الرئيسيةمحليةتريم يشعر بالمرارة ويدافع عن توران

نيس – (د ب أ): لم يستطع فاتح تريم مدرب المنتخب التركي لكرة القدم إخفاء نفوره وشعوره بالمرارة من المباراة التي خسرها فريقه صفر/3 أمام المنتخب الاسباني في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا في فرنسا. 
وتأهل المنتخب الاسباني للدور الثاني (دور الستة عشر) بفوزه الثمين فيما تأزم موقف المنتخب التركي بشدة وأصبح قاب قوسين أو أدنى من وداع البطولة رسمياً. 
وقال تريم، بعد مباراة الفريقين في المجموعة الرابعة: “خلال مسيرتي الكروية كلاعب ومدرب، وخلال حياتي الشخصية، لم أعرف معنى الاستسلام. لم يسبق لي أن ألقيت بالمنشفة (استسلمت) ولم أكن أبداً من مؤيدي الأشخاص الذين يستسلمون. ولكن الفريق استسلم في هذه المباراة، ولم
يعجبني أي شيء فيما حدث. لم أتقبل الهزيمة ولن أتقبلها”. 
وأوضح تريم، الذي تعرض لموجة انتقادات حادة بعد الهزيمة أمام كرواتيا صفر/1 في المباراة الأولى لفريقه بالبطولة الحالية: “أشعر بحزن شديد”. 
والحقيقة أن المنتخب التركي عانى من انتقادات الجماهير في المدرجات لأردا توران نجم الفريق والذي تعرض لصفارات استهجان مع كل كرة يلمسها في الشوط الثاني من المباراة. 
وأكد تريم أنه لا يقبل ما حدث من المشجعين إزاء توران. وقال: “ما من لاعب يود أن يكون في هذا الوضع. أردا واحد من أهم اللاعبين بالنسبة لنا والناس تنتظر منه الكثير. ولكن يجب ألا يحدث هذا. ما من أحد يستحق هذا.. بالطبع، صفارات الاستهجان ضد أردا تركت أثراً على الفريق”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة