الرئيسيةمحليةالياباني "اندو" يرفض مقارنته بماتيوس

ملبورن- ا ف ب :

 

 رفض لاعب وسط المنتخب الياباني ياسوهيتو اندو مقارنة نفسه بقائد المنتخب الالماني السابق لوثار ماتيوس بعد ان لحق بالاخير الى المركز الخامس عشر من حيث اكثر اللاعبين خوضا للمباريات الدولية.

ورفع لاعب غامبا اوساكا البالغ من العمر 34 عاما عدد مبارياته الدولية مع “الساموراي الازرق” الى 150 في اللقاء الذي فازت به اليابان على العراق 1-صفر امس الجمعة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لنهائيات كأس اسيا 2015.

“سيكون من المهين لماتيوس ان تتم مقارنتي به”، هذا ما قاله اندو الذي تعود مباراته الدولية الاولى الى 20 نوفمبر 2002، مضيفا “انا افتخر بعدد المباريات الدولية الذي حققته وهذا سيمنحني شيئا افتخر به بعد تقاعدي”.

وتابع اندو، الفائز مع المنتخب الياباني بكأس اسيا عامي 2004 و2011 ومع فريقه غامبا اوساكا بدوري ابطال اسيا عام 2008 اضافة الى الدوري المحلي عامي 2005 و2014: “اللعب مع المنتخب الوطني كان طموحي كلاعب كرة القدم لكني لم أعتقد أبدا بأني سأقطع هذا المشوار الطويل، وفي ذات الوقت لن أتوقف وامل أن أتمكن من الاستمرار”.

ولا يزال اندو بعيدا كثيرا عن الرقم القياسي بعدد المباريات الدولية والذي يحمله المصري احمد حسن (184) لكنه ليس بعيدا عن نادي العشرة الاوائل اذ يفصله عن المركز العاشر الكويتي بدر المطوع (151) والاميركي لوندون دونوفان (155) والسعودي سامي الجابر والاستوني مارتن ريم (156)، وجميعهم اعتزلوا اللعب، خلافا لصاحب المركز العاشر الحارس الاسباني ايكر كاسياس (160).

وتطرق اندو الى الفوز على العراق بطل 2007، قائلا: “انا سعيد لتحقيق الفوز. اعتقد أنا حافظنا على قوتنا وامل أن نبني على هذا الأمر. انا سعيد بالوصول الى 150 مباراة دولية، وكان من الجميل أن يتحقق هذا الأمر مع الفوز”.

واضاف “لو استغلينا الفرص التي سنحت لنا فكان بإمكاننا تسجيل ثلاثة أهداف أو ربما أربعة. أعتقد أننا نتحسن فنيا، ولدينا صلابة دفاعية وقد اهتممنا بشكل إضافي في التعامل مع الكرات الثابتة ودافعنا ضدها جيدا”.

وعن المباراة المقبلة امام الأردن، قال اندو: “اذا خسرنا امام الأردن فلا يمكن ان نعرف ماذا سيحصل. نحن بحاجة للاستفادة من دروس هذه المباراة لكي نطبقها على المباراة المقبلة. نريد الفوز بصدارة المجموعة ونأمل أن نكون أفضل عندما نهاجم”.

وكان المنتخب الياباني استهل حملة الدفاع عن لقبه بقيادة المدرب المكسيكي خافيير اغيري بفوز سهل على فلسطين 4-صفر لكنه عانى امام العراق قبل ان يخرج بفوز رفع من خلاله رصيده الى 6 نقاط في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن كل من منتخبي العراق والاردن الذي فاز امس ايضا على فلسطين 5-1.

ويحتاج منتخب “الساموراي الازرق” الى التعادل فقط في الجولة الثالثة الاخيرة امام الاردن لكي يضمن تأهله الى ربع النهائي وصدارة المجموعة، فيما سيكون التعادل كافيا للعراق امام فلسطين في حال تعادل او فوز حاملي اللقب على “النشامى” الذين خسروا مباراتهم الاولى امام بطل 2007 بنتيجة صفر-1 (الاخير يتمتع بافضلية المواجهة المباشرة).

وتدين اليابان بفوزها على العراق الى صانع العاب ميلان الايطالي كيسوكي هوندا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23 من ركلة جزاء.

وقد اشاد هوندا بزميله اندو، قائلا: “انه امر رائع. خاض اندو 150 مباراة دولية، أريد أن أسأله كيف تمكن من القيام بذلك. أريد أن أهنئه لقد منح الشعب الياباني الأمل والحلم والعديد من الأمور الإيجابية، إنه لاعب رائع”.

اما المدرب المكسيكي لليابان خافيير اغيري، فقال بعد المباراة: “أريد أن أهنئ اندو. سأخبره بذلك لاحقا في غرفة الملابس. انه شخص جيد ولاعب مهم جدا بالنسبة لنا”.

وتابع عن المباراة: “منتخب العراق يتميز بخط وسطه الجيد، ولذلك طلبت من اندو وشينجي كاغاوا أن يوليا اهتماما بثنائي خط الوسط المدافعين في العراق… في الجانب الهجومي لعبنا بصورة أفضل لكني قررت إراحة اندو في اخر 30 دقيقة نتيجة ارتفاع نسبة الرطوبة”.

وأوضح المدرب: “حصل العراق على فرصتين خطيرتين وقد نجحنا في التعامل جيدا معهما لكن في ذات الوقت عانينا حتى النهاية لأننا لم نتمكن من تسجيل الهدف الثاني”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة