Home محلية بنيان.. المدافع الطائر

بنيان.. المدافع الطائر

بنيان.. المدافع الطائر

الانباء :
هادي العنزيهناك عدة صفات يتطلب توافرها في المدافع المتميز، ويأتي في مقدمتها القدرات البدنية والذهنية العالية المتمثلة في الصلابة، وقوة التحمل، والتركيز والقيادة تحت الضغط، ولعل أغلب تلك الصفات متوافرة في مدافع الأزرق والقادسية محمد بنيان، الذي شهدت مسيرته الكروية العديد من المحطات المشرفة، في مقدمتها المشاركة في أولمبياد برشلونة 1992، والفوز مع القادسية بالدوري الممتاز موسم 1998-1999، وبكأس سمو الأمير 1998، وإحراز كأس الخليج مرتين متتاليتين عامي 1996و1998، وقد تعلقت به جماهير الأصفر كثيرا، وأطلقت عليه الكثير من الألقاب حبا وتقديرا من بينها «العمدة»، و«سور الصين»، و«الصخرة».محمد بنيان امتاز عن باقي المدافعين بخاصية الألعاب الهوائية، التي عادت ما يشتهر بها نجوم خط المقدمة، فتجده وهو في قمة عطائه لا يبخل على عشاق الأصفر والأزرق من «ضربة مقصية» تبعد خطرا تتعالى معها هتافات التشجيع، أو ارتقاء عال يطمئن حارس مرماه، أو يدخل الرعب في قلب منافسيه، ولربما ترجع تلك المهارة الفنية إلى البداية المبكرة التي لم تطل كثيرا لبنيان في ممارسة رياضة الجمباز، لتترك بصمة جميلة في مسيرة «الصخرة».ومما يذكر من جميل مسيرة بنيان، تلك الفترة التي قضاها مهاجما في صفوف المراحل السنية لنادي القادسية، وقد توجه يوما «المرعب» جاسم يعقوب بجائزة أفضل مهاجم لمرحلته السنية في القادسية، لكن تبدل الحال بعدها بسنوات قلائل لتحظى الكرة الكويتية بأحد أفضل مدافعيها على الإطلاق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here