الرئيسيةعالمية#بيكيه "يفسد" فرحة إسبانيا !

برشلونة – رويترز: قال يولن لوبتيجي مدرب اسبانيا إنه حان الوقت للتركيز على الإيجابيات بعد التأهل لكأس العالم لكرة القدم 2018 بشكل رائع بفوز كبير 3-صفر على البانيا بعد أسبوع من مشاكل سياسية شهدتها البلاد.

وعانت اسبانيا من مشاكل بسبب استفتاء مثير للجدل في كاتالونيا وظهور العديد من الصور المسيئة خلال تعامل قوات الشرطة مع المصوتين بينما ثارت شكوك حول وحدة البلاد.

وامتدت الفوضى إلى ملاعب كرة القدم والمنتخب الوطني حيث اطلقت صيحات الاستهجان ضد جيرار بيكيه في التدريب طيلة الأسبوع بعد تصويته في الاستفتاء المحظور فيما تلقى مدافع برشلونة خليطا من الدعم وصيحات الاستهجان في المباراة ضد البانيا.

لكن عدم الاستقرار السياسي لم يؤثر على بقية المنتخب الاسباني في اليكانتي حيث انتصر على البانيا بعد أداء مذهل في الشوط الأول معتمدا على التمريرات القصيرة والسلسة واللمسة المؤثرة أمام المرمى.

وقال لوبتيجي للصحفيين “الآن حان الوقت للتركيز على الإيجابيات في كرة القدم وفي البلاد ككل.

“الرياضة يمكن أن تقود الدولة إلى ما يجب أن تكون عليه وعليك الاحتفال بالأشياء الجيدة نحن نقفز ونغني داخل غرفة الملابس ونحتفل بهذه اللحظة كما ينبغي”.

وأحرز رودريجو مورينو وايسكو وتياجو الكانتارا ثلاثة أهداف في 11 دقيقة ليمهدوا الطريق أمام فوز مقنع بالإضافة إلى تعادل ايطاليا 1-1 مع مقدونيا لتضمن اسبانيا التأهل إلى روسيا عن المجموعة السابعة.

وأضاف لوبتيجي الذي انتصر فريقه في ثماني من تسع مباريات رسمية منذ توليه المسؤولية خلفا لفيسنتي ديل بوسكي في يوليو 2016 أحرز خلالها 35 هدفا فيما اهتزت شباكه ثلاث مرات “حدثت الكثير من الأشياء لكننا تعاملنا مع الأمور يوما بيوم وعملنا على التركيز على مصلحة الفريق”.

وتابع “كنت محظوظا بوجود مجموعة من اللاعبين لديهم هذا الالتزام وتصرفاتهم ساعدتنا نحن سعداء ونشعر بالفخر بما حققناه لأنه أمر في غاية الأهمية لاسبانيا”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة