الرئيسيةالدوري الانجليزيبوكيتينو محبط.. وكلوب سعيد

(رويترز) – انتاب ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام هوتسبير الشعور بالإحباط في استاد أنفيلد بعد التعادل 1-1 مع ليفربول في مواجهة عامرة بالإثارة في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتقدم فيليب كوتينيو بهدف لصاحب الأرض ليفربول بعد مرور 51 دقيقة ثم أحرز هاري كين هدفا رائعا بعد 12 دقيقة ليقود توتنهام للتعادل ويصبح على بعد أربع نقاط من قمة الدوري.

وسيتضح إذا كان توتنهام قد حصد نقطة واحدة أم خسر نقطتين عندما يلعب ليستر سيتي المتصدر أمام ساوثامبتون الأحد.

وقال بوكيتينو لمحطة سكاي سبورتس “الشوط الأول كان متوازنا لكن بعد انتهاء المباراة نشعر بأننا فقدنا نقطتين وأنا سعيد للغاية بالأداء.”

وأضاف المدرب الأرجنتيني “من الصعب انتزاع ثلاث نقاط من ملعب ليفربول وربما كان صعبا تسجيل هدف ثان لكننا لعبنا للفوز وفي كرة القدم أحيانا لا يمكنك الفوز بكل مباراة.”

ويأمل بوكيتينو الآن في أن يقدم فريقه السابق ساوثامبتون هدية له بالتغلب على ليستر ولكن في حال هزيمته سيتسع الفارق على الصدارة إلى سبع نقاط مع تبقي ست جولات على النهاية.

وفرض فوز أرسنال 4-صفر على واتفورد مزيدا من الضغط على توتنهام حيث عزز فريق المدرب أرسين فينجر موقعه في المركز الثالث وقلص الفارق مع فريق بوكيتينو إلى أربع نقاط. ويملك ارسنال مباراة مؤجلة.

والهدف الذي سجله كين هو رقم 22 له ليعزز صدارته لهدافي المسابقة مقتربا من جاري لينيكر صاحب أفضل معدل تهديفي لتوتنهام في موسم واحد عندما سجل 28 هدفا في موسم 1991-1992.

وقال كين “أعتقد أننا نشعر ببعض الاحباط وسنشاهد مباراة ليستر ونتمنى أن يحقق ساوثامبتون نتيجة جيدة لصالحنا ويصنع لنا معروفا. قدمنا ما بوسعنا.”

أما يورجن كلوب مدرب ليفربول الذي ظل فريقه في المركز التاسع قال “لا يمكن الشعور بالرضا بعد تعادل. شهد اللقاء هدفين رائعين وكان مفتوحا وحماسيا وكان من الممكن أن نفوز.”

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة