الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةامل اسماعيل : قاطعوا «خليجي 22»

امل اسماعيل 

الرؤية :

قاطعوا «خليجي 22»

قبل بضع سنوات استيقظ الشعب الأرجنتيني صباح أحد الأيام، وإذ بتجار الدواجن والبيض قد اتفقوا على رفع سعر البيض، واضعين الشعب الأرجنتيني أمام الأمر الواقع، ولكن الشعب كان أكثر وعياً ومعرفة بالقوانين، فقاطع شراء البيض عندما وجد سعره مرتفعاً ليتركوه في السوق حتى يفسد.
بعد أيام، وكالعادة، تأتي سيارة التوزيع الخاصة بشركة الدواجن لتقوم بتنزيل الكميات الجديدة من البيض، ولكنهم فوجئوا بأن أصحاب المحال يرفضون إنزال أي كميات جديدة، نظراً لأن البيض الذي لديهم ما زال كما هو لم ينقص، بسبب عزوف المواطنين عن الشراء، فقام التجار بإعادة الكميات إلى مستودعاتهم منتظرين.
حتى تكدس البيض في الثلاجات والمخازن والمستودعات والبقالات دون وجود مشترٍ، والدجاج واصل إنتاجه من البيض ولم يتوقف، وأصحاب محال التموين لم يطلبوا أي طبق بيض، فالبيض الموجود لديهم بالأسعار الجديدة ما زال متسمّراً على الرفوف.
وبعد عدة أيام اتفق التجار، ولكن هذه المرة اتفاقاً جديداً، وهو بيع البيض بسعره السابق قبل الارتفاع، ولكن الشعب الأرجنتيني رفض أن يشتري البيض مرة أخرى، لكي يتأدب التجار ولا يعودوا لمثلها، فعاد التجار وخفضوا من سعر البيض مرة أخرى، ولكن الشعب الواعي لم يشتر البيض،‎ فكادت عقول التجار تزول، فاتفق التجار على أن يبيعوا البيض بخصم 75 %، أي بربع سعره القديم مع تقديم اعتذار رسمي للشعب في الصحف بعدم تكرار ما حدث.
أتمنى أن تكون الرسالة قد وصلت إلى أصحاب القرار في قنواتنا الرياضية الخليجية، وأن يتخدوا من قصة شعب الأرجنتين مثالاً قبل اجتماعهم المقبل على طاولة القناة المالكة.

#تغريدة_أمل:
نحن من نرفع ونخفض الأسعار ولكن بالاتحاد والاتفاق، وشاشة «خليجي 22» هي بداية النهاية لبطولة غالية، فلا ترضخوا واتحدوا.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....