حامل اللقب لم يخرج، واستمر في المنافسة بشق الأنفس..

نجح فريق فياريال الإسباني في إثبات أنه واحد من أبرز المتراهنين والمنافسين على لقب بطولة الدوري الأوروبي هذا الموسم باكتساحه لفريق سبورتنج براجا في ملعب جينيرالي أرينا خارج ميدانه بنتيجة 4-2، وتأهله لنصف النهائي بنتيجة 6-3 بمجموع المباراتين.

تقدمت الغواصات الصفراء في النتيجة في أول 45 دقيقة بثلاثة أهداف بدأها سيدريك باكامبو نجم الفريق في الدقيقة الخامسة بعد أن غالط حارس مرمى الفريق التشيكي والمدافع الذي يراقبه بسرعته ووضع الكرة أرضية في الزاوية اليمنى القريبة، ثم أضاف صامويل كاستييخو وبرونو سوريانو هدفين آخرين عند نهاية الشوط الأول ثم أضاف باكامبو الهدف الرابع بعد كرة عرضية من الجهة اليمنى تعامل معها بهدوء وثقة كبيرة داخل المنطقة وحولها بيمناه إلى داخل الشباك.

انتفض أصحاب الأرض متأخرًا بهدفين من دوكال وكرييتشي ولم يكن هذا كافيًا للعودة في المباراة خاصة بسبب نتيجة مباراة الذهاب وقوة فريق الغواصات هجوميًا.

أما إشبيلية فقد كان في ورطة كبيرة على أرضية ميدانه رغم فوزه ذهابًا على أتلتيك بلباو 2-1 خارج ميدانه، ففي ملعب رامون سانشيز بيزخوان أشعل آرتيز أدوريز المهاجم الخبير لفريق بلباو المباراة بهدفه في الدقيقة 57 بعد تسديدة قوية من داخل المنطقة، ورغم عودة إشبيلية للتسجيل عبر كيفين جاميرو بعدها بدقيقتين إلا أن هدف راؤول جارسيا عند الدقيقة 80 أبقى التأهل مفتوحًا على مصراعيه لكلا الفريقين وذلك بعد رأسية ساقطة جميلة سكنت شباك الفريق الأندلسي.

ضغط فريق إرنستو فالفيردي في الدقائق الأخيرة لقتل المباراة ومرت المباراة إلى وقتين إضافيين ثم ركلات ترجيح فاز فيها إشبيلية بنتيجة 5-4.

وفي مباراة أخرى تأهل شاختار دونيتسك الأوكراني دون صعوبات بعد فوزه برباعية نظيفة على سبورتنج لشبونة البرتغالي، سجل الأهداف داريو سرنا وفيكتور كوفالينكو وهدفين عكسيين من جانب مدافع فريق لشبونة “ريكاردو جوزي”.