الرئيسيةالدورى الايطالىاليوفي يبدأ الموسم "بدرس" من أودينيزي

كووورة:

حقق فريق اودينيزي مفاجأة كبيرة بتحقيقه الفوز على مضيفه يوفنتوس حامل لقب الكالشيو في افتتاح مباريات الفريقين بالدوري بهدف دون مقابل سجله الفرنسي سيريل تيرو ليطلق وبقوة جرس الانذار في اذن ادارة يوفنتوس قبل نهاية الميركاتو بصعوبة المنافسة على اللقب هذا الموسم بعد رحيل العديد من نجوم بعد نهاية الموسم الماضي.

المدرب الايطالي ماسيمليانو اليجري المدير الفني لليوفنتوس بطل الثنائية المحلية في ايطاليا قرر بدء مشوار الدفاع عن لقبه بالعودة إلى طريقة 3-5-2 بشكل مفاجيء مفضلا خلال اللقاء تاركاً الطريقة التي اعتمد عليها بشكل اساسي خلال الموسم الماضي وهي 4-3-1-2.

اما المدرب كولانتونو المدير الفني لاودينيزي فانتهج نفس الطريقة ايضاً في اولى مبارياته الرسمية مع الفريق بعد توليه تدريبه خلفاً للمدرب السابق سترامتشوني.

لاعبو يوفنتوس دخلوا المباراة بقوة في ظل مساندة جماهيرية ضخمة في ملعب الفريق بحثاً عن هدف مبكر يساعد الفريق في تحقيق اول 3 نقاط في مشوار البحث عن اللقب الخامس على التوالي فيما تراجع لاعبو اودينيزي واعتمدوا على الهجمات المرتدة.

واصل لاعبو يوفنتوس سيطرتهم على الكرة تماماً مع مرور الوقت وفشل لاعبو اودينيزي في مجاراتهم فهدد اصحاب الارض مرمى خصمهم من خلال عرضيات السويسري ليشتنشتاينر وتحركات بوجبا وبيريرا الكثيرة بالإضافة إلى حسن تمركز الكرواتي ماندزوكيتش.

استمرت الامور كما هو عليه سيطرة واضحة ليوفنتوس مع قلة فاعليه امام المرمى ليطلق الحكم ماتزوليني صافرته دون احتساب وقت بدلاً من الضائع معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف.

مع بداية الشوط الثاني فضل كلا المدربين تأجيل تبديلاتهما حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر خلال الدقائق الأولى مع الشوط الثاني ليستمر الفريقان بنفس تشكيلاتهما.

استمر لاعبو يوفنتوس في سيطرتهم التامة على أحداث اللقاء وزادت نسبة استحواذهم على الكرة عن 65% ولكن النتيجة ظلت كما هي ووضح بشدة احتياج يوفنتوس للعب بشكل اسرع اذا ما اراد تعويض رحيل تيفيز وبيرلو اللذان كانا يملكا القدرة على الوصول إلى مرمى الخصم في أسرع وقت بأقل عدد من التمريرات.

في الدقيقة 65 دفع المدرب اليجري بالارجنتيني ديبالا بدلاً من الفرنسي كومان في محاولة لتنشيط الهجوم وهو التغيير ذاته الذي ساعد الفريق على التغلب على لاتسيو في كأس السوبر الايطالية في مدينة شانجهاي الصينية قبل اسبوعين.

وعلى عكس سير اللقاء تماماً نجح اللاعب الفرنسي سيريل تيرو مهاجم فريق اودينيزي في تسجيل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 78 بعد كرة عرضية من زميله كوني من جهة اليمين وسط حالة توهان واضحة من دفاع البيانكونيري لتصبح النتيجة تقدم أصحاب الأرض بهدف دون مقابل.

يدفع الهدف المدرب اليجري للاستعانه بدكة البدلاء سريعاً فيدفع بالمهاجم يورنتي بدلاً من الارجنتيني بيريرا ثم بالتشيلي ايسلا بدلاً من السويسري ليشتنشتاينر.

استمرت الامور كما هو عليه حتى اطلق الحكم صافرته النهائية معلناً فوز اودينيزي على مضيفه يوفنتوس حامل اللقب بهدف دون مقابل.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة