الرئيسيةالدورى الايطالىاليوفي يصارع سامبدوريا.. وقمة بين الميلان وروما

روما (د ب أ)- يأمل فريق ساسولو في تتويج مسيرته الرائعة بالدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم بإحراز مركز يؤهله للمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي بالموسم المقبل.

ويسدل الستار على فعاليات الموسم الحالي للدوري الإيطالي من خلال مباريات المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة بالمسابقة في اليومين المقبلين.

ورغم كونه الموسم الثالث فقط لساسولو في دوري الدرجة الأولى، يتنافس الفريق بقوة مع فريق ميلان العريق على أحد المقاعد في مسابقة الدوري الأوروبي نظرا لتعثر ميلان في الموسم الحالي امتدادا لتأزم وضع الفريق في المواسم الأخيرة.

وفي المقابل، تشهد الجولة الأخيرة أيضا حسم الصراع بين كاربي وباليرمو على البقاء في دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل.

وكان يوفنتوس حسم لقب المسابقة لصالحه للموسم الخامس على التوالي كما يدور الصراع بين نابولي وروما على المركز الثاني الذي يتأهل صاحبه مباشرة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل فيما يخوض صاحب المركز الثالث منهما الدور الفاصل المؤهل لدور المجموعات بدوري الأبطال.

وحسم يوفنتوس اللقب قبل آخر ثلاث مراحل من المسابقة والتي يختتم مسيرته فيها اليوم السبت بلقاء سامبدوريا والذي سيشهد احتفال فريق السيدة العجوز بلقبه الثاني والثلاثين في تاريخ مشاركاته بالدوري الإيطالي حيث سيقتصر احتفال الفريق باللقب على احتفالاته في الاستاد اليوم بدلا من احتفالاته المعتادة في شوارع مدينة تورينو.

ويختتم يوفنتوس موسمه بلقاء ميلان في نهائي كأس إيطاليا في 21 مايو الحالي ويسعى يوفنتوس لتكرار ثنائية الدوري والكأس التي أحرزها في الموسم الماضي.

ويستضيف ميلان فريق روما اليوم السبت ويسعى إلى تحقيق الفوز على فريق العاصة وآملا في إخفاق ساسولو في مباراته المقررة اليوم أيضا أمام انتر ميلان صاحب المركز الرابع.

ويحتل ميلان المركز السابع برصيد 57 نقطة وبفارق نقطة واحدة خلف ساسولو. ويطمح ميلان في تجنب الغياب عن البطولات الأوروبية للموسم الثالث على التوالي.

وإلى جانب فرصته الباقية في الدوري، يمتلك ميلان فرصة أخرى لحجز أحد المقاعد الأوروبية عن طريق نهائي الكأس.

ولم يشهد هذا الموسم المخيب للآمال بالنسبة لميلان أي تحسن في مستوى الفريق منذ أن تولى كريستيان بروكي مدرب فريق الشباب بالنادي مهمة تدريب الفريق الأول في منتصف أبريل الماضي خلفا للمدرب سينيسا ميهايلوفيتش بعد هزيمة الفريق 1/2 أمام يوفنتوس.

وكان الفوز 1/صفر مطلع هذا الأسبوع بضربة جزاء على مضيفه بولونيا، الذي عاني من طرد أحد لاعبيه ، هو الثاني فقط لميلان في خمس مباريات خاضها الفريق بقيادة بروكي فيما انتهت المباريات الأخرى بتعادلين وهزيمة واحدة كانت أمام فيرونا.

وقال بروكي: “ساسولو يتمتع بأسلوب لعب مستقر ووجود مدرب مستمر مع الفريق منذ فترة جيدة.. توليت مهمة تدريب الفريق منذ فترة قصيرة. اللاعبون يسيرون على تعليماتي حاليا وشرعوا بالفعل في تفهم الأشياء التي أريد منهم تنفيذها”.

وسبق لميلان صاحب التاريخ العريق أن أحرز لقب دوري أبطال أوروبا سبع مرات سابقة.

ويأمل أنصار ميلان، الذين شاهدوا تعاقب أربعة مدربين على قيادة الفريق عبر الموسمين الماضي والحالي، في عهد جديد للفريق حيث يتأهب رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو بيرلسكوني مالك النادي إلى بيع ميلان لمجموعة مستثمرين من الصين.

وفي الوقت نفسه، يتطلع ساسولو إلى المشاركة الأولى في البطولات الأوروبية عن طريق الدوري الأوروبي ولكنه يحتاج إلى الحفاظ على موقعه في المركز السادس وفوز يوفنتوس على ميلان في مباراة نهائي الكأس.

وقال باولو كانافارو مدافع ساسولو: “هدفنا هو المركز السادس وهو يعني الكثير بالنسبة لنا.. إذا فاز يوفنتوس بلقب الكأس وتأهلنا للدوري الأوروبي، سيكون هذا تتويجا رائعا لجهودنا في الموسم الحالي”.

وفي المقابل، لن يكون لدى انتر الكثير ليلعب من أجله حيث ضمن الفريق المركز الرابع بغض النظر عن نتيجة مباراة اليوم فيما ستكون مهمة ميلان أصعب أمام روما الذي يتطلع للفوز وانتزاع المركز الثاني في جدول المسابقة في حالة تعثر نابولي صاحب المركز الثالث في مباراته المرتقبة والأسهل نسبيا اليوم أمام فروسينوني لأن احتلال المركز الثالث وخوض الدور الفاصل المؤهل لدور المجموعات بدوري الأبطال سيقلص من حجم إجازة الفريق هذا الصيف.

وكان فروسينوني هبط بالفعل لدوري الدرجة الثانية برفقة فيرونا صاحب المركز الأخير في جدول المسابقة والذي هبط على الرغم من فوزه الثمين 2/1 على يوفنتوس في المرحلة الماضية.

ويسدل فيرونا الستار على موسمه في ضيافة باليرمو بعد اليوم الأحد علما بأن باليرمو يحتل الآن المركز الرابع من مؤخرة جدول المسابقة ولكن بفارق نقطة واحدة أمام كاربي الذي يستطيع ضمان البقاء في الدرجة الأولى من خلال التساوي على الأقل مع رصيد باليرمو من النقاط في ظل تفوقه على باليرمو في مجموع مباراتيهما سويا هذا الموسم.

ويحل كاربي ضيفا على أودينيزي في مباراة أخرى الأحد.

ويودع لاتسيو مهاجمه الألماني المخضرم ميروسلاف كلوزه عندما يستضيف فيورنتينا الأحد بالتزامن مع المباريات الأخرى في هذه المرحلة والتي يلتقي فيها كييفو مع بولونيا وأمبولي مع تورينو وجنوى مع أتالانتا.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة