الرئيسيةعالميةبوليفيا تحقق فوزها الأول وتنهض على أنقاض فنزويلا

لاباز (د ب أ)- تخلص المنتخب البوليفي لكرة القدم من العقم التهديفي وترك قاع جدول التصفيات وحقق انتصاره الأول في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بتغلبه على ضيفه الفنزويلي 4/2 في افتتاح مباريات الجولة الثالثة من التصفيات.

وحصد المنتخب البوليفي أول ثلاث نقاط له في التصفيات ليتقدم إلى المركز  السادس في جدول التصفيات انتظارا لانتهاء باقي مباريات الجولة فيما ظل  المنتخب الفنزويلي بلا رصيد من النقاط حيث مني بهزيمته الثالثة على التوالي ليقبع في قاع جدول التصفيات.

وحسم المنتخب البوليفي المباراة لصالحه بشكل كبير في شوطها الأول الذي انتهى بتقدمه بثلاثة أهداف سجلها رودريجو رامالو في الدقيقتين 19 والأولى من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط وخوان كارلوس آرسي من ضربة جزاء  في الدقيقة 23 مقابل هدف سجله ألكسندر روندون للمنتخب الفنزويلي في  الدقيقة 31.

وفي الشوط الثاني، سجل رودي كاردوزو الهدف الرابع لبوليفيا في الدقيقة  48 ثم أحرز بلانكو الهدف الثاني لفنزويلا في الدقيقة 55.

وعانى المنتخب البوليفي في المباراتين الماضيتين من العقم التهديفي قبل أن يسجل اليوم أول أربعة أهداف له في التصفيات.

وشهدت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة طرد لويس مانويل سيخاس لاعب المنتخب الفنزويلي وسط توتر أعصاب لاعبي الفريق بسبب الهزيمة.

وخسر المنتخب البوليفي مباراتيه السابقتين في التصفيات أمام أوروجواي والإكوادور لكنه حقق في هذه المباراة فوزا ثمينا ليضاعف محنة نظيره الفنزويلي في التصفيات.

وكان الفوز في هذه المباراة دفعة قوية للمدرب خوليو سيزار بالديفيسيو  الذي تولى مسؤولية المنتخب البوليفي مؤخرا بعد تغييرات عديدة في إدارة  الكرة البوليفية خلال الشهور الماضية.

ويدين المنتخب البوليفي بالفضل الكبير في هذا الفوز إلى تألق والتر  زيفاجا وهدفي رامالو حيث مهد اللاعبان الفريق إلى الفوز الثمين بعدما  قرر المنتخب البوليفي الاعتماد على الهجوم المكثف من بداية المباراة وهو ما أتى ثماره في النصف ساعة الأول من المباراة حيث كان الفريق أكثر  سيطرة على مجريات اللعب وحاصر الفريق الضيف داخل منطقة الجزاء.

وأظهر رامالو مهاراته التهديفية العالية في الهدف الأول ليفتتح أهداف  بوليفيا في التصفيات ولم يتردد الحكم بعدها بأربع دقائق فقط في منح  الفريق ضربة جزاء اثر إعاقة للاعب داميان ليزيو نجم المنتخب البوليفي ليسجل آرسي الهدف الثاني لأصحاب الأرض.

وجدد روندون أمل الضيوف في المباراة عندما سجل هدفا للمنتخب الفنزويلي في الدقيقة 31 مستغلا أخطاء مدافعي بوليفيا ولكن رامالو رد بالهدف الثالث لأصحاب الأرض في الوقت بدل الضائع لهذا الشوط.

وفي الشوط الثاني، واصل المنتخب البوليفي تفوقه وسجل كاردوزو الهدف الرابع للفريق لكن بلانكو قلص الفارق مجددا بالهدف الثاني للمنتخب الفنزويلي الذي ضغط من أجل مزيد من التعديل للنتيجة ولكن دون جدوى.

وبعد طرد الفنزويلي سيخاس، أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة ليبدأ  المشجعون في المدرجات الاحتفال بهذا الفوز الذي جدد آمال الفريق في المنافسة على التأهل للمونديال الروسي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....