الرئيسيةمحليةبيل vs رونالدو.. معركة الـ200 مليون يورو

باريس- ا ف ب – تنطلق فاعليات الدور قبل النهائي لكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) اليوم الأربعاء بمباراة ويلز مع البرتغال.
المواجهة بين البرتغال وويلز ينظر لها على أنها معركة العمالقة بين كريستيانو رونالدو وزميله في ريال مدريد جاريث بيل، لكن في الحقيقة فإن الفريقين لا يعتمدان في الأساس على لاعب بعينه.
جاريث بيل رغم أنه سجل ثلاثة أهداف لمنتخب ويلز حتى الآن في يورو 2016، فإن جو الين لاعب ليفربول وارون رامسي لاعب ارسنال تفوقا عليه في بعض الفترات داخل الملعب، بينما يبدو وأن رونالدو لم يعد لحالته الطبيعية أبدا منذ أن شارك في تتويج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا في مايو الماضي وهو لم يتعاف بعد.
اختلفت الوضع في (يورو 2016) بفرنسا وذلك بعد فرض جاريث بيل نجم منتخب ويلز نفسه من أفضل نجوم البطولة القارية في حين وجهت الانتقادات لرونالدو الذي اكتفى بهدفين في الدور الاول (3-3 ضد المجر في الجولة الاخيرة).
ولم توجه الانتقادات لرونالدو الذي بات امام المجر اول لاعب في تاريخ كأس اوروبا يسجل في اربعة نهائيات متتالية رافعا رصيده في النهائيات الى 8 ليصبح على بعد هدف من الرقم القياسي للفرنسي ميشال بلاتيني (9 عام 1984)، بسبب ادائه المتواضع في البطولة وحسب بل بسبب “تعجرفه” وتهجمه غير المبرر على المنتخب الايسلندي خلال المباراة الاولى (1-1).
واتهم رونالدو المنتخب الايسلندي بانه صاحب “عقلية ضيقة”، معتبرا بان هذا المنتخب الذي يخوض مغامرته الاولى على الاطلاق ان كان على الصعيد القاري او العالمي، “لم يحاول اي شيء وكل ما فعله هو التكتل داخل المنطقة”.
واضاف رونالدو: “لقد وضعوا الحافلة في الشباك”، اي انهم تكتلوا داخل المنطقة وكأن حافلة واقفة بين الخشبات الثلاث، مضيفا: “ايسلندا لم تحاول فعل اي شيء، كل ما فعلته هو الدفاع، الدفاع والدفاع، خلقوا فرصتين وسجلوا منهما هدفا. كانت ليلة حظهم. نشعر بالاحباط لانهم لم يحاولوا حتى الفوز باللقاء”.
وواصل: “لهذا السبب اعتقد بانهم لن يحققوا شيئا هنا (في كأس اوروبا). برأيي انهم يملكون عقلية ضيقة.. اعتقدت انهم فازوا بكأس اوروبا بالطريقة التي احتفلوا بها في نهاية اللقاء”.
ولم يكن رونالدو مصيبا في توقعاته لان المنتخب الايسلندي كان نجم البطولة الى جانب نظيره الويلزي كونه نجح في الوصول الى ربع النهائي في مشاركته الاولى قبل ان تنتهي مغامرته على يد فرنسا المضيفة (2-5).
ثم دخل رونالدو في موقف حرج اخر يضيفه الى اهانته الايسلنديين واضاعته ركلة جزاء في المباراة الثانية لبلاده ضد النمسا (صفر-صفر)، اذ رمى مذياع صحافي حاول الحديث معه خلال النزهة التقليدية قبل مباراة المجر.
وفي وقت كان لاعبو منتخب البرتغال يتنزهون في ليون بالقرب من مجرى مائي، حاول صحافي برتغالي الاقتراب من هداف ريال مدريد واخذ انطباعاته عن مباراة المجر. لكن رونالدو ابدى انزعاجه، تخلص من المذياع ورماه في الماء المجاورة بحسب مشاهد تداولتها الصحف البرتغالية والاسبانية.
وستكون مباراة ويلز فرصة امام رونالدو للظهور بشكل مغاير كما ستدخله التاريخ لانه سيضيف رقما قياسيا اخر الى الانجازين اللذين حققهما في النهائيات الحالية، اي اول لاعب يسجل في اربع نهائيات وصاحب اكبر عدد مباريات (19 مقابل 16 للحارس الفرنسي ادوين فان در سار والمدافع الفرنسي ليليان تورام).
وسيصبح رونالدو اول لاعب يخوض الدور نصف النهائي ثلاث مرات، كما يملك امكانية ان يصبح ثالث لاعب يسجل اكثر من هدف في دور الاربعة (سجل عام 2004 ضد هولندا) الى جانب السوفياتيين فيكتور بونيديلنيك وفالنتين ايفانوف اللذين سجلا في نسختي 1960 و1964.. وبالطبع ستكون المواجهة بين نجمي ريال مدريد الأسباني فمجموعهما يصل إلى 200 مليون يورو.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة