الرئيسيةعالميةاليوفي يواجه خطر الخروج من اولمبياكوس .. والارسنال للاقتراب من حسم التأهل...

 

 

ا ف ب :

 

على الرغم من سيطرته على اللقب المحلي في السنوات الثلاث الاخيرة، فإن يوفنتوس يعاني لفرض نفسه على صعيد مسابقة دوري ابطال اوروبا عشية مواجهته اولمبياكوس اليوناني اليوم في الجولة الرابعة.
وكان يوفنتوس خرج من الدور الاول الموسم الماضي بخسارته امام غلطة سراي التركي في مجموعة كانت في متناوله.
ويبدو أن السيناريو قد يتكرر هذا الموسم ايضا، حيث اوقعته القرعة في مجموعة سهلة نسبيا مع اتلتيكو مدريد الاسباني واولمبياكوس اليوناني ومالمو السويدي، لكن فريق السيدة العجوز خسر مباراتين من أصل ثلاث خاضها حتى الآن امام اتلتيكو واولمبياكوس وهو مدعو للفوز على الاخير ايابا اذا اراد الاحتفاظ بأمل بلوغ الأدوار الاقصائية. ومن اجل ان يبقي الفريق الامور في يده يتعين عليه الفوز بفارق هدفين بعد خسارته ذهابا صفر-1 وذلك لأن المواجهات المباشرة هي الفيصل في حال تعادل الفريقان نقاطا في نهاية دور المجموعات.
وعلى الرغم من تألق صانع ألعابه المخضرم اندريا بيرلو صاحب احد هدفين في مرمى امبولي السبت الماضي، فإنه ليس في كامل لياقته البدنية بعد اصابة تعرض لها في مطلع الموسم ولم يعد الى الملاعب إلا قبل فترة قليلة.
ومن المتوقع ان يكون بديله كلاوديو ماركيزيو الى جانب لاعبي خط الوسط التشيلي ارتورو فيدال والفرنسي بول بوغبا الذي سيخوض مباراته رقم 100 في صفوف يوفنتوس.
وبدأ فيدال تحديدا يستعيد مستواه المعهود بعد اصابة في ركبته، وقال في هذا الصدد: «اشعر باني بدأت استعيد لياقتي البدنية تدريجيا، ان خوض المباريات المتتالية في الآونة الاخيرة ساعدني كثيرا».
واعتبر فيدال ان المباراة ضد اولمبياكوس هي بمثابة النهائي وقال: «سيتقرر مصيرنا في التأهل من عدمه وبالتالي يتعين علينا الخروج بنتيجة ايجابية اذا ارادنا مواصلة المشوار».
وقال: «فريقنا يستحق بلوغ الدور نصف النهائي، واذا قدر لنا ذلك فأنا لا اجد فوارق كبيرة بين يوفنتوس والفرق الكبيرة الاخرى».

دورتموند وغلطة سراي

ويسعى بوروسيا دورتموند الى تضميد جراحه المحلية من خلال الفوز على ارضه على غلطة سراي التركي وانتزاع احدى البطاقتين المؤهلتين عن مجموعته الى الدور الثاني.
ويعاني دورتموند في الدوري الالماني حيث يحتل مركزا في ذيل الترتيب وقد تعرض امام بايرن ميونيخ 1-2 السبت الماضي لخسارته الخامسة على التوالي.
لكن عروضه مختلفة تماما في اوروبا حيث سجل معدلا مقداره 3 اهداف في المباراة الواحدة حيث حصد العلامة الكاملة في مبارياته الثلاث جامعا تسع نقاط.
وتغلب دورتموند على ارسنال 2 -صفر وعلى اندرلخت 3 -صفر ثم غلطة سراي 4 -صفر على التوالي، واذا قدر له تجديد الفوز على الفريق التركي اليوم الثلاثاء فإنه سيضمن بطاقة التأهل للدور الثاني.
في المقابل، فإن عروضه المحلية مخيبة تماما حيث يحتل المركز السابع عشر بعد اسوأ انطلاقة له في تاريخ النادي. ويبتعد الفريق بفارق 10 نقاط عن المركز الثالث المؤهل لدوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.
وتزداد محن دورتموند مع اصابة قائد الفريق ماتس هوملز لاصابته بالتواء في كاحله سيبعده عن الملاعب لفترة ثلاثة اسابيع.

أرسنال وأندرلخت

ويسعى أرسنال في المجموعة ذاتها الى ضمان بطاقة التأهل شرط فوزه على اندرلخت وفوز دورتموند على غلطة سراي في الوقت ذاته.
ويتخلف أرسنال بفارق 3 نقاط عن دورتموند.
ويعول الفريق اللندني الشمالي على جناحه التشيلي الكسيس سانشيز الذي تأقلم بسرعة في صفوف فريقه الجديد وسجل هدفين في مرمى بيرنلي في نهاية الاسبوع محليا رافعا رصيده الى 10 اهداف في مختلف المسابقات هذا الموسم منذ انتقاله اليه قادما من برشلونة.
واعتبر مدرب ارسنال ارسين فينغر ان فريقه بدأ يجد التوزان اللازم بين الهجوم والدفاع، وقال في هذا الصدد «في المباريات الاخيرة على ملعبنا لم نكن صبورين بما فيه الكفاية، لكننا تعلمنا من اخطائنا، هناك توازن اكبر بين الهجوم والدفاع حاليا».

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة