الرئيسيةعالميةتطور جديد في حادث محاولة طعن #إيسكو!

مدريد (د ب أ) – كذب الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم والشرطة الإسرائيلية الرواية التي روجتها بعض من وسائل الإعلام عن قيام أحد المشجعين بالاقتراب من لاعبي المنتخب الأسباني وهو يحمل سكينا الليلة الماضية خلال مباراة أسبانيا أمام إسرائيل في تصفيات أوروبا المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال أحد المتحدثين باسم الشرطة الإسرائيلية، حسبما أكدت صحيفة “أ س” الأسبانية: “لم نلق القبض على أحد يحمل سكينا”، ولكنه اعترف في الوقت نفسه بإلقاء القبض على مشجعين أخرين داخل ملعب اللقاء.

وأضاف المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، قائلا: “تم إلقاء القبض على بعض الأشخاص ولكن لم يكن أحد منهم يحمل سكينا”.

وكان بعض المشجعين قد اقتحموا ملعب المباراة، التي انتهت بفوز المنتخب الأسباني 1-صفر.

وأوضحت بعض المصادر داخل الاتحاد الأسباني لكرة القدم أن لاعبي منتخب البلاد لم يواجهوا أي خطر في المباراة وخاصة اللاعب إيسكو الذي كان قريبا من أحد الأشخاص الذين اقتحموا الملعب.

ونفى الاتحاد الأسباني توافر نية عدائية لدى الجماهير التي اقتحمت ملعب مباراة المنتخب الأسباني أمام مضيفه الإسرائيلي، كما أكد أنه لم يكن هناك أي شخص يحمل سكينا في تلك الأثناء، كما ادعت بعض من وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وجاءت تصريحات المسؤولين في الاتحاد الأسباني بعد ادعاء وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن ستة مشجعين للمنتخب الإسرائيلي اقتحموا ملعب المباراة بعد نهايتها وتم القبض عليهم على إثر ذلك وأن أحدهم اقترب من اللاعب الأسباني إيسكو بعد أن ألقى سكينا كان يمسكها في يده.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة