الرئيسيةعالميةبالصور/ انتهاء أسطورة #بوفون بالدموع!

ميلانو – رويترز: أنهى الحارس جيانلويجي بوفون مسيرته التي استمرت 20 عاما مع منتخب ايطاليا بطريقة محزنة عندما فشلت بلاده في التأهل لكأس العالم لكرة القدم لأول مرة في 60 عاما.

وقال بوفون (39 عاما) بعد التعادل بدون أهداف مع السويد في إياب ملحق التصفيات، وهي نتيجة بددت آمال ايطاليا في الذهاب إلى روسيا، إنها اخر مبارياته الدولية بعدما شارك في 175 مباراة مع ايطاليا.

وقال بوفون الفائز بكأس العالم 2006 باكيا “من المحزن أن تتزامن مباراتي الأخيرة مع ايطاليا مع خروجنا من كأس العالم هذا هو أسفي الوحيد.. لأن الزمن يمضي وهو قاس للغاية لكن هكذا تسير الأمور”.

وشارك بوفون في مباراته الدولية الأولى عام 1997 ضد روسيا وهي المرة الأخيرة التي احتاجت فيها ايطاليا إلى خوض ملحق التصفيات من أجل التأهل لكأس العالم وفي هذا الوقت فازت ايطاليا 2-1 في النتيجة الاجمالية لتتأهل.

وقد ينهي فشل ايطاليا في الوصول لنهائيات روسيا العام المقبل المسيرة الدولية للمدافعين الثلاثة الذين لعبوا أمام بوفون لعقد كامل.

وقال بوفون “أود أن أشكر جيورجيو كيليني وأندريا بارزالي وليوناردو بونوتشي الذين لعبت معهم لسنوات عديدة”.

وأضاف بعد هزيمة ايطاليا 1-صفر في النتيجة الاجمالية عقب خسارتها في لقاء الذهاب في ستوكهولم “الرياضة تعلمك أن تفوز وتخسر كمجموعة وأن تتقاسم الألم والسعادة المدرب جيان بييرو فنتورا عليه بعض اللوم أيضا”.

وفشلت ايطاليا بطلة العالم أربع مرات في التأهل للنهائيات مرة واحدة فقط وكانت عام 1958 عندما استضافت السويد كأس العالم رغم أنها لم تشارك في النسخة الأولى لكأس العالم في 1930.

ومضى بوفون قائلا “أنا حزين ليس لي فقط بل للجميع لم نقلل من شأن هذه المواجهة أي لاعب يشارك في هذه المباريات يعرف مدى صعوبتها ومدى صعوبة تسجيل هدف أمام فريق مثل السويد.

“لم ننجح في اللعب بقدراتنا وافتقرنا للطاقة والقوة لتسجيل الهدف”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة