الرئيسيةمحليةاوسبينا صانع الفرحة الكولومبية

شيكاجو- ا ف ب – ساهم حارس ارسنال الانجليزي دافيد اوسبينا في تأهل منتخب كولومبيا لكرة القدم الى نصف نهائي كوبا اميركا التي تستضيفها الولايات المتحدة حتى 26 يونيو، بفوزها على البيرو بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما صفر-صفر في الوقت الاصلي.

على ملعب ميتلايف في نيوجيرزي، تصدى اوسبينا لكرة خطرة في الوقت بدل الضائع ثم لركلة ترجيح بطريقة رائعة ومنح بطاقة التأهل لبلاده التي كانت تنتظر الكثير من لاعب وسط ريال مدريد الاسباني خاميس رودريجيز، لكن الاخير وقع في كماشة الدفاع البيروفي ولم يستطع التعبير عن نفسه كما يجب في اللقاء.

وكان من حسن حظ الكولومبيين الذين خرجوا من ربع نهائي مونديال 2014 وكوبا اميركا 2011 و2015، ان اوسبينا كان بطلا من دون منازع وانقذهم من خروج آخر محتمل.

وبعد 90 دقيقة من سيطرة عقيمة، كانت كولومبيا قريبة من الكارثة عندما حصلت البيرو في الوقت بدل الضائع على ركلة ركنية نفذت على رأس كريستيان راموس الذي كاد يسجل منها وهو على ابواب المرمى.

لكن يقظة اوسبيا وسرعة بديهته وردة فعله انقذت فريقه من الخروج عندما رفع الكرة بطريقة رائعة فوق عارضة مرماه.

وبعد دقائق معدودة، كان اوسبيا بطلا مرة جديدة في حفلة ركلات “الموت” الترجيحية، وتصدى بقدمه وببراعة للركلة الثالثة التي نفذها ميغل تراوكو، ثم سجل زميله سيباستيان بيريز في مرمى البيرو الركلة الرابعة وحسم الموقف قبل ان تضل كرة كريستيان كويفا من الركلة الرابعة للبيرو الطريق الى المرمى وتذهب بعيدا عن الخشبات.

واعتمدت ركلات الترجيح مباشرة بعد انتهاء الوقت الاصلي بشكل استثنائي في هذه النسخة الاستثنائية التي تقام لاول مرة خارج دول اميركا الجنوبية بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس اتحاد الكونميبول واقامة النسخة الاولى من البطولة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة