الرئيسيةالدورى الايطالىبارما "المفلس" يترك دوري أضواء "الكالتشيو"

 

ميلانو (رويترز) – انتهت أخيرا متاعب بارما المفلس بعدما أطاحت به هزيمة ساحقة برباعية نظيفة أمام لاتسيو إلى دوري الدرجة الثانية لكرة القدم في إيطاليا بعد موسم لم يحصل فيه اللاعبون على أي رواتب.

وقام بارما بكل ما يستطيع ليجعل رحيله عن الدرجة الأولى مشرفا وحقق نتائج جيدة بينها الفوز المفاجيء بهدف نظيف على جاره يوفنتوس حين بدا أن نجاته لا تزال ممكنة.

لكن تلك الآمال تبددت قبل نحو أسبوعين حين خصمت أربع نقاط أخرى من رصيده بسبب مخالفة القواعد المالية للدوري أضيفت إلى ثلاث نقاط أخرى خصمت في وقت سابق من الموسم.

وخلال الموسم أيضا اعتقل جيامبييترو مانينتي الرئيس السابق للنادي في قضية غسيل أموال الشهر الماضي قبل يوم واحد من إعلان إفلاس النادي وعوقب مديره بييترو ليوناردي بالإيقاف لستة أشهر.

وأتم لاتسيو صاحب المركز الثاني – الذي يسعى للتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل – المهمة بثلاثة أهداف في ست دقائق في بداية المباراة.

وسجل ماركو بارولو هدفا في شباك فريقه القديم بتسديدة بعيدة المدى وأضاف مهاجم ألمانيا السابق ميروسلاف كلوزه الهدف الثاني من مدى قريب ثم جاء الهدف الثالث عن طريق أنطونيو كاندريفا بعد إفلاته من مصيدة التسلل.

وأكمل كيتا بالدي الرباعية قبل ثماني دقائق من النهاية.

وقال روبرتو دونادوني مدرب بارما للصحفيين “سنتجاوز هذا الموسم الصعب الذي حدثت خارج الملعب أشياء سلبية كثيرة.

“الليلة كنا نهمين ومتحمسين.”

وتولى دونادوني لاعب وسط إيطاليا ومدربها السابق قيادة بارما في يناير 2012 ونجح في إبعاده عن منطقة الهبوط.

وبنى دونادوني تشكيلة قادرة على المنافسة وقاده للمركز السادس بطريقة رائعة في الموسم الماضي من دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكنه لم يشارك في مسابقة الدوري الأوروبي بسبب مشاكله المالية.

وأبقته الهزيمة في المركز الأخير برصيد 11 نقطة من 33 مباراة متأخرا بفارق 16 نقطة عن منطقة الأمان قبل خمس جولات من النهاية.

وتغيرت ملكية بارما مرتين هذا الموسم وفي إحدى المراحل أجبر على تأجيل مباراتين لعدم قدرته على دفع أجور المشرفين أو الأمن.

ولم يكمل بارما الموسم إلا بمساعدة مالية من الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

كما صادرت سلطات الضرائب أملاكا للنادي بينها مقاعد الاحتياطيين التي يجلس عليها دونادوني.

ولم يسبق لبارما الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى لكنه توج مرتين بطلا لكأس الاتحاد الأوروبي في 1995 و1999 ومرة واحدة بطلا لكأس الكؤوس الأوروبية في 1993. كما نال لقب كأس إيطاليا ثلاث مرات خلال حقبة رائعة بين 1992 و2002.

وأضاف دونادوني “نحتاج لأن نتعلم من هذه الأشياء السلبية التي حدثت لنا خارج ملاعب كرة القدم وكذلك من الأشياء الإيجابية التي حققناها مؤخرا.

“كان موسما معقدا.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة