ريسول الياباني فريق سون سامسونغ الكوري.
ووضع الفريق الياباني قدماً في الدور ربع النهائي بعد فوزه خارج أرضه ذهاباً 3-2 في كوريا الجنوبية.

وفي مباراة أخرى يلاقي فريق بكين غوان الصيني ضيفه فريق جيونبك هيونداي الكوري.

وستكون الكفة لصالح الفريق الصيني الذي أنهى مباراته أمام جيونبك ذهاباً خارج أرضه بالتعادل الإيجابي 1-1.