الرئيسيةمحليةتركي اليوسف لـ"الرياضي" : تفويض الاتحاد للنقل خيب التوقعات .. وفريق عالمي...

تركي اليوسف مع رئيس التحرير ماجد المهندي

علاقتي بالعربي جيدة ولا شان لي بأزمتهم مع فواز الحساوي

السالمية يبحث عن مصلحته ولم يعد محسوبا على احد

ارفض وصف نجاحي في السالمية باعادة النادي الى العائلة

اطمح لكسر هيمنة القادسية والكويت على الكرة الكويتية تماما

ضحيت بالتعاطف الجماهيري من اجل الارتقاء بمستوى فريقي

ان الاوان لحصد البطولات بعد تعب ومشقة كبيرة للغاية

يعتبر الشيخ تركي اليوسف هو اصغر رئيس نادي في الكرة الكويتية ويملك طموحات كبيرة وكان مثار جدل كبير في الفترة السابقة ونجح في استقطاب العديد من النجوم للفريق السماوي واحاطت به الكثير من الاتهامات والشائعات وهو ما دعانا لحوار صريح للغاية مع الشيخ تركي اليوسف  وكان صريحا الى ابعد الحدود وقدم اجابات واضحة تخلو تماما من الدبلوماسية  ليخرج الحوار مع الشيخ تركي اليوسف كامل الدسم ومليئا بالاسرار والتوضيحات

تحدث في البداية الشيخ تركي اليوسف عن  اول منصب تولاه في السالمية وكان في موسم 2005 حيث عمل مديرا للفريق الاول لكرة القدم بالسماوي واستمر لثلاث سنوات في موسم 2005/2006 وفي موسم 2006/2007 وفي موسم 2007/2008  وهي الفترة التي يعتبرها اليوسف اثرت فيه بشكل كبير

وعن ابرز ما حققه خلال تلك الفترة قال بان  الفريق كان بعيدا عن البطولات في تلك الفترة  وكانت اخر بطولة في عام 2000 وحاولنا اعادة بناء الفريق واستعادة بعض اللاعبين المعارين وانهينا الدوري في المركز الثالث  وفي الموسم الثاني تم تجديد الفريق بالكامل  وانتهى الحال بالحصول على المركز الثاني في الدوري بفارق نقطة واحدة عن البطل حينها وهو نادي الكويت  ونجحنا في الفوز على البطل ذهابا وايابا ووصلنا الى نهائي كاس سمو الامير  وفي الموسم الثالث ايضا وصلنا الى نهائي كاس سمو الامير وحققنا المركز الثاني في الدوري وبالنسبة للموسم الاخير وهو 2008/2009 حققنا 6 انتصارات في اول ست مباريات بالدوري وكنا في الصدارة وجاءت الانتخابات وبعدها ابتعدت عن الفريق وحصلت انتكاسة في هذا الموسم  وانهى الفريق الدوري في المركز السادس

بعد الانتخابات حاولنا اعادة الترميم وعملنا على ضرورة العودة للنادي بشكل جيد خاصة واني لم احقق ما كنت اصبو اليه في الفترة الاولى لي بالسالمية  وبدأنا التسجيل في عمومية النادي سواء من طرفنا او من طرف القائمة المنافسة وتم تسجيل 10000 عضو من طرفنا سجلنا 5000 والمنافسون سجلوا 3000 عضو ثم توقف التسجيل في العام التالي من كلا الطرفين  وفي عام 2011 وصل العدد النهائي للاعضاء الذين يحق لهم التصويت الى 15600 عضو

وفي 2012 تضائلت بحسب وجهة نظر الكثيرون فرص نجاح قائمتنا لاسباب عدة منها ان الرئيس القديم اصبح في مجلس الامة وكانت كل التوقعات تدور في فلك رسوب القائمة الخاصة بنا حتى ان معنويات فريق العمل الخاص بنا انخفضت للغاية وعقدنا اجتماعات مع كل فريق العمل من اجل رفع الروح المعنوية وحدثت المفاجاة ونجحنا بالقائمة الكاملة  حيث حضر الانتخابات حينها 9600 عضو وبنسبة حضور 70% وهو معدل متميز للغاية .

ونفى اليوسف اعتبار فوزه برئاسة نادي السالمية اعادة النادي الى العائلة من جديد قائلا بانه نجح في انتخابات ديموقراطية نزيهه في وجود منافسين

وعن ابرز الاخطاء التي ارتكبها عقب النجاح قال بان الادارة ارادت تسوية الامور المادية بشكل سريع ودفعنا كل المتأخرات المادية وبالفعل عانينا بعد ذلك بسبب العجز المادي وكان هناك طرق عدة يمكن الاستفادة منها لتسوية الامور المادية سواء الديون او الرواتب المتاخرة من المجلس القديم .

وعن رؤيته وهو في موقع المسؤولية كرئيس لنادي السالمية قال اليوسف بانه تصور ان الانتخابات اصعب شىء ولكن بالفعل الفوز بها اصعب واصعب  والجهد اعلى والتفكير اكثر بكثير  فلدينا 16 لعبة في نادي السالمية والميزانية المرصودة من الهيئة لا تكفي لاى شىء ولدينا رواتب موظفين ولاعبين ومدربين وغيرهم

واعترف اليوسف بانه يطمح لأن يكون للسالمية فريقا قادرا على كسر هيمنة القادسية والكويت على الكرة الكويتية والدخول بقوة على خط المنافسة  وعمل بالفعل على صناعة هذا الفريق في الفترة السابقة وحاول بشتى الطرق تذليل كافة العقبات والتعاقد مع ابرز النجوم  وتكبد النادي الكثير من الاموال لجلب محترفين على مستوى متميز بعد ان فشل محترفي العام الماضي في صناعة الفارق مع السماوي

وابرز اليوسف تطور مستوى السالمية قائلا بان الفريق في السابق كان يضم  لاعب واحد دولي على اقصى حد اما الان فالسالمية يمد المنتخب بست وسبع لاعبين دوليين ما يعني ان الفريق يضم افضل اللاعبين على المستوى المحلي ومن ثم فلابد ان تتواكب النتائج مع ما نملك من لاعبين  ونكون منافس قوي على البطولات  في الموسم المقبل فقد زرعنا طوال الفترة الماضية وان الاوان لكي نحصد ثمار هذا التعب .

وحول اسباب التعاقد مع لاعب القادسية السابق كيتا قال بان النادي جلب في الموسم الماضي ستانلي في وسط الملعب ولم ينجح في تقديم المطلوب فكان من الضروري ان نبحث عن لاعب افضل فنيا ويملك خبرة كبيرة وقادر على قيادة الوسط فوجدنا كل هذه الامور في اللاعب كيتا وتفاوضنا معه ووافق وانهينا كافة الامور معه واعتقد ان هذا الامر ليس فيه اى مشكلة للسالمية .

وقال اليوسف بلهجة واضحة ان سياسة استقطاب النجوم في السالمية لن تتوقف وسنعمل بقوة وجهد من اجل صناعة فريق قوي صادر على حصد البطولات  ومنافسة القادسية والكويت واللذان سيطرا على البطولات في المواسم السابقة ونريد ان ندخل بقوة في حلبة الصراع
.
ورفض اليوسف ما يقال عن ان دخول جاسم الهويدي الهيئة العامة للشباب والرياضة سيعود بالنفع على السالمية وقال بان تاريخ الهويدي معروف للجميع  ولا يمكن ان يحسب علينا داخل الهيئة ولن يستفيد السالمية من وجوده شىء فهو في مهمة وطنية يخدم الرياضة من مكان جديد ولا يعمل لخدمة السالمية فقط .

وتحدث اليوسف بصراحة كبيرة عن ابرز الامور التي تعيق السالمية في الموسم المقبل وقال بان جدول المسابقة يوضع لفرق بعينها وبمجاملة واضحة للغاية مضيفا بان معسكر المنتخب الحالي يضر كثيرا بالسالمية حيث حرم الجهاز الفني من ابرز لاعبيه  المتواجدين حاليا مع الازرق ما يؤثر بالسلب على الاعداد اضافة الى انهم لا يشاركون اساسا في مباريات المنتخب الودية  ما يضر باللياقة البدنية للاعبي السماوي .

ونفى تماما اي اقوال حول تدخل الادارة في السالمية بعمل الجهاز الفني قائلا بان هذا الامر لا صحة له على الاطلاق  وابرز دليل على ذلك ان الجهاز الفني الحالي هو من حدد اللاعبين المقرر استبعادهم من النادي والادارة من جانبها وافقت على قراره فهو المسؤول والمتحمل للمسؤولية التامة .

وابدى اليوسف ثقته الكبيرة في المدير الفني محمد دهيليس قائلا بان السالمية تدعم المدرب الوطني ونريد ان نمنحه فرصة اثبات الذات وتقديم مدرب جيد للكرة الكويتية وننتظر ما سيقدم  محمد دهيليس في الموسم المقبل قبل الحكم عليه  بشكل كامل وان كنا على ثقة في قدراته .

ودافع اليوسف عن الاتهامات الموجهة اليه  بانه سبب رئيسي في رفع اسعار سوق اللاعبين وقال بان هذه الاتهامات لا اساس لها من الصحة فالعكس تماما هو الصحيح  فالسالمية كل ذنبه انه تجرأ  وفاوض لاعبين من القادسية والعربي وهو ما لم يكن احد يفعله في السابق مشيرا بانه ضحى بالتعاطف الذي كان يحصل عليه من الجمهور في سبيل تدعيم فريق ومواجهة كل الاتهامات الباطلة بخطف اللاعبين ورفع الاسعار وما الى اخره مشيرا الى ان هناك اندية معينة هي من رفعت الاسعار واجبرتنا على مجاراتهم .

وعن مباراة اعتزال النجم السلماوي بشار عبد الله قال اليوسف بان بشار يريد فريق عالمي يكون طرفا في مباراة اعتزاله  والوصول الى اتفاق مع فريق عالمي ليس بالسهولة المتوقعة ومن جانبنا ندعم بشار عبد الله في مباراة اعتزاله ونريد ان يكون لقاء يليق بمستوى وتاريخ بشار عبد الله .

وحول ما صرح به احد اعضاء مجلس ادارة القادسية عن حمد امان وجابر جازع وان القادسية هو من كان قد قرر اهداء اللاعبان للسماوي وتراجع وما الى اخره في هذا الملف رفض اليوسف الرد على هذه التصريحات قائلا بانه لا يرد سوى على رئيس  نادي القادسية ولا يرد على اعضاء مجلس ادارة .

واكد اليوسف على متانه علاقته بالقادسية معتبرا بانه نادي كبير للغاية ولا يمكن انكار دوره الكبير في الكرة الكويتية  وجماهيريته العظيمة  مضيفا بان كل ما قيل حول في هذا الشأن لا اساس له من الصحة تماما ولم يخطر السالمية بهذا الامر من قريب او بعيد .

وتحول للحديث عن العربي وقال بان علاقته ايضا بالعربي جيدة ولا يوجد خلاف بينه وبين الادارة هناك على خلفية تعاقده مع خالد الرشيدي قائلا بان الازمة بين العربي وفواز الحساوي وبالنسبة له هو بعيد تماما عن هذه الامور  وعلاقته بكل الاطراق جيدة بما يخدم مصلحة السالمية .

واردف اليوسف قائلا بان السالمية لم يعد محسوبا على احد فالنادي يبحث عن مصلحته ولم يتخلى عن المعايير كما يقال مشيرا  الى انه لم يعقد اى اجتماع اساسا للمعايير حتى يتم اتهام السالمية بذلك كما ان الاندية نفسها تتعارض احيانا مع بعضها ومن ثم فكل نادي يبحث عن مصلحته وهو امر عادي للغاية كما قال بانه لم يحضر اى اجتماع للتكتل ولم يحسب عليهم في اى وقت من الاوقات

وحول العلاقة مع اتحاد الكرة والتي تعتبر في شد وجذب قال اليوسف بانها جيدة مثل علاقة اى نادي بالاتحاد مضيفا بان السالمية في الوقت نفسه هو اكثر نادي تتضرر من عقوبات الاتحادات ومن اخطاء التحكيم ويمكن الرجوع لسجل العقويات وسيرى الجميع ذلك ولكن في الوقت نفسه لم نتعدى الحدود في اى وقت من الاوقات وحافظنا على الشكل العام للكرة الكويتية واحيانا كانت اعتراضاتنا مبالغ فيها ولكن ايضا كان معنا الحق في كثير من الاوقات .

ونفي اليوسف نيته طلب حكام اجانب في الموسم المقبل قائلا دعونا ننتظر ونرى ما ستكون عليه الاوضاع ولسنا من يتخذ موقفا عدائيا ومتسلطا في البداية
ولكن تبقى كل الخيارات مطروحة بما يخدم مصلحة السالمية في المقام الاول وهو الهدف الاهم بالنسبة لنا .

وابدى اليوسف تذمره من العوائد المادية التي حصل عليها السالمية جراء النقل التلفزيوني في الموسم السابق قائلا بان المدخول لم يتناسب مع طموحات الاندية وتوقعاتها بل بالعكس فقد تتضررنا في المقام الاول  وسنعقد اجتماعا موسعا في الفترة المقبلة ونناقش فيه هذا الامر وسنرفع مذكرة بالنتائج الى الاتحاد الكويتي لكرة القدم وايضا الهيئة العامة للشباب والرياضة وكذلك وزارة الاعلام.

واعلن اليوسف رفضه التام لخصخصة الاندية قائلا بان هذا القرار يحتاج الى معطيات كثيرة وكبيرة قبل الوصول اليه  ولم يصل اليه احد في المنطقة حتى نطلقه نحن  مشيرا الى ان الرياضة بالفعل تحتاج الى فتح باب الاستثمار ولكن بشكل مختلف ومن خلال الهيئة كما انتقد لائحة الاحتراف الجزئي الجديدة قائلا بانها تحد من صلاحيات الاندية وتصب في مصلحة الهيئة وهو الامر الغير منطقي  كما اعتبر ان قرار الصوت الواحد في انتخابات الاندية فاشل للغاية حال تطبيقه.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة