الرئيسيةالدورى الاسبانىبرشلونة لحسم الثنائية أمام بلباو في نهائي كأس إسبانيا

يدخل برشلونة المباراة النهائية لمسابقة كأس اسبانيا المقررة اليوم في معقله «كامب نو» وهو مرشح فوق العادة للفوز على اتلتيك بلباو وتعزيز رقمه القياسي بتتويجه الأول منذ 2012 والـ 27.

وستكون مباراة «كامب نو» المواجهة الثالثة في الأعوام السبعة الاخيرة بين النادي الكاتالوني وبلباو في نهائي المسابقة، وقد خرج الأول فائزا في المناسبات الثلاث، أولاها في العام 2009 (4-1) حين توج بثلاثيته الاولى وكان حينها بقيادة مدربه السابق جوسيب غوارديولا، ثم في العام 2012 (3-0) في آخر مباراة له مع «بيب» قبل ان يقرر الاخير الخلود الى الراحة ثم الالتحاق بعدها ببايرن ميونيخ الالماني.

ويأمل برشلونة بقيادة لويس انريكي ان يجدد تفوقه على بلباو من اجل إحراز الثنائية والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لمواجهة يوفنتوس الايطالي السبت المقبل على الملعب الاولمبي في برلين في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ولم يكن تألق برشلونة محصورا في الناحية الهجومية وثلاثيه المرعب الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار الذين سجلوا 117 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم، بل تميز النادي الكاتالوني بدفاعه الصلب ايضا حيث اهتزت شباكه في 21 مناسبة فقط خلال 38 مباراة في الدوري المحلي.

وخلافا لبرشلونة، يدخل بلباو الى النهائي السابع والثلاثين في تاريخ مشاركاته في مسابقة الكأس وهو يبحث عن تتويجه الاول منذ 21 عاما وتحديدا منذ موسم 1983 ـ 1984 حين توج بثنائية الدوري والكأس التي رفعها حينها للمرة الثالثة والعشرين والاخيرة.

ومن المؤكد ان مهمة النادي الباسكي لن تكون سهلة في مواجهة برشلونة الذي لقنه درسا قاسيا في اللقاء الأخير بينهما في فبراير الماضي عندما اكتسحه 5-2 في معقله «سان ماميس» في لقاء تعملق فيه ميسي بعد ان لعب دورا في جميع الأهداف الخمسة التي سجلها رجال انريكي.

لكن فريق المدرب ارنيستو فالفيردي تطور كثيرا منذ تلك الخسارة ما سمح لهم بحجز مقعدهم في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» للموسم المقبل، وسيدخلون اللقاء على خلفية سبع مباريات متتالية من دون هزيمة.

وتلقى برشلونة خبرا سارا قبل مواجهة بلباو، اذ سيكون سواريز جاهزا للعب اساسيا بعد ان غاب عن الفريق منذ اياب الدور نصف النهائي من دوري ابطال اوروبا ضد بايرن ميونيخ (2-3) بسبب مشكلة عضلية.

وفي الجهة المقابلة، سيفتقد بلباو خدمات اوسكار دي ماركوس بسبب الايقاف، ما سيمنح اندوني ايراولا ان يلعب اساسيا في مركز الظهير الايمن في مباراته الاخيرة مع النادي الباسكي الذي امضى في صفوفه 12 عاما وخاض معه اكثر من 500 مباراة لكن المدافع البالغ من العمر 32 عاما قرر الرحيل في نهاية الموسم من دون ان يعلن عن وجهته المقبلة التي قد تكون الولايات المتحدة بحسب صحيفة «اس».

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....