الرئيسيةالدوري الانجليزيتصريحات نارية لن ينساها التاريخ للمدرب الأسطوري أليكس فيرجسون!

حملت حياة المدرب الاسكتلندي الأسطوري السير أليكس فيرجسون عدداً من التصريحات النارية التي ستبقى خالدة في تاريخ كرة القدم.

و كان فيرجسون يعتبر واحد من أفضل المدربين في العالم حتى اعتزل عالم التدريب في عام 2013 بعد رحلة أسطورية في كرسي تدريب مانشستر يونايتد في الفترة بين 1986 و 2013.

لا أبيع لهم فيروساً
و قال فيرجسون عن رحيل كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد لريال مدريد ” تظنون أني سأقحم نفسي في مفاوضات مع هذه المافيا؟ بالطبع لا ، لم أكن لأتفاوض لأنني لن أبيع لهم فيروساً، إنها رفض بالمناسبة  ولا يوجد أي اتفاق بين الأندية”.

و بخصوص ريان جيجز قال فيرجسون ” أتذكر اليوم الأول الذي شاهدته فيه، كان طفلاً في سن الثالثة عشر ، و كان يطفو في الهواء من ضعف حالته البدنية”.
و عن جاري نيفيل قال ” لو كان أطول ببوصة واحدة فقط كان سيصبح أفضل قلب دفاع في بريطانيا، والده يبلغ طوله 6 أقدام وبوصتين، سأفحص من يبيع لهم الحليب “.

مورينيو وسيرك ريال مدريد
و بخصوص بول إينس قال ” لقد اعتدت القول أنه عندما يكون هناك لاعب في هذه القمة فإنه يشعر أنه يمكنه تسلق جبر إيفرست بنعاله المفتوحة، هكذا كان الأمر بالنسبة له “.
و عن الطليان قال ” عندما يقول لي إيطالي أن هناك مكرونة في الطبق، أنظر تحت ( الصوص ) لأتأكد من الأمر ، إنهم مخترعي الستار الدخاني “.
و بخصوص ريال مدريد قال ” مدريد ، نادي فرانكو حصلوا على ما أرادوا ، مورينيو يقدم سيرك في مدريد”.
و عن الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا في 1999 قال ” لا أصدق ذلك حقاً، يا لها من كرة قدم”.

فينجر و طفل ساحل العاج
و بخصوص ركل زجاجة في وجه ديفيد بيكهام عام 2003 قال ” كانت حادثة غريبة، لو حاولت فعلها 100 أو مليون مرة لن تحدث مجدداً، لو كنت أستطيع كنت سأستمر في اللعب”.
و عن فيليبو إنزاجي قال ” هذا الفتى ربما يكون وُلد متسللاً”.
و بخصوص أرسين فينجر قال ” إنهم يقولون أنه رجل ذكي ، حسناً ؟ فينجر يتحدث 5 لغات ، لدي طفل في سن 15 عاماً من ساحل العاج يتحدث 5 لغات “.

كلاب الجزارين
و عن الحكم آلان ويلي قال ” المباراة كانت تتطلب حكماً لائقاً من الناحية البدنية لكي يكون ملائماً لوتيرتها، إنه شيء غير جيد لمبارياتنا ، نرى الحكام في الخارج لائقين مثل كلاب الجزارين، بالفعل لدينا بعض الحكام اللائقين و لكن ويلي لم يكن لائقاً، كان يستغرق نصف دقيقة لكي ينذر لاعب، كان يحتاج للراحة و كان الأمر سخيفاً”.
و بخصوص جوزيه مورينيو قال ” كان ساحراً بحق و كان يناديني بالرئيس والرجل الضخم عندما تناولنا مشروباً بعد مباراة الذهاب ولكن تحياته كانت ستكون أكثر إفادة مع كوب من النبيذ لكن ما أعطاه لي كان طلاء”.
أما عن رافائيل بينيتيز فقال ” أعتقد أنه كان رجلاً غاضباً ، وربما لديه أسبابه الخاصة، و لكن أظن أنه كان يجب أن يُخترق سُمه ، و أتمنى أن يدرك أن ما قاله كان سخيفاً بشدة”.

بقرة روني وعقلية السيتي
و بخصوص مانشستر سيتي قال ” إنه السيتي، نادي صغير بعقلية صغيرة ، كل ما يستطيعون التحدث عنه هو مانشستر يونايتد ، هذا هو كل شيء في حياتهم ولا يمكنهم التغلب عليه”.
و أضاف فيرجسون ” أحياناً يكون لديك جار مزعج ولا يمكنك فعل أي شيء حيال الأمر لأنه سيبقى مزعجاً دوماً ، لذلك كل ما عليك فعله هو تشغيل التلفاز و رفع الصوت”.
و بخصوص واين روني حين طلب الرحيل عن النادي قال ” أحياناً تنظر إلى الميدان و ترى بقرة، و تظن أنها أفضل بقرة لديك في حقلك، إنها حقيقة ، أليس كذلك؟ ، لكن الأمر لم يكن كذلك أبداً “.
و عن خوان سيباستيان فيرون والصحافة قال ” تستمرون في نفس الأشياء، لن أتحدث إليكم ، إنه لاعب عظيم ملعون وأنتم أغبياء”.
و بخصوص ليفربول قال ” التحدي الأكبر لي ليس ما يحدث الآن بل إخراج ليفربول من تمثالهم اللعين ويمكنكم تدوين ذلك”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة