الرئيسيةالدورى الاسبانىبرشلونة لوقف الانحدار أمام "خفافيش" فالنسيا

 

برشلونة- ا ف ب – يبحث برشلونة حامل اللقب عن علاج سريع لحل ازمته المتعاظمة عندما يستقبل فالنسيا الاحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.

ويخوض برشلونة اللقاء، بعدما جرده مواطنه اتلتيكو مدريد من لقب دوري ابطال اوروبا، وعجزه عن تحقيق الفوز في اخر 3 مباريات في الدوري، لتشتعل جبهة الليغا مجددا مع تقليص اتلتيكو مدريد الفارق معه الى ثلاث نقاط وغريمه ريال مدريد الى اربع نقاط.

وكان برشلونة مع نجومه الثلاثة الارجنتيني ليونيل ميسي والاوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار، مرشحا فوق العادة للاحتفاظ بلقبه في دوري الابطال والدوري الاسباني قبل دخوله في نفق مظلم الشهر الاخير.

وتعادل برشلونة على ارض فياريال 2-2 مهدرا تقدمه 2-صفر في الشوط الاول، ثم خسر كلاسيكو العالم على ارضه امام ريال مدريد 2-1 مهدرا ايضا تقدمه 1-صفر في الشوط الثاني، قبل ان يعود خالي الوفاض من رحلة ريال سوسييداد الاخيرة (صفر-1).

نكسة كان سيتجاوزها الكاتالوني، لو تأهل الى نصف نهائي البطولة القارية، لكن لاعبي المدرب لويس انريكي رضخوا الاربعاء امام اتلتيكو، الذي عوض خسارته ذهابا 2-1 وتأهل بهدفي الفرنسي انطوان غريزمان.

وقال انريكي بعد الخسارة: “كان هدفنا الاحتفاظ باللقب. الحزن يسيطر علينا. لم اتوقع ان يكون اتلتيكو مرتاحا الى هذه الدرجة في بداية المباراة، بل توقعته اكثر قساوة في الوسط. جرت المباراة بشكل جيد لهم، استفادوا من غلطة لنا لافتتاح التسجيل، ثم طبقوا اكثر ما يجيدونه وهو الدفاع في منطقتهم”.

وتابع انريكي: “افتقدنا للعمق، ولم نخلق فرصا خطيرة.. اهدافنا مرتفعة دوما وهذا فخر لنا. برشلونة مرشح لجميع الالقاب، لكن علينا تقبل الخسارة. لا زلنا ننافس على الدوري والكأس. بالنسبة لاي مدرب من الجيد الفوز بلقبين. علينا ان نتطور جميعنا وانا اولهم”.

وعن امكانية تعرض لاعبيه للارهاق، قال انريكي: “لا اعتقد ذلك. برنامجنا كان الاطول في اوروبا، لكن لا اعتقد ذلك”.

وكان برشلونة، المتوج اعوام 1992 و2006 و2009 و2011 و2015، يخوض ربع النهائي التاسع على التوالي، وتعود خسارته السابقة الى مايو 2013 امام بايرن ميونيخ الالماني صفر-3.

وشرح الظهير الايسر جوردي البا اسباب خسارة فريقه: “في الشوط الاول لعبنا في منطقتنا اكثر. يملكون لاعبين سريعين ازعجونا كثيرا. في الشوط الثاني كنا افضل منهم، وامتلكنا الكرة اكثر، حصلنا على الفرص لكن لم نوفق. يجب ان نركز على الدوري والكأس في اسبانيا. لا يزال الموسم طويلا”.

وتابع البا: “اتلتيكو فريق تصعب مواجهته في السنوات الاخيرة، ليس لنا فقط بل لباقي الاندية”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة