الرئيسيةمحليةايرلندا الشمالية تودع يورو 2016 برؤوس مرفوعة

 

باريس (د ب أ)- ظلت جماهير ايرلندا الشمالية في اماكنها لفترة طويلة عقب صفرة النهاية ورحيل اللاعبين، حيث رددوا أغانيهم الشهيرة في ملعب حديقة الأمراء، وبالتأكيد “ويل جريج على النار” 
كانت من بينها. 

وقام
حتى متطوعو يورو 2016 بترديد هذه الأغنية عبر مكبرات الصوت، قبل 
فترة طويلة من بداية مباراة ايرلندا الشمالية مع ويلز، وفي أعقاب خروج الفريق من كأس الأمم الأوروبية بهزيمته بهدف نظيف أمام ويلز، تلقى مارتين أونيل المدير الفني لايرلندا الشمالية العديد من الاسئلة بشأن السبب وراء عدم مشاركة جريج مطلقا في البطولة.

وقال
اونيل “إنه الخيار الرابع لنا في خط الهجوم، هذا مؤسف ولكني لا 
أختار اللاعين على أساس أغاني الجماهير”.

ولا
يضم اونيل الكثير من المهاجمين إلى قائمة فريقه في ظل تركيزه بشكل 
أكبر على المدافعين ولاعبي خط الوسط.

وأشار
اونيل “عليك أن تتحلى بالقوة التكتيكية إذا لم تكن من بين الفرق الكبرى ولا تمتلك لاعبين من طراز عالمي، لقد واجهنا فريقا يضم لاعبين من طراز عالمي وقد ارهقناهم في أغلب فترات المباراة”.

ونجح
لاعبو ايرلندا الشمالية في السيطرة على نجمي ويلز، جاريث بيل وارون رامسي طوال المباراة، واحتاج منتخب ويلز إلى هدف بنيران صديقة سجله 
جاريث ماكاولي في الدقيقة 75 بطريق الخطأ في شباك فريقه، من أجل الفوز والتاهل إلى دور الثمانية لكأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى في تاريخه.

وأشار
اونيل “إنها طريقة قاسية للغاية للخسارة، لم نستحق أن نخسر بهذه 
الطريقة، كانت مباراة متقاربة للغاية وكنا الطرف الأفضل بصراحة”.

وأوضح
“لم نحصل على فرص كثيرة لتحقيق إنجاز في البطولة، ولكن كنا قريبين من التأهل إلى دور الثمانية، الفخر والالتزام فيما يتعلق باللعب باسم 
بلدنا كان بمثابة خبرة هائلة للاعبين”.

وشارك
منتخب ايرلندا الشمالية في أول بطولة كبرى منذ أكثر من ثلاثين عام، بعد المشاركة في مونديال 1982.

وخسر
منتخب ايرلندا الشمالية أمام بولندا بهدف نظيف ثم فاز على أوكرانيا بهدفين نظيفين قبل أن يخسر أمام ألمانيا بطل العالم بهدف نظيف في دور 
المجموعات.

وأعرب
كريس كوليمان المدير الفني لمنتخب ويلز عن سعاد بالفوز في ثاني 
معركة بريطانية في فرنسا، بعد الخسارة في المعركة الأولى على يد إنجلترا 
بهدف نظيف في الوقت بدل الضائع.

وقال
كولمان “مايكل اونيل رجل ذكي للغاية، لديهم القدرة على احباط 
محاولات الخصم ويمتلكون عناصر جيدة، يجيدون تماما ما يفعلونه”.

وأضاف
“إنهم لم يأتوا إلى هنا عن طريق الحظ، لقد خسروا ثلاث مرات فقط في أخر 15 مباراة لهم، ووصلوا إلى دور الستة عشر على عكس المتوقع تماما”.

وفي
الوقت الذي يلتقي فيه منتخب ويلز في دور الثمانية مع الفائز من 
مواجهة المجر وبلجيكا، فإن ايرلندا الشمالية خرجت من البطولة برؤوس مرفوعة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة