الرئيسيةالدورى الاسبانى#بيريز تجاهل فخ "بائعات الهوى" ليخسر كوندوبيا

قول :

جالياني كان هدفًا لهم
قالت تقارير إعلامية إن شركة دوين سبورت المالكة للحقوق الرياضية لعدد من اللاعبين استخدمت “بائعات الهوى” طُعمًا لإتمام بعض الصفقات وأبرزها انتقال آسير إيارامندي إلى ريال مدريد في 2013.

ووفقًا لما نشره موقع ميديابارت عن وثائق سربّها موقع “فوتبول ليكس” فإن نيليو لوكاس وآرف إفندي مالكي شركة دوين قاما بتنظيم حفلة “بائعات هوى” في ميامي دُعِي لها فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد لإقناعه بالتعاقد مع جيفري كوندوبيا، لاعب خط وسط إشبيلية في ذلك الوقت.

بيريز لم يحضر تلك الحفلة، لكنّه لم يكن الهدف الوحيد للوكاس وإفندي، كان لديهم على القائمة أدريانو جالياني، نائب رئيس ميلان، لكن اللاعب انتقل في النهاية إلى موناكو، مقابل 20 مليون يورو قيمة فسخ العقد.

وقال لوكاس في محادثة مُسرّبة مع شريكه إفندي بعد إتمام الصفقة مع موناكو “أخشى أن نكون قد دمرّنا مسيرته – كوندوبيا – لدي تعاطف معه أكثر من فالكاو – الذي انتقل إلى موناكو في نفس الموسم –” وجاء رد إفندي “انظر إلى حسابك البنكي بعد عدة أيام وسترتاح”.

وادعت صحيفة ليكيب أن شركة دوين ربما قامت باستخدام نفس الطُعم “بائعات الهوى” لإتمام صفقات أخرى أبرزها انتقال إيارامندي إلى ريال مدريد في 2013 بواسطة فتاة شقراء تُدعى سابينا، وانتقال مُدافع بورتو رولاندو إلى الإنتر في نفس العام.

وأضافت الصحيفة الفرنسية إنه في مارس 2014 قام لوكاس بإحضار 14 فتاةً من مدن مينسك، موسكو وسان بيترسبورج إلى أوروبا، ليساهموا في إتمام مجموعة من الصفقات، حيث تمت مشاهدتهم مع مجموعة من اللاعبين “لم يتم ذكر أسماؤهم” بعد مباريات في دوري أبطال أوروبا.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة