الرئيسيةالدورى الايطالىتقرير : إبراهيموفيتش سلاح ميلان لفك عقدة يوفنتوس

في صدام قوي، يحل يوفنتوس ضيفًا ثقيلاً على نظيره ميلان، اليوم الخميس، بملعب سان سيرو، في ذهاب الدور نصف النهائي من كأس إيطاليا.

ومن المقرر أن يلتقي الفريقان إيابا، الرابع من الشهر المقبل، لتحديد المتأهل للمباراة النهائية، والذي سيواجه الفائز من إنتر ميلان ونابولي.

معاناة ميلانية

ويدخل ميلان اللقاء باحثًا عن انتفاضة على جميع الأصعدة، ويتطلع الروسونيري لمواصلة سعيه للتأهل للمباراة النهائية ومحاولة حصد اللقب، الذي سيكون الوحيد هذا الموسم، في ظل ابتعاده عن المنافسة على الإسكوديتو.

كما يريد الفريق مداوة جراحه ونسيان الهزيمة القاسية أمام الإنتر في الديربي قبل 3 أيام، والفوز على فريق بحجم يوفنتوس.

ومن جهة ثالثة، سيحاول ميلان كسر هيمنة يوفنتوس، لاسيما وأن اليوفي هو صاحب الكلمة العليا في المواجهات التي جمعت الفريقين في مختلف المسابقات في آخر 4 سنوات.

ويعود آخر انتصار حققه ميلان على يوفنتوس إلى 23 ديسمبر/ كانون الأول 2016، عندما توج الفريق الأحمر بلقب السوبر الإيطالي، بعد تفوقه بركلات الترجيح.

فخلال 9 مباريات لعبها الفريقان منذ ذلك الوقت، حقق يوفنتوس 9 انتصارات، كما فاز بلقبي السوبر الإيطالي وكأس إيطاليا على حساب الروسونيري، وأقصى ميلان من ربع نهائي الكأس في موسم (2016/2017).

نقاط ضعف يوفنتوس

ورغم الفارق بين ميلان ويوفنتوس هذا الموسم، ومنافسة اليوفي على لقب الإسكوديتو ووجوده في دوري الأبطال، إلا أن مباريات الكأس لها حسابات أخرى.

وعانى يوفنتوس منذ بداية الموسم من نقاط ضعف في الخط الدفاعي، كانت سببًا في معاناة البيانكونيري رغم تصدره لجدول الترتيب بالتساوي مع الإنتر.

نقطة الضعف الأولى لدى يوفنتوس تتمثل في الكرات الثابتة والعرضية، خاصة في العامين الأخيرين تحت قيادة أليجري ومن ثم ساري.

ويمثل ليوناردو بونوتشي، قلب دفاع اليوفي، الحلقة الأضعف في هذه النقطة، خاصة وأنه منذ عودته للفريق من ميلان، وهو دائمًا ما يخطئ في التمركز والتغطية في الكرات الثابتة والعرضيات.

ومع وجود إبراهيموفيتش، مهاجم ميلان، الذي يعيش فترة رائعة حاليًا بعد تسجيله لهدف وصناعته لآخر في الديربي، من الممكن أن يصبح زلاتان هو كلمة السر لدى المدرب بيولي، خاصة وأن لديه جميع المقومات من قامة وقوة جسمانية ستمنحه أفضلية في الكرات الثابتة والعرضيات.

نقطة ثانية عانى منها يوفنتوس طوال الموسم الجاري، تتمثل في الظهيرين الأيمن والأيسر، فليس هناك بديل لساندرو الظهير الأيسر، ويعاني الفريق من الضعف الدفاعي لكوادرادو الذي يلعب في الناحية اليمنى.

وقد يستغل بيولي ضعف قدرات كوادرادو الدفاعية وتقدمه للهجوم في استغلال تلك الجبهة من خلال الدفع برفائيل لياو، والذي يمتلك عنصري المهارة والسرعة، سعيا لضرب دفاعات اليوفي.

كووورة :

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....