الرئيسيةمحليةتشيلي تبحث عن الثأر من أوروغواي «المهزوزة»

ستكون الفرصة سانحة أمام تشيلي على ارضها وبين جماهيرها من اجل الثأر من اوروغواي «المهزوزة» وتجريدها من اللقب عندما تلتقيان اليوم على «ستاديو ناسيونال» في سانتياغو في الدور ربع النهائي من بطولة كوبا أميركا لمنتخبات أميركا الجنوبية.

وتبدو تشيلي قادرة على الثأر من أوروغواي التي حرمتها من الوصول الى نهائي 1999 حين تغلبت عليها بركلات الترجيح 5-3 بعد تعادلهما 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي في المواجهة الأخيرة بينهما في الأدوار الإقصائية من البطولة القارية، خصوصا اذا قدم رجال المدرب الارجنتيني خورخي سامباولي نفس المستوى الذي ظهروا به في دور المجموعات.

وفرضت تشيلي نفسها الطرف الأفضل في البطولة القارية حتى الان استنادا الى ما قدمته بين جماهيرها في مبارياتها الثلاث في دور المجموعات.

وتبدو الظروف ملائمة أمام تشيلي لمحاولة الوصول اقله الى النهائي للمرة الأولى منذ 1987 والخامسة في تاريخها ومحاولة الفوز بلقبها الأول في ظل وجود الثنائي ارتورو فيدال واليكسيس سانشيس، خصوصا انها ستتجنب مواجهة الأرجنتين والبرازيل في نصف النهائي. وبوجود فيدال الى جانب اليكسيس سانشيس وادواردو فارغاس وبمؤازرة الجمهور الشغوف، بإمكان تشيلي الذهاب حتى النهاية وتخطي عقبة الأوروغواي التي بدت حتى الآن بعيدة كل البعد عن الفريق الذي توج باللقب للمرة الخامسة عشرة في تاريخه. وبدأ فريق المدرب اوسكار تاباريز متأثرا تماما بافتقاده لسواريز الموقوف تسع مباريات دولية بسبب عضه الإيطالي جورجيو كيلليني خلال الدور الأول من مونديال البرازيل 2014، ولغياب فورلان الذي سجل هدفين من أهداف بلاده الثلاثة في نهائي 2011 ضد پاراغواي، فيما كان الثالث لسواريز بالذات.

وتعتمد اوروغواي الذي فازت على تشيلي 1-0 في نهائي البطولة القارية عام 1987 وتواجهت معها مرة واحدة في البطولة القارية منذ نصف النهائي نسخة 1999 وكان ذلك في الدور الاول من النسخة الماضية عام 2011 حين تعادلا 1-1 بهدف لالفارو بيريرا مقابل هدف لاليكسيس سانشيز، في سعيها لإحراز لقبها السادس عشر على مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي ادينسون كافاني، لكن الأخير لم يرتق حتى الآن الى مستوى الطموحات ولم يجد طريقه الى الشباك في أي من المباريات الثلاث.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....