الرئيسيةعالميةايقاف بلاتر وبلاتيني وفالك 90 يوما وتشونغ 6 سنوات

ا ف ب – اعلنت لجنة الاخلاق المستقلة التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم الخميس ايقاف الرئيس المستقيل للفيفا السويسري جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الاوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني مؤقتا لمدة 90 يوما بسبب فضيحة فساد.

كما قررت اللجنة ايقاف الكوري الجنوبي تشونغ مونغ-جوون لمدة ستة سنوات، والفرنسي جيروم فالك الامين العام السابق للفيفا لمدة 90 يوما ايضا.

وقال بيان صادر عن الفيفا الخميس “قررت غرفة التحكيم في لجنة الاخلاق التي يرأسها هانز يواكيم ايكرت الايقاف المؤقت لرئيس الفيفا جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الاوروبي ونائب رئيس فيفا ميشال بلاتيني، وامين عام فيفا جيروم فالك (اعفي من منصبه الشهر الماضي) لمدة 90 يوما”.

واضاف البيان “قد يتم تمديد فترة الايقاف ل45 يوما اضافيا”.

وتابع “كما تم ايقاف نائب رئيس الفيفا سابقا تشونغ مونغ جوون ست سنوات وانزلت به غرامة مقدارها 100 الف فرنك سويسري”.

واوضح البيان “خلال فترة العقوبة يمنع على هؤلاء ممارسة اي نشاط كروي على الصعيدين المحلي والدولي. يدخل الايقاف حيز التنفيذ مباشرة”.

وكانت المدعي العام السويسري فتح الاسبوع الماضي تحقيقا جنائيا بحق بلاتر للاشتباه ب”ادارته غير الشرعية وسوء الائتمان”، وايضا بسب “دفع غير قانوني” لمبلغ مليوني فرنك سويسري الى بلاتيني.

وتشتبه وزارة العدل السويسرية بأن بلاتر وقع “عقدا (لمنح حقوق نقل مونديالي 2010 و2014) ليس في مصلحة الفيفا” مع الاتحاد الكاريبي للعبة عندما كان الترينيدادي جاك وارنر رئيسا له”. وبالنسبة الى المدعي العام السويسري هناك ايضا “شك خلال تنفيذ الاتفاق بان يكون بلاتر تصرف بطريقة لا تخدم مصالح الفيفا منتهكا بذلك واجباته الادارية”.

اما بلاتيني فقد اكد ان المستحقات المتأخرة التي حصل عليها في عام 2011 هي مقابل عمل بموجب عقد رسمي قام به لمصلحة الفيفا بين عامي 1999 و2002، وان تأخر حصوله على المبلغ كان بسبب الصعوبات المالية التي كان يعاني منها الاتحاد الدولي في عام 2002.

واوضح المدعي العام السويسري ان محققين “قاموا بالاستماع الى بلاتيني بصفته مستدعى لاعطاء معلومات”.

وكان بلاتيني انتقد قبل لحظات قليلة من بيان لجنة الاخلاق التسريبات “الغادرة” عن ايقافه، متهما “مصدرا رسميا من الفيفا” بها، ومعتبرا انها تهدف “في الاساس الى تشويه سمعته”.

كما اكد رئيس الاتحاد الاوروبي انه قام اليوم بالذات بالاجراءات المتعلقة “بتسليم” ملف ترشيحه بقوله “قمت صباح اليوم بتسليم رسالة ترشيحي رسميا لانتخابات رئاسة الفيفا”، مضيفا “كما جرت العادة منذ 2007، سأتمم واجباتي بعد التشاور مع الاتحادات ال54 في القارة الاوروبية التي سأستدعيها قريبا الى اجتماع في نيويورك”.

واشار الى انه “سيجتمع ايضا الى مختلف الاتحادات القارية لمناقشة جميع الامور بروح منفتحة لطالما تميزت بها”.

اما تشونغ (63 عاما ونائب رئيس الفيفا بين 1994 و2011) فهو متهم بانه حاول في نهاية 2010 ترجيح كفة التصويت لمنح بلاده في حملة استضافة كأس العالم 2022، في خرق لقواعد مواد الاخلاق في الاتحاد الدولي.

وكانت كوريا الجنوبية من الدول التي شاركت في السباق لاستضافة مونديال 2022 الذي ذهب الى قطر بعد تغلبها على الولايات المتحدة في الجولة الاخيرة من التصويت.

وتحدثت تقارير صحافية عن ان تشونغ اقترح في رسالة تعود الى اكتوبر 2010 على اعضاء اللجنة التنفيذية في الفيفا انشاء صندوق دولي لكرة القدم مع مشاركة كوريا الجنوبية فيه بقيمة تصل الى 777 مليون دولار حتى 2022 لدعم مشاريع مختلفة في العالم، مشيرة الى انه اشترط مقابل هذا الالتزام بأن تكون كأس العالم من نصيب كوريا الجنوبية.

واوضح تشونغ في هذا الصدد “لم يتم تبادل اي اموال او مصالح شخصية على علاقة بالصندوق العالمي لكرة القدم”، مشيرا الى ان الفيفا اقفل هذه القضية عام 2010 من دون توجيه اي تهم له، ولكنه اعاد احياء الموضوع الان لايقافه لمدة 15 عاما تضاف اليها اربع سنوات يتهمة التشهير باللجنة.

وبالنسبة الى فالك فكان الفيفا اقاله قبل نحو اسبوعين من منصبه بسبب قضايا فساد منها اتهامه ببيع تذاكر لدخول مباريات كأٍس العالم في البرازيل عام 2014 بطريقة غير مشروعة.

ويمر الاتحاد الدولي بالازمة الاكثر خطورة في تاريخه منذ اعتقال 7 مسؤولين حاليين وسابقين وتوجيه الاتهام الى 14 شخصا آخرين بطلب من القضاء الاميركي بتهم فساد ورشاوى وابتزاز وتبييض اموال. واضطر بلاتر لتقديم استقالته بعد 4 ايام فقط على اعادة انتخابه رئيسا للفيفا لولاية خامسة على التوالي في 29 مايو الماضي، اثر الفضائح المتتالية التي طالته شخصيا.

وحددت اللجنة التنفيذية الجديدة للفيفا 26 فبراير المقبل موعدا للجمعية العمومية غير العادية لانتخاب رئيس جديد خلفا لبلاتر.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....