الرئيسيةعالميةبالركلات الترجيحية و بعد مباراة ماراثونية أتلتيكو يعبر ليفركوزن

 

 

 

صعد أتلتيكو مدريد لربع نهائي الأبطال بإطاحته بليفركوزن بالترجيح بعد الفوز بهدف و تعديل نتيجة لقاء الذهاب على ملعب فيسنتي كالديرون .

أتلتيكو بدء اللقاء بقوة منذ البداية و حاول الوصول لمرمى الفريق الألماني بكل الوسائل خصوصاً عن طريق أردا توران و ماندزوكيتش و جريزمان ، لكن ليفركوزن تحمل الضغط و منع الفريقمن اللعب في مساحات واسعة و اعتمد على المرتدات التي بدت خطيرة لكن سوان و بلعربي فشلا في استغلالها .

إصابة الحارس مويا أربكت حسابات أنشيلوتي و لكن دخول اوبلاك بقوة أعاد الثقة للفريق و من كرة حدثت فيها دربكة سدد ماريو سواريز كرة من خارج المنطقة عكسها مدافع الفريق في المرمى هدفاً في الدقيقة 27 ألهب به فيسنتي كالديرون .

المباراة استمرت متكافئة حتى نهاية الشوط الأول و لكن في الشوط الثاني سيطر اتلتيكو مدريد أكثر على اللعب و بدأ يفرض أسلوبه و من مشاكسات توران و جريزمان شكل الفريق الخطورة أكثر من مرة لكن يحسب للألمان الدفاع القوي و المستميت مما أدى لضياع فرص أتلتيكو و التي كان أبرزها عرضية جريزمان التي عكسها توران داخل المنطقة ثم لم تجد من يتابعها .

توريس دخل لتسجيل هدف قبل النهاية مكان غير المحظوظ ماندزو و لكنه لم يستطع فعل ذلك رغم الحيوية الكبيرة التي اضافها للهجوم ليحتكم الفريقان للأوقات الإضافية لثاني مرة في هذا الدور من المسابقة .

في الشوط الإضافي الأول تحسن اداء باير ليفركوزن و هدد مرمى أتلتيكو و اثبت انه كان يخزن طاقاته للأشواط الإضافية و تبادل الفريقان الادوار إذ اعتمد أتلتيكو على المرتدات و لكن لم يجد جديد . في الثاني عاد أتلتيكو للسيطرة على زمام الامور و كاد يسجل بعد دقيقة من أخطر فرص اللقاء من تمريرة اردا لجارسيا الذي سددها صاروخ ابعدها الحارس بمهارة و استمر كوكي و توريس في تشكيل الخطر قبل أن يباغ روفس الجميع بتسديدة قوية من بعيد أرعب بها فيستنتي كالديرون و مرت جانبية ، لتسير الدقائق و يحتكم الفريقان للركلات الترجيحية التي ابتسمت لأتلتيكو مدريد 3-2 .

 

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة