الرئيسيةخليجيةتضامن خليجي قوي مع قطر وتأكيد قدرتها على تنظيم مونديال 2022

 

 

الدوحة : قنا :

نوهت صحيفتا الشرق والوطن القطريتان في افتتاحيتيهما بالموقف القوي الذي عبر عنه وزراء الإعلام لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بتأكيد تضامنهم مع دولة قطر بشأن ما تتعرض له من حملات إعلامية مغرضة، تستهدف التشكيك في أحقيتها بتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 .

واكدت الصحيفتان بأن تنويه الوزراء الخليجيين، “بأن حصول دولة قطر على حق تنظيم هذه البطولة هو إنجاز تحقق نتيجة عمل دؤوب استمر لسنوات وكانت نتائجه مبهرة بشهادة العالم كله “، هو موقف طبيعي يعبر عن قوة التضامن الخليجي ويعزز من الرؤية التي تطرحها دولة قطر في تصديها للحملات المغرضة والمشبوهة التي صدرت عن عدة أطراف سعت إلى تشويه عظمة الإنجاز القطري ونيل الدوحة لثقة ( الفيفا) لتنظيم المونديال في عام 2022.

وقالت صحيفة الشرق في افتتاحيتها إن دولة قطر فازت بشرف تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، عن جدارة واستحقاق، ذلك أن ملفها كان مبهراً وجديراً بلفت الأنظار والتصويت لصالحه، وهذا الإنجاز تحقق بعزيمة ورؤية قيادتنا الرشيدة، وسيظل مشهد الورقة التاريخية وعليها اسم / QATAR / لحظة الإعلان عن الفوز المستحق في ذاكرة كل الشعوب المحبة للرياضة.

وشددت الصحيفة على أن مسيرة دولة قطر نحو الانجاز التاريخي ستمضي رغم ما تتعرض له من حملات مغرضة تشكك في أحقيتها في تنظيم المونديال، واضافت “لذا ليس غريباً أن تعرب دول الخليج عن تضامنها مع الدوحة؛ لأن ما حققته هو إنجاز يسجل باسم دول الخليج، ولا نتجاوز الحقيقة إن قلنا إنه إنجاز تفتخر به الأمة العربية بأسرها، وإن التزام دول الخليج بمساندة هذا الإنجاز والتصدي بكل حزم لكل من يسعى لتشويهه، واجب يعكس وحدة الجميع، وموقف يستحق التنويه “.

وأوضحت الشرق أن دولة قطر قد التزمت بأفضل “مونديال” استناداً لمبدأ “البيان بالعمل”، وأفصحت عن خمسة ملاعب بمستوى عالمي، وبرؤية معمارية فريدة من نوعها، فضلاً عن نجاح تقنية التبريد، وبنية تحتية، أبرزها مطار حمد الدولي، الواجهة الحضارية، وشبكة طرق و”الريل”. وهذه المشاريع أساس لاستضافة نسخة تاريخية مبهرة لمونديال 2022.

وعبرت الصحيفة في ختام افتتاحيتها عن يقينها وثقتها التامتين بأن تلتزم دولة قطر بتقديم أفضل بطولة في 2022 على الاطلاق حيث سيشعر كل فرد بالفخر بأنها أنجزت ما وعدت ووقتها الحكم سيكون لصالح الأجيال الجديدة.. وقالت “أن التجربة القطرية جديرة بالاحتذاء، ووقتها ستكون العبارة “شكراً قطر” وسيكون رد التحية بأفضل منها:”هذا واجبنا.. ونوفي بوعدنا”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....