الرئيسيةالدورى الاسبانىبرشلونة لـ «تعذيب» ليفانتي و«الريال» يختبر غرناطة
الانباء :
يبدو برشلونة مرشحا فوق العادة لمواصلة انتصاراته وتربعه على صدارة الدوري الاسباني لكرة القدم عندما يحل ضيفا على ليفانتي صاحب المركز الاخير في المرحلة الثالثة والعشرين.

ويحصد الفريق الكاتالوني «الاخضر واليابس» في الآونة الاخيرة وهو لم ينهزم في مبارياته الـ 28 الأخيرة في مختلف المسابقات وكان آخر ضحاياه فالنسيا في ذهاب نصف نهائي مسابقة الكأس المحلية الأربعاء، حيث أكرم وفادته بسباعية تناوب عليها نجماه الأوروغوياني لويس سواريز الذي سجل سوبر هاتريك، والأرجنتيني ليونيل ميسي صاحب هاتريك.

وهو الهاتريك الـ 34 لميسي في مسيرته الاحترافية مع برشلونة في مختلف المسابقات، والـ 23 له على ملعب كامب نو والرابع في مرمى فالنسيا بالذات بينها 3 في مسابقة الكأس.

ويملك «البارسا» قوة هجومية ضاربة تتمثل في سواريز وميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا، حيث سجل الثلاثي الرهيب 76 هدفا لبرشلونة هذا الموسم.

وتأتي مواجهة ليفانتي قبل اسبوع من المباراة الثأرية التي ينتظرها برشلونة امام ضيفه سلتا فيغو الذي كان ألحق به الخسارة الاولى هذا الموسم عندما تغلب عليه 4-2 في 23 سبتمبر قبل ان يسقط بعدها للمرة الثانية امام اشبيلية 1-2، وهما الخسارتان الوحيدتان اللتان تعرض لهما الفريق الكاتالوني حتى الآن هذا الموسم.

ويخوض ريال مدريد الثالث بدوره اختبارا سهلا عندما يحل ضيفا على غرناطة التاسع عشر قبل الاخير في ثاني مباراة خارج القواعد بإشراف مدربه الجديد صانع ألعابه ومنتخب فرنسا السابق زين الدين زيدان.

ويمني زيزو النفس بتفادي ما حصل في خرجته الاولى على ارض بيتيس اشبيلية عندما افلت من الخسارة وعاد بنقطة مخيبة.

وحقق زيدان 3 انتصارات مدوية مع النادي الملكي منذ تسلمه المهمة خلفا لرافايل بينيتيز وهو يدرك جيدا اهمية نقاط مباراته أمام غرناطة للإبقاء على الأقل على فارق النقاط الـ 4 التي تفصله عن غريمه التقليدي برشلونة وان كان الأخير يملك فرصة توسيعها الى 7 في حال تغلبه على سبورتينغ خيخون في المباراة المؤجلة بينهما.

وتنتظر فالنسيا الجريح مواجهة صعبة أمام مضيفه بيتيس اشبيلية الرابع عشر وصعب المراس على ارضه.

وتأتي مواجهة بيتيس اشبيلية بعد خسارتين متتاليتين لفالنسيا اخرهما قاسية امام برشلونة وبعد 11 مباراة دون تذوق نغمة الفوز في الدوري وبالتالي فإن معنويات رجال المدرب الإنجليزي غاري نيفيل مهزوزة جدا.

وفشل نيفيل في قيادة فالنسيا الى تحقيق اي فوز في ثماني مباريات في الدوري الاسباني منذ توليه المهمة مطلع ديسمبر الماضي، برغم وصول الفريق الى نصف نهائي الكأس، حيث سيخرج خالي الوفاض بعد السقوط المذل بسباعية نظيفة امام الفريق الكاتالوني ذهابا.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة