الرئيسيةالدوري الانجليزي#تشيلسي يعود لسكة الانتصارات برباعية #واتفورد

لندن (د ب أ)- عاد فريق تشيلسي لسكة الانتصارات في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بتغلبه على واتفورد 4/2 السبت، في المرحلة التاسعة من مسابقة الدوري.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل 1/1، حيث تقدم بيدرو ودريجيز لتشيلسي في الدقيقة، 12 وتعادل عبد الله دوكوري لواتفورد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط.

وفي الشوط الثاني ، تقدم واتفورد بهدف سجله روبرتو بيرييرا في الدقيقة 49، وتعادل ميشي باتشواي لتشيلسي في الدقيقة 71، ثم أضاف سيزار أزبيليكويتا الهدف الثالث لتشيلسي في الدقيقة 86، قبل أن يسجل باتشواي الهدف الثاني له والرابع لفريقه في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 16 نقطة في المركز الرابع، محققا أول فوز في آخر ثلاث مباريات ، والخامس له هذا الموسم مقابل التعادل في مباراة والخسارة في ثلاث مباريات.

وتوقف رصيد واتفورد عند 15 نقطة في المركز الخامس، علما بأنها أول خسارة للفريق في آخر أربع مباريات، والثانية له هذا الموسم مقابل الفوز في أربع مباريات والتعادل في ثلاث.

وكان تشيلسي هو الأفضل خلال الشوط الأول، لكن لاعبيه تسابقوا إلى إهدار الفرص، التي سنحت لهم حتى بعد التقدم بالهدف المبكر الذي سجله الإسباني بدرو رودريجيز في الدقيقة 12 .

وكثف تشيلسي هجومه منذ بداية المباراة وحاول الفريق هز الشباك مبكرا ولم يصمد واتفورد أكثر من 11 دقيقة.

وفي الدقيقة 12، استغل الفريق هجمة سريعة منظمة وتقدم بهدف مثير سجله بدرو بتسديدة رائعة.

وجاء الهدف اثر تمريرة لعبها البلجيكي إيدن هازارد من الناحية اليمنى إلى بدرو، الذي قابلها بتسديدة مباشرة من خارج منطقة الجزاء في اتجاه الزاوية البعيدة، لترتطم بباطن القائم الأيمن وتسكن المرمى خلف الحارس.

منح الهدف فريق تشيلسي دفعة هائلة ليكثف الفريق ضغطه الهجومي في الدقائق التالية، ولكن دون جدوى حيث أهدر لاعبوه أكثر من فرصة محققه إما للتسرع أو لعدم لفعالية المطلوبة في مواجهة دفاع واتفورد المنظم والمتحمس.

وكانت أبرز الفرص الضائعة، عندما وصلت الكرة إلى الإسباني سيسك فابريجاس الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ليجد نفسه في مواجهة الحارس مباشرة، ولكنه لعبها ساقطة ليتصدى لها الحارس ببراعة فائقة وتضييع فرصة ذهبية لتسجيل هدف الاطمئنان.

وفي المقابل، شكلت الهجمات القليلة لواتفورد خطورة فائقة فيما توالت الفرص الضائعة من لاعبي تشيلسي.

ودفع تشيلسي ثمن هذه الفرص غاليا ،عندما اهتزت شباكه بهدف التعادل في بداية الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لواتفورد حاول البرازيلي ديفيد لويز مدافع تشيلسي إبعادها، لكن الكرة ارتطمت بأحد اللاعبين وتهيأت أمام عبد الله دوكوري، الذي سدد قذيفة مدوية في الزاوية الضيقة على يسار الحارس تيبو كورتوا محرزا هدف التعادل لواتفورد قبل صفارة نهاية الشوط الأول مباشرة.

في الشوط الثاني ، بدأ واتفورد بسيطرة شبه تامة على مجريات اللعب، وأهدر الفريق فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 48 ،اثر هجمة منظمة وتمريرة عرضية من كيكو فيمينيا قابلها ريتشارد ليسون بتسديدة مباشرة، وهو على بعد خطوات من المرمى ولكنه أطاح بها بعيدا عن المرمى.

وفي الدقيقة التالية مباشرة، حالف الحظ واتفورد ليسجل هدف التقدم اثر تمريرة رائعة لعبها ريتشاردليسون وهيأ روبرتو بيريرا الكرة لنفسه داخل منطقة الجزاء ثم سددها في المرمى ليوجه صفعة قوية لتشيلسي.

انتفض لاعبو تشيلسي بحثا عن تعديل النتيجة وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 71، عندما مرر بيدرو رودريجيز كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها باتشواي وقابلها بضربة رأس متقنة إلى داخل المرمى.

بعد الهدف، استمرت محاولات تشيلسي الهجومية في محاولة لتسجيل هدف ثالث وانتزاع نقاط الفوز.

وأسفرت هجمات تشيلسي المتتالية عن الهدف الثالث في الدقيقة، 86 عندما مرر ويليان كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها أوزبيليكويتا وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة، استطاع باتشواي أن يسجل الهدف الثاني له والرابع لفريقه، عندما لعبت الكرة داخل منطقة الجزاء ليستلمها باتشواي وسط مضايقة من مدافع واتفورد، إلا أن باتشواي سيطر على الكرة ووضعها لحظة خروج الحارس من مرماه داخل المرمى، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة