الرئيسيةالدورى الاسبانىتدهور الحالة الصحية لرئيس ريال مدريد السابق بسبب كورونا

تدهورت حالة لورينزو سانز رئيس ريال مدريد السابق ومالك نادي ملقا حالياً بسبب إصابته بفيروس كوفيد-19 المتعارف عليه باسم فيروس كورونا، والذي بات يهدد سلامة جميع سكان هذا الكوكب في الآونة الأخيرة.

وبحسب ما جاء في تقرير صحيفة آس الإسبانية، أصيب لورينز سانز بفيروس كورونا يوم أمس، وبدأت حالته الصحية بالتدهور بشكل كبير في الساعات الماضية، فعدا عن معاناته من مشاكل في الجهاز التنفسي، يعاني أيضاً من فشل كلوي قبل إصابته بالفيروس.
والتزم لورينز سانز صاحب 76 عاماً البقاء في المنزل وانعزل عن الجميع متبعاً البروتوكول المحدد من قبل السلطات منذ عدة أيام، لكن بدأت تظهر عليه أعراض المرض مثل الحمى وضيق التنفس، وتم نقله إلى المستشفى يوم أمس.

ويلعب عامل السن دوراً مهماً في تدهور صحة رئيس ريال مدريد السابق، وهذا ما أكده الأطباء المشرفون على حالته، لاسيما أنه كان يعاني من مشاكل صحية قبل إصابته مثل فشل الكلى وارتفاع ضغط الدم، الأمر الذي جعله يعاني بشكل كبير بعد إصابته بفيروس كوفيد-19.
الرئيس الذي أعاد كتابة تاريخ ريال مدريد

وتولى لورينزو سانز رئاسة ريال مدريد في الفترة الممتدة ما بين عام 1995 إلى 2000، ونجح الفريق في عهده بالفوز في لقب دوري أبطال أوروبا الذي كان غائباً عن خزائن النادي منذ 32 عاماً، وحققه حينها على حساب يوفنتوس في النهائي عام 1998، وعاد الريال ليفوز باللقب مرة أخرى بعد عامين في موسم لورينز الأخير.
وكان لورينزو مرشحاً بقوة ليفوز بالانتخابات مرة أخرى ويجدد فترة رئاسته لولاية أخرى، لكنه اصطدم حينها بفلورنتيو بيريز الذي قلب الطاولة عليه بالوعد الذي أطلقه أمام الصحافة والجماهير بأن يتعاقد مع لويس فيجو قائد الغريم التقليدي برشلونة آنذاك، وبالفعل أوفى بوعده بعد فوزه بالانتخابات على حساب لورينزو.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة