الرئيسيةالدورى الاسبانىانريكي يطالب جمهور برشلونة بمزيد من التقدير

ا ف ب – لم يكن مدرب برشلونة الاسباني لويس انريكي راضيا بتاتا عن جمهور النادي الكاتالوني عقب الفوز الصعب الذي حققه حامل اللقب على ضيفه باير ليفركوزن الالماني (2-1) مساء الثلاثاء في الجولة الثانية من الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

“لم نكن بحاجة الى تشجيعهم عندما كانت النتيجة 2-1، بل كنا بحاجة اليهم عندما كانت صفر-1″، هذا ما قاله انريكي بعد المباراة التي قلب فيها فريقه تخلفه امام ضيفه باير ليفركوزن بغياب نجمه الارجنتين ليونيل ميسي المصاب.

وتقدم ليفركوزن في الشوط الاول عبر اليوناني كيرياكوس بابادوبولوس، وانتظر برشلونة حتى الدقيقة 80 لادراك التعادل عبر سيرجي روبرتو، ثم اضاف الاوروغوياني لويس سواريز هدف الفوز بعد دقيقتين.

رفع برشلونة، الذي توج باللقب الخامس اثر فوزه على يوفنتوس الايطالي 3-1 في نهائي النسخة الماضية، رصيده الى 4 نقاط بعد تعادله مع روما الايطالي 1-1 في الجولة الاولى التي تغلب فيها ليفركوزن على باتي بوريسوف البيلاروسي 4-1.

وواصل انريكي الذي سيفتقد ميسي نحو شهرين بسبب اصابة في ركبته اليسرى ثم تعرض فريقه لضربة اخرى باصابة قائده اندرييس انييستا في بداية الشوط الثاني ما قد يبعده عن الملاعب لفترة شهر لينضم ايضا الى البرازيلي رافينيا: “كانت ليلة صعبة. كانت مباراتنا الثانية من دون ميسي، المباراة الثانية من دون افضل لاعبينا، لاعب لا يمكن استبداله، لكننا تمكنا (رغم ذلك) من تحقيق فوزنا الثاني” بعد الاول السبت على لاس بالماس (2-1) في المباراة التي اصيب فيها النجم الارجنتيني بعد 10 دقائق على انطلاقها.

وواصل “انا سعيد جدا بما حققه اللاعبون. لقد قلبوا مباراة صعبة للغاية. بامكاننا ان نكون اكثر دقة (امام المرمى) لكن ليس بامكان احد القول بان برشلونة يتراخى وبانه لا يقدم كل شيء ممكن”.

ولم تكن الامسية سهلة بتاتا على لاعبي برشلونة اذ وجهت اليهم صافرات الاستهجان خلال توجههم الى غرفة الملابس بعد انتهاء الشوط الاول لان جمهور “كامب نو” لم يكن راضيا على ما قدموه.

وهذا الامر دفع بانريكي للقول: “هذا الفريق يحتاج الى تقديره بشكل افضل نتيجة ما فاز به مؤخرا وبالطريقة التي انتشل نفسه بها. انهم يحاولون حتى الدقيقة الاخيرة واذا كانوا حينها يستحقون صافرات الاستهجان فلا بأس بذلك، لكننا اقوى بكثير اذا ساندونا في الاوقات الدقيقة”.

وواصل “اتمنى من الاشخاص القلائل الذين يوجهون الينا صافرات الاستهجان ان يتوقفوا عن ذلك لانه بامكاننا ان نسمعهم ونحن بحاجة لمساندة الجميع”.

ويواجه برشلونة ازمة لاعبين نتيجة الاصابات العديدة التي لا يمكنه تعويضها بسبب عقوبة حرمانه من اجراء التعاقدات حتى يناير 2016 بسبب مخالفته قواعد التعاقد مع القصر.

ورأى المدافع الارجنتيني خافيير ماسشيرانو ان على اللاعبين الشبان مثل منير الحدادي وروبرتو الذين نشطوا الفريق مساء امس بعد دخولهما في الشوط الثاني، اغتنام الفرصة المتاحة امامهم في ظل الغيابات من اجل فرض نفسهم في الفريق الاول.

وتابع بهذا الصدد: “من الواضح اننا نمر في فترة صعبة في ظل غياب عدد من اللاعبين المهمين بسبب الاصابة. هذه هي كرة القدم ولهذا السبب نحن نملك فريقا يساعدنا في مواصلة مشوارنا في هذه اللحظات (الصعبة). الفوز بالمسابقات ليس محصورا بـ11 او 12 لاعبا، هناك الان لاعبو احتياط وهؤلاء سيحظون بفرصتهم بعد ان اكتفوا سابقا بدقائق معدودة”.

وواصل “انه موسم استثنائي. الاصابات امر عادي خلال الموسم لكن حجم اصابة رافيينا وليو (ميسي) يقلقنا كثيرا بعد انضمام انييستا اليهما”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة