الرئيسيةخليجيةبن ابراهيم يدشن الرؤية والمهمة الجديدتين للإتحاد القاري (آسيا واحدة.. هدف واحد)

الدوحة- بنا- دشن الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم الرؤية والمهمة الجديدتين للإتحاد القاري تحت شعار (آسيا واحدة.. هدف واحد) وذلك في الإحتفال الذي إقيم في العاصمة القطرية الدوحة على هامش منافسات بطولة آسيا تحت 23 عاماً وذلك بحضور أعضاء المكتب التنفيذي للإتحاد الآسيوي وعدد من الشخصيات الرياضية ونجوم كرة القدم الآسيوية.

وألقى الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة كلمة في مستهل الإحتفال أكد فيها أهمية إطلاق الرؤية والمهمة الجديدتين للإتحاد الآسيوي مبيناً أن هذه الخطوة تعكس الإلتزام الراسخ بمواصلة مسيرة التنمية المستدامة لكرة القدم الآسيوية وتعزيز إسهامات الإتحاد القاري في النهوض بمختلف أركان اللعبة وصولاً إلى إنتاج كرة قدم آسيوية تتمتع بمكانة متميزة على الساحة العالمية.

وأضاف: إن القارة الآسيوية يجب أن تكون مهيأة لمواكبة التحديات المتسارعة في عالم كرة القدم، ومن هنا تكمن أهمية إطلاق الرؤية والمهمة الجديدتين للإتحاد الآسيوي واللتين ترسمان خارطة الطريق لمستقبل اللعبة من خلال وضع أهداف التطوير المنشود والعمل على ترجمتها وفق برامج ومبادرات محددة تراعي مختلف مكونات المنظومة الكروية.

 

رؤية جديدة بمحاور متنوعة

 

وأشار الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة أن الرؤية الجديدة للإتحاد الآسيوي تركز على أهمية بلوغ دور قيادي بين الاتحادات القارية على المستوى العالمي، و تهيئة السبل الكفيلة لتعزيز حضور الفرق الآسيوية في البطولات الدولية الرئيسية، والعمل على زيادة شعبية اللعبة لضمان أن تصبح كرة القدم الرياضة الأولى في كافة أرجاء القارة الآسيوية.

سبع عناصر تشكل إطار المهمة الجديدة

وأكد رئيس الإتحاد الآسيوي أنه في سياق الحرص على ترجمة معالم الرؤية الآسيوية الجديدة إلى واقع ملموس فقد تم وضع إطار المهمة الجديدة، والذي يتركز في سبعة عناصر أساسية تتمثل في تعزيز الدعم المقدم للاتحادات الوطنية الأعضاء، والعمل على توسيع قاعدة نجاحات الفرق الآسيوية عالمياً، والارتقاء بمستوى البطولات القارية، وتقديم منتج يستقطب الاهتمام من الجماهير وأطراف اللعبة، والعمل على تطبيق الحوكمة الجيدة ومعايير الإدارة الاحترافية، وضمان أعلى معايير النزاهة على كافة المستويات، واستثمار كرة القدم كأداة للتنمية الإجتماعية.

 

تثمين دور الرواد

 

وأشاد الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بدور رواد كرة القدم الآسيوية في وضع الأساس المتين لتطوير اللعبة على امتداد سنوات طويلة من البذل والعطاء، مؤكداً أن النجاحات السابقة تشكل حجر الأساس للإنطلاق نحو آفاق واسعة من التميز والنماء على كافة المستويات وهو ما يستدعي انصهار جهود أسرة الكرة الآسيوية من أجل تحقيق الطموحات المرجوة.

 

تكريم نجوم الكرة الآسيوية والجهات الراعية

 

وقام الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة خلال الحفل بتكريم ممثلي الجهات الراعية لمسابقات الإتحاد الآسيوي، بالإضافة إلى بتكريم نخبة من نجوم الكرة الآسيوية الذين شاركوا في الحفل واستعرضوا تجاربهم الكروية الناجحة، حيث شمل التكريم كلاً من النجم السعودي سامي الجابر الذي شارك في نهائيات كأس العالم اربع مرات، والنجم الكوري الجنوبي بارك جي سونغ صاحب التجربة الإحترافية الناجحة في فريق مانشيستر يونايتد الإنجليزي، والحكم الأوزبكي رافشان إيرماتوف الفائز بلقب أفضل حكم آسيوي عدة مرات، ومدربة المنتخب الياباني للسيدات (أساكي تاكاكورا) الفائزة بلقب أفضل مدرب لفرق السيدات في آسيا خلال عام 2015.

وتم خلال الإحتفال تقديم عرض سلط الضوء على شعار الرؤية والمهمة الجديدتين (آسيا واحدة، هدف واحد) والذي يركز على تأصيل قيم الوحدة والاحترافية والقيادة في منظومة كرة القدم الآسيوية، وذلك عبر تقديم جملة من البرامج والمبادرات المتعددة التي تراعي حاجات التطوير الملحة لكافة عناصر اللعبة.

وكان إطار الرؤية والمهمة، أطلق بناء على توصيات مجموعة عمل الحوكمة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم،وبعد بعد عملية شاملة تضمنت الإستئناس بأراء مختلف أطراف اللعبة في القارة الآسيوية سواء في الإتحادات الوطنية وروابط الدوري والأندية واللاعبين والمدربين والحكام والجمهور.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة