الرئيسيةالدوري الانجليزي تشيلسي يسعى لتعزيز الصدارة أمام فيلا

 

د ب أ :

 

بينما يسعى تشلسي للمحافظة على صدارة الدوري الانكليزي، فإن أقرب منافسيه ساوثهامبتون وأستون فيلا عازمان على مواصلة الضغط على فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو. 
ويتربع تشلسي على صدارة الترتيب متفوقا بفارق ثلاث نقاط على ساوثهامبتون وأستون فيلا صاحبا المركزين الثاني والثالث اللذين يعتبران مفاجأة البطولة خلال الأسابيع الخمسة الأولى من المسابقة هذا الموسم. 
وحقق ساوثهامبتون نتائج لافتة في الفترة الأخيرة بفوزه في مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري، بالإضافة إلى فوزه على مضيفه أرسنال 2-1 في الدور الثالث لكأس المحترفين (كأس الكابيتال وان) يوم الثلاثاء الماضي. 
من جانبه، حقق أستون فيلا مفاجأة كبيرة بفوزه 1-0 على مضيفه ليفربول في المرحلة قبل الماضية على ملعب أنفيلد معقل الفريق الأحمر، لكنه بحاجة إلى استعادة توازنه مجددا هذا الأسبوع بعدما تلقى خسارة ثقيلة صفر/3 أمام ضيفه أرسنال يوم السبت الماضي. 
ومع رحيل معظم العناصر الأساسية لساوثهامبتون خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية مثل آدم لالانا وريكي لامبيرت وديان لوفرين ولوك شو، توقع الكثيرون أن يعاني الفريق من أجل البقاء في المسابقة هذا الموسم. لكن ساوثهامبتون خالف التوقعات تماما واستطاع أن يكون أحد أضلاع المربع الذهبي تحت قيادة مدربه الهولندي الجديد رونالد كومان حتى الآن، ويتطلع حاليا لمواصلة نتائجه الجيدة وإضافة ثلاث نقاط أخرى إلى رصيده حين يستضيف كوينز بارك رينجرز في المرحلة السادسة اليوم. 
ويحلم أستون فيلا بمشاركة تشلسي في الصدارة عندما يلتقي معه على ملعب ستامفورد بريدج اليوم أيضا. ومن المرجح أن يلجأ فيلا إلى سلاح الهجمات المرتدة خلال المواجهة مع تشلسي خاصة بعد نجاحها في مباراة ليفربول، ويرى براد غوزان حارس الفريق أنها ستسبب مشاكل لتشلسي مثلما تسببت في مشاكل لليفربول. 
وكان فيلا خسر 1/2 أمام تشلسي على الملعب ذاته الموسم الماضي، لكن لاعب الوسط آشلي ويستوود يرى أن بإمكان الفريق تحقيق المفاجأة لا سيما في ظل الأداء الطيب لفيلا حاليا. وصرح ويستوود: «كنا غير محظوظين الموسم الماضي، لكننا سنذهب إلى هناك الآن بالكثير من الثقة في أنفسنا، مثلما كنا في لقاء ليفربول بملعب أنفيلد». 
ويلاقي مانشستر سيتي (حامل اللقب) مضيفه هال اليوم، وربما يكون حصد النقاط الثلاث كفيلا بعودة الفريق إلى المربع الذهبي مرة أخرى. ويأمل مانشستر يونايتد في مداواة جروحه عقب خسارته المذلة 3/5 أمام مضيفه ليستر في المرحلة الماضية والتي شهدت العديد من الأخطاء الكارثية الدفاعية من فريق المدرب الهولندي لويس فان خال، عندما يستضيف وستهام على ملعب «أولد ترافورد». وربما يظهر لوك شو للمرة الأولى بقميص يونايتد خلال المباراة، في ظل غياب فل جونز وجوني إيفانز للإصابة بالإضافة إلى تايلر بيكيت للإيقاف. في المقابل، يخوض وستهام اللقاء بمعنويات مرتفعة عقب فوزه الكبير 3/1 على ليفربول في المرحلة الماضية، ويرى سام أولاردايس مدرب الفريق أن الفرصة مواتية لتكرار المفاجأة مرة أخرى أمام يونايتد. 
ويخوض أرسنال، الرابع، اختبارا صعبا عندما يستضيف توتنهام على ملعب «الإمارات» في دربي شمال العاصمة لندن. كما تشهد المرحلة أيضا دربيا آخر أكثر إثارة وأهمية بين ليفربول وضيفه إيفرتون، في ظل معاناة كلا الفريقين من البداية المتعثرة هذا الموسم، حيث يحتل ليفربول المركز الحادي عشر برصيد ست نقاط، متفوقا بفارق نقطة واحدة على إيفرتون الرابع عشر. 
ويرغب نيوكاسل (متذيل الترتيب) في تحقيق انتصاره الأول في المسابقة هذا الموسم عندما يستضيف ستوك ليلة الاثنين، وهو ما ينطبق أيضا على بيرنلي صاحب المركز قبل الأخير الذي يلاقي وست بروميتش ألبيون. كما يلتقي أيضا كريستال بالاس مع ضيفه ليستر وسندرلاند مع سوانزي.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....