الرئيسيةعالميةبطلة العالم تستقبل ابطال اسيا وديا

 

 

 

 

برلين- ا ف ب – تستقبل المانيا بطلة العالم استراليا بطلة اسيا الاربعاء في كايزرسلاوترن في مباراة دولية ودية في كرة القدم قبل حلولها على جورجيا السبت المقبل ضمن تصفيات كأس اوروبا 2016.

وسيستعيد الالمان ذكرى خسارتهم امام استراليا 1-2 في مونشنغلادباخ وديا ايضا في مارس 2011 بهدفي ديفيد كارني ولوك ويلشير، عندما حقق “سوكروز” فوزهم الاول على “ناسيونال مانشافت” في اربع محاولات.

وتخوض المانيا المواجهة بعد بداية بطيئة في تصفيات كأس اوروبا، اذ فازت بصعوبة على ضيفتها اسكتلندا 2-1، ثم سقطت في بولندا صفر-2، وتلقت هدف التعادل امام ضيفتها جمهورية ايرلندا في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع (1-1)، قبل ان تتخطى جبل طارق المتواضعة 4-صفر، لتحتل المركز الثاني في مجموعتها بفارق ثلاث نقاط عن بولندا وتتساوى مع اسكتلندا وجمهورية ايرلندا.

ويبحث المدرب يواكيم لوف عن تخطي جورجيا ثم جبل طارق في يونيو المقبل، قبل المواجهات الصعبة في الخريف المقبل ضد بولندا واسكتلندا وايرلندا.

وسيعود الى تشكيلة لوف، الذي مدد عقده مع الفرق حتى مونديال 2018، قائد الوسط باستيان شفاينشتايغر لاول مرة منذ نهائي المونديال ضد الارجنتين الصيف الماضي عندما فاز بصعوبة بهدف ماريو غوتسه القاتل في الوقت الاضافي.

ويرحب لوف ايضا بلاعب الوسط الدفاعي ايلكاي غوندوغان والمدافع هولغر بادشتوبر اللذين غابا في اخر 18 شهرا بسبب اصابات قوية.

من جهتها، تبدو استراليا منتشية لتتويجها بلقب كاس اسيا 2015 على ارضها بعد تخطيها عقبة كوريا الجنوبية 2-1 بعد التمديد في نهائي سيدني في 31 يناير الماضي، وهو الاول في تاريخها بعد انضمامها الى الاتحاد الاسيوي.

وستخوض استراليا المواجهة من دون اسطورتها تيم كايهل الذي سيغيب عن مباراتي المانيا ومقدونيا الوديتين لاصابة في وتر اخيل، كما يعاني فريق المدرب انج بوستيكوغلو هجوميا في ظل الشك حول مشاركة المهاجم الاخر تومي يوريتش (وسترن سيدني واندررز) واصابة ماتيو سبيرانوفيتش.

وفي ظل هذه الغيابات، قد يستعين بطل اسيا بجيمس ترويزي، نايثان بورنز او ماثيو ليكي المحترف مع انغولتشات في دوري الدرجة الالمانية الثانية.

وسيكون مهاجم لاتسيو الايطالي الشاب كريس ايكونوميديس (19 عاما) من ضمن خيارات المدرب في تشكيلة لا تمتلك الخبرة.

وقال بوستيكوغلو: “كانت كأس اسيا جيدة لنا وساعدتنا في بناء الاسس… الاصابات جزء من كرة القدم، لكننا سنستفيد من الدفع ببعض الشبان الذين لا يملكون خبرة كبيرة”.

ولم تكن مباريات استراليا الودية قبل مونديال 2014، الذي احتلوا فيه المركز الاخير في مجموعتهم، ايجابية اذ سقطت امام البرازيل وفرنسا 6-صفر، ما دفع المدرب الى القول: “لم تكن مواجهات البرازيل وفرنسا ممتعة، لذا علينا ان نؤدي جيدا، لكن هذه فرصة جيدة للاعبين ولا ينبغي ان نهدرها”.

وتابع: “هناك الكثير من الاستراليين في المانيا سيشاهدون المباراة، فنأمل تقديم عرض جيد من اجلهم”.

وستقام المباراة على ملعب فريتس فالتر في كايزرسلاوترن والذي شهد احد اهم انتصارات استراليا في المونديال على اليابان 3-1 عام 2006 بينها ثنائية لكايهل.

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة