الرئيسيةالدوري الانجليزيتشيلسي يوجع مانشستر بالأربعة!

لندن (د ب أ)- لقن تشيلسي ضيفه مانشستر يونايتد ومديره الفني البرتغالي جوزيه مورينيو درسا قاسيا وحقق فوزا ساحقا 4/صفر عليه الأحد في المرحلة التاسعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم والتي شهدت أيضا سقوط مانشستر سيتي في فخ التعادل 1/1 مع ضيفه ساوثهمبتون.
على استاد “ستامفورد بريدج” في العاصمة البريطانية لندن، قدم تشيلسي عرضا رائعا على مدار شوطي المباراة وأمطر شباك ضيفه بربعية نظيفة ليرفع رصيده إلى 19 نقط ليتقدم إلى المركز الرابع بفارق الأهداف فقط أمام توتنهام وبفارق نقطة احدة خلف مانشستر سيتي وليفربول وأرسنال.
وفي المقابل، جمدت الهزيمة القاسية رصيد مانشستر يونايتد عند 14 نقطة في المركز السابع علما بأنها الهزيمة الثالثة للفريق في الموسم الحالي وتأتي بعد تعادلين متتاليين للفريق في المسابقة.
ووجه تشيلسي بهذا الفوز صفعة قوية لمديره الفني السابق جوزيه مورينيو المدرب الحالي لمانشستر يونايتد.
وافتتح الأسباني بدرو رودريجيز التسجيل في المباراة بشكل مبكر للغاية حيث هز شباك مانشستر يونايتد بالهدف الأول في الدقيقة الأولى من المباراة ليكون أسرع هدف في الدوري الإنجليزي هذا الموسم.
وأضاف زميله جاري كاهيل الهدف الثاني في الدقيقة 21 لينهي الفريق الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين.
وفي الشوط الثاني، سجل البلجيكي إيدن هازارد والفرنسي نجولو كانتي هدفين آخرين لتشيلسي في الدقيقتين 62 و70.
ولم يكن تشيلسي يتمنى بداية أفضل من تلك التي استهل بها المبراة حيث سجل الأسباني بدرو رودريجيز هدف التقدم للفريق في الدقيقة الأولى من المباراة.
وجاء الهدف اثر خطأ دفاعي من مانشستر يونايتد اثر تمريرة عالية لعبها الأسباني ماركوس ألونسو عالية من الناحية اليسرى وتسلمها بدرو ببراعة وسط مدافعي كمانشستر يونايتد ثم تقدم بها خلف الحارس وسدد الكرة بهدوء في المرمى الخالي من حارسه.
وحاول تشيلسي استغلال الارتباك في صفوف مانشستر يونايتد بعد الهدف المبكر لتسجيل الهدف الثاني ولكن محاولاته باءت بالفشل.
واستعاد مانشستر يونايتد اتزانه تدريجيا وبدأ في شن الهجمات على مرمى تشيلسي وكان أولها في الدقيقة الثامنة اثر تمريرة عرضية لعبها الإكوادوري أنطونيو فالنسيا من الناحية اليمنى وقابلها زميله السويدي زلاتان إبراهيموفيتش المتحفز أمام المرمى بضربة رأس لكن الكرة ذهبت فوق العارضة مباشرة.
وعاد تشيلسي سريعا للضغط على مانشستر يونايتد في الدقائق التالية وشكل الثنائي دييجو كوستا وبدرو إزعاجا مستمرا لدفاع مانشستر يونايتد ولكن الحظ عاند تشيلسي في أكثر من كرة خطيرة.
وأسفر ضغط تشيلسي عن هدف ثان للفريق سجله جاري كاهيل في الدقيقة 21 مستغلا الارتباك الواضح في دفاع مانشستر يونايتد.
وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها البلجيكي إيدن هازارد وارتطمت الكرة بأكثر من لاعب من مانشستر أمام مرمى الفريق دون أن ينجح أي منهما في إبعاد الكرة ثم تهيأت أمام كاهيل الي سددها مباشرة لتعبر الحارس الأسباني ديفيد دي خيا وترتطم بأحد المدافعين على خط المرمى وتكمل طريقها إلى الشباك.
وواصل تشيلسي ضغطه الهجومي في مواجهة مانشستر المترنح وكاد الفريق يسجل هدفه الثالث في الدقيقة 26 اثر هجمة سريعة انطلق فيها بدرو من الناحية اليمنى ثم لعب الكرة عرضية نموذجية زاحفة لكوستا المتحفز على بعد خطوة واحدة من المرمى ليقابلها كوستا بلمسة رائعة بعقب القدم ولكن الكرة ارتطمت بالحارس دي خيا.
ونال إيريك بيلي إنذارا في الدقيقة 29 للخشونة مع كوستا في محاولته لإيقاف هجمة سريعة لتشيلسي.
وتراجع الضغط الهجومي من تشيلسي تدريجيا ليمنح بهذا الفرصة لضيفه لشن بعض الهجمات ولكنها افتقدت للخطورة الحقيقية.
ونال ديفيد لويز مدافع تشيلسي إنذارا في الدقيقة 40 للخشونة مع البلجيكي مروان فيلايني لاعب مانشستر يونايتد.
وأهدر كوستا فرصة جيدة لتشيلسي في الدقيقة 43 اثر هجمة سريعة للفريق وصلت منها الكرة إليه على حد منطقة الجزاء لكنه فضل مراوغة الدفاع على التمرير لزملائه ليسقط على حدود منطقة الجزاء تحت ضغط الدفاع وتضيع الفرصة الثمينة.
وفشلت محاولات مانشستر يونايتد لتعديل النتيجة في الدقائق التالية كما عاند الحظ كوستا في فرصة خطيرة في الوقت بدل الضائع لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدفين نظيفين.
ومع بداية الشوط الثاني، أجرى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد تغييره الأول بنزول الأسباني خوان ماتا بدلا من فيلايني.
واستأنف تشيلسي ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني فيما أجرى مورينيو تغييرا اضطراريا في الدقيقة 52 بنزول ماركوس روخو بدلا من بيلي للإصابة.
وشهدت الدقائق التالية انتفاضة في أداء مانشستر الذي سيطر على مجريات اللعب وشكل بعض الخطورة على مرمى تشيلسي لكن الحظ عانده.
وتصدى البلجيكي تيبو كورتوا حارس تشيلسي لتسديدة قوية أطلقها جيسي لينجارد من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 58 .
وعلى عكس سير اللعب، قاد هازارد هجمة خطيرة لتشيلسي في الدقيقة 62 ليسجل منها الهدف الثالث للفريق.
وبدأ هازارد الهجمة في الناحية اليسرى ومرر الكرة إلى نجولو كانتي الذي مررها بدوره إلى نيمانيا ماتيتش الذي أعادها لهازارد المتحفز داخل منطقة الجزاء حيث سدد الكرة ماكرة من بين مدافعي مانشستر في الزاوية البعيدة على يسار الحارس محرزا الهدف الثالث ليحسم اللقاء تماما.
ومنح الهدف لاعبي تشيلسي ثقة كبيرة ليسيطر الفريق تماما على مجريات اللعب وسط ارتباك واضح في صفوف مانشستر يونايتد.
وضاعف كانتي من صعوبة الموقف على مانشستر وجماهيره بتسجيل الهدف الرابع للفريق في الدقيقة 70.
وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة لتشيلسي مرر منها بدرو الكرة لكانتي الذي شق طريقه ببراعة وسط مدافعي مانشستر وتوغل داخل منطقة الجزاء ثم سدد الكرة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس دي خيا ليكون الهدف الأول له مع تشيلسي في الموسم الحالي.
وانتفض مانشستر يونايتد بعد الهدف الرابع في شباكه لكن محاولاته باءت بالفشل بسبب سوء الحظ أحيانا ولتألق الحارس كورتوا أحيانا أخرى لينتهي اللقاء بفوز تشيلسي برباعية نظيفة.

image

https://youtu.be/GksABrXXg94

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة