الرئيسيةالدورى الاسبانىبرشلونة يصطدم ببلباو مجدداً والريال يلتقي خيخون

 

 
وكالات :

 

سيبقى برشلونة وريال مدريد أقوى مرشحين لإحراز لقب الدوري الإسباني لكرة القدم في سيناريو متكرر للأعوام الماضية، بعد فترة انتقالات هادئة للطرفين لم تغير كثيراً موازين القوى.
سيطر الفريقان على لقب الدوري في العقد الأخير، وأفلت منهما اللقب مرة واحدة لمصلحة أتلتيكو مدريد.
وستنقلب الآية هذا الموسم، إذ يرغب ريال مدريد بالثأر من برشلونة المتوج الموسم الماضي.
الفريقان ودعا أيقونتين تركتا بصمات عديدة في مشوارهما خلال السنوات الـ15 الأخيرة، برشلونة لاعب وسطه تشافي هرنانديز المنتقل إلى السد القطري، وريال حارسه إيكر كاسياس الراحل إلى بورتو البرتغالي.
ويعول برشلونة، الذي يحل ضيفاً على أتلتيك بلباو اليوم، على الثلاثي الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم أربع مرات والقريب جداً من الخامسة، البرازيلي نيمار والأوروغوياني لويس سواريز. فقد سجل الثلاثي بمفرده 122 هدفاً الموسم الماضي، في طريقه إلى إحراز لقب دوري أبطال أوروبا إضافة إلى ثنائية الدوري والكأس محلياً.
ولم تكن بداية برشلونة ممتعة هذا الموسم، فبرغم تتويجه بلقب الكأس السوبر الأوروبية أمام مواطنه إشبيلية 5-4 بعد التمديد عندما أهدر تقدمه 4-1، فإن هشاشته الدفاعية كانت واضحة في ذهاب الكأس السوبر المحلية أمام أتلتيك بلباو (صفر- 4) قبل تعادلهما إياباً (1-1) وفقدانه اللقب.

تعزيز الدفاع

لم يعزز برشلونة، المتوج 5 مرات في آخر سبع سنوات، دفاعه الذي ستتفاقم معاناته في ظل إيقاف جيرار بيكيه أربع مباريات لتوجيهه إهانات لاذعة لحكم المباراة المساعد في لقاء بلباو الأخير في الكأس السوبر.
وفي ظل رحيل تشافي، اختار لاعبو برشلونة لاعب الوسط الدولي أندرييس إينيستا لحمل شارة القائد في حين سيكون ميسي قائداً بديلاً، ولاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس قائداً ثالثاً والمدافع الأرجنتيني خافيير ماسشيرانو قائداً رابعاً.
وأمضى إينيستا 14 موسماً مع برشلونة في حين خاض ميسي 12 موسماً حتى الآن.
في الطرف المقابل، كان صيف ريال، الذي يحل على سبورتينغ خيخون ضيفاً اليوم، هادئاً مع تعيين رافايل بينيتز خلفاً للإيطالي كارلو انشيلوتي، ووصف مدرب ليفربول وتشلسي الإنكليزيين وفالنسيا السابق تشكيلته الحالية بانها “الأكثر موهبة التي عرفتها”.
وكان ريال سجل عودة البرازيلي كاسيميرو من بورتو والروسي دنيس تشيريشيف من فياريال.
وخلافاً لبرشلونة، وجد الفريق الملكي استقراراً دفاعياً، لكن نجاعته الهجومية لا تزال مفقودة برغم جهوزية الثلاثي البرتغالي كريستيانو رونالدو، الويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة.
ومدد ريال عقد مدافعه الدولي سيرخيو راموس حتى 2020، منهياً بذلك جدلاً كبيراً حول مستقبله بعد اهتمام مانشستر يونايتد الإنكليزي به. وكان عقد راموس (29 عاماً و128 مباراة دولية) ينتهي في 2017.

إقالة أنشيلوتي

وكان المدافع الدولي انتقد قرار إقالة أنشيلوتي من منصبه نهاية الموسم الماضي ،بعد أن فشل خلاله في قيادة الفريق إلى أي لقب، علماً أنه قاده إلى لقبه العاشر في دوري أبطال أوروبا في الموسم قبل الماضي.
ويبحث فياريال عن بداية قوية بعد ضمه الثنائي المميز صامويل كاستييخو وصامويل غارسيا من ملقة مقابل 16 مليون يورو، واستعادة المهاجم روبرتو سولدادو إلى الليغا إثر مشوار كارثي مع توتنهام الإنكليزي.
وللمرة الأولى في تاريخ دوري أبطال أوروبا، سيكون ممكناً لإسبانيا أن تتمثل بخمسة أندية بحال تخطي فالنسيا موناكو الفرنسي (3-1 ذهاباً أمس الأربعاء) في الدور الفاصل.
فمع تأهل برشلونة وريال وأتلتيكو مدريد أول ثلاثة في الدوري الأخير، وتتويج إشبيلية بلقب الدوري الأوروبي، قد ينضم فالنسيا ليشكل مع مواطنيه الأربعة قوة ضاربة.
ومن الفرق المرشحة للمنافسة على المراكز الأوروبية، أتلتيك بلباو المنتشي من التتويج بلقب الكأس السوبر، فياريال أو حتى ريال سوسييداد.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة